الأحد، 10 يناير، 2010

تنويه قرصنة الإيميل الخاص 10‏/1‏/2010

يحزنني أن يتعرض الإيميل الخاص بي والمحاط بسياج آمن على الشبكة العنكبوكتية لنوع من القرصنة وأن يتجرأ بعض ضعاف النفوس على اقتحام بريدي وإرسال رسائل مغلوطة لا صلة لي بها إلى عدد من الكتاب والقراءوالشخصيات ولا أخفيكم أنني لم أملك أمام هذه القرصنة التقنية إلا إبلاغ الجهات المختصة وتبرئة قلمي من رسائل لا علم لي بفحواها ولأنني لأؤمن بأن القراء والكتاب هم ثروتي الحقيقية لا أجد حرجاً في أن أقدم اعتذاري مشفوعا بكلمة حسبي الله ونعم الوكيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق