الاثنين، 28 يوليو، 2014

كل عام و أنتم بخير

كل عام و أنتم بخير

 
السلام عليكم و رحمة الله بركاته
بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد,
أهنئ مليكنا ملك الإنسانية , وولي عهده , و الأسرة المالكة عامة , وكما أهنئ كل الشعب السعودي خاصة والأمة العربية والإسلامية عامة ,أعادة الله باليمن والخير وحلول الأمن والاستقرار للجميع .
وكل عام و أنتم بخير
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود



اشكر كل من قام على هذا العمل


اشكر كل من قام على هذا العمل" وكل عام والوطن والأمة الإسلامية بخير "

 

إهداء إلى الأميرة بسمة بنت سعود عيدك مبارك http://www.youtube.com/watch?v=c371CUxE1CI&feature=youtu.be

مقال سمو الأميرة " رحلة العودة " /الإثنين ، 14 يوليو/ تموز، 2014/

مقال سمو الأميرة " رحلة العودة " /الإثنين ، 14 يوليو/ تموز، 2014/

‏14 يوليو، 2014‏، الساعة ‏01:21 مساءً‏

رحلة العودة

http://goo.gl/f5SMIO

الإثنين ، 14 يوليو/ تموز، 2014
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود*
©جميع حقوق التأليف و النشر محفوظة للأميرة بسمة
ما أن وصلت مطار هيثرو إلا ولاحت بطائفي صورة أول قدوم لي من المملكة إلى لندن، وأخذت بالتأمل في ما تغير، فالأبنية ما زالت كما هي، ولكن الذي تغير هو أنا، أربع سنوات قضيتها أتجول في العالم، من أقصى شرقها إلى أقصى غربها وجنوبها ، بحارها وسهولها وجبالها، لم أهدأ يوما، بل كانت لدي شراهة التجوال ورؤية ما لم يكن على البال.
رحلة بدأتها بعلاج شخصي صحي، وأنهيتها بعلاج دولي للمشاكل المستعصية التي أنتجتها بُعد رؤيتي لواقع لم يخطر على بالي يوما أن العالم كله يعاني من ذات الأمراض الاقتصادية التي أدت إلى ثورات في بعض منها وإلى انهيارات في الأخرى، وفي الأكيد في كثير منها أدت إلى تغيير نمطي سلوكي للمواطن العالمي، فأصبح الجميع مع تباعد المسافات الطولية والعرضية للمسارات الأرضية يعانون ذات المؤشرات الزلزالية وما يسمى بالتفاعل الزلزالي والتأثر بما يدار عبر المحيطات من إعاقات اقتصادية وسياسية جغرافية وامتدادات لا يعرف إلا الله مداها في تأثيرها على الكرة الأرضية، والتوقعات الجوية للأرصدة الإنسانية التي بات يعاني منها المواطن العام في كل مكان، ولكن ما لم يكن على بالي أبدا هو أننا في الشرق خاصة في مملكتنا الحبيبة في نعمة إلهية لا نبصرها ويتذمر منها المواطن يوميا على كل الأصعدة الإعلامية والواقعية عن الفساد والفوضى والشبوك والاستحصال على حصة الأسد مما تنتجه هذه الأرض الطيبة من بترول ومنتجاته التي باتت لا تحصى ولا تعد، ولا يُعرف إنتاجها ومصبها للمواطن العادي، وهذا ما يسمى بالضبابية، عندها ينتج عنها أساطير وأقاويل وقصص ليست واقعية ولكنها حتمية مع عدم الشفافية في إعلان ما يجب أن يعرفه الجميع، ليست بالتفاصيل حتميا، بل فقط بأصغر التفاصيل، وقتها يصبح المجتمع واعٍ لا يصدق ما يقال من الجهات التي تخرب على الوطن وعن الفساد الذي بات ميزة، والفقر الذي أصبح وصمة عار سعودية لأنها لا تتناسب مع الاتجاه العام والأرقام الفلكية التي يعلن عنها يوميا من منابر الإعلام عن المبالغ التي يؤمر بصرفها على التعليم والبنية التحتية ونحن لا نرى إلا تغريدات وطلبات عبر كل الأقنية الفضائية وخاصة “تويتر” الذي أصبح منبرا عالميا ذو مؤشرات شبه حقيقية مما يدور في البلاد العربية والغربية على السواء، وهذا بحد ذاته مؤشر إيجابي وسلبي، نأخذ منه دلالات على مدى التطور في إنجاز دراسات نمطية واقتصادية وإخبارية عن حالة هذه البلاد أو تلك من الفضائح الدولية والمحلية، وهذا ما أنتج سوقا لم يكن على البال، فبعض الحسابات تباع بمئات الآلاف كما سمعت في وطننا، وضحكت وقلت وأسفاه ، لم ننتج في التعليم ولكن أنتجنا في سوق التغريد الذي فاق كل تصوراتي وتطلعاتي لمجتمع كان يجب أن يُثقف قبل أن نفتح له كل الأبواب على مصراعيها ويدخل السجن كثير ممن اعتقدوا أنهم يفقهون فيما ليس لهم به علم، وغاصوا في مستنقعات لن يخرجوا منها أبدا، وذلك لعدم ثقافتهم بأن حتى الفضاء والحرية لها حدودها واشاراتها ومساراتها، كما بين الله لنا حدوده في القرآن عبرة لمن يجب أن يعتبر أن الله لم يذكر شيئا في القرآن عبثا، بل بيّن لنا الآيات لكي تُرسم وتُنفذ على الأرض ما كتبه لنا في القرآن، وأرسل رسلاً منذ بداية الخليقة، ولكن الإنسان كان هلوعا جزوعا ولا يتعلم إلا من سقطاته.
عدت وفي جعبتي آلاف الحكايات الأسطورية عن الحالة الدولية من رؤساء دول إلى هامات أمم وبنوك دولية، إلى فعاليات ومؤتمرات عن الأمن، وهو محور ما يدور في العالم ويبحث عنه ولا يجده، لأنه لم يجعل له مسار واضح يمشي عليه فسقط العالم وهوى، وهوت معه العدالة الأرضية والحريات والمساواة والتعليم ركيزة العالم ووتد جبال العلم والأمم، فأصبح المتعلم الغربي يسطو بعلمه على ثروات الشرق ودينه، وهو في الأصل أستولى على العقول بتقنيته، وجعل العالم يدور في فلكه، وبها استعبد العالم من جهة واحدة أرضية، وتركنا الأجرام السماوية والقدرات الإلهية، وأصغرنا جبهاتنا إلى القوات الأرضية فتناحرنا بأدواتهم المصنعة، ولجأنا إلى بلادهم لطلب العلم، وهو في تراثنا وعقولنا ولم ننتبه أن العلم في زهور وبراعم بلادنا ولكننا لم نسقها من أنهارنا التي إن فتحنا مصباتها لروينا عقولهم لينتجوا ما أنتج الغرب عشرات الأضعاف، لأن إنتاجنا مجبول بالعقيدة والدين، والشيمة التي لا تستورد ولا تورد بل وراثية من الأجداد وهذه نعمة لا تُشترى بل يجب أن نحافظ عليها ونطورها لتنتج أبعادا رباعية، كمسار “القانون الرابع” أعمدة متوازية، كل عمود يشد أزر الآخر بتناغم وانسيابية، بحيث الجميع يعرف دوره وحدوده وفضاؤه وثرواته من غير التعدي على الآخر، فننعم لحد معين باستقرار يدوم وينمو مع الأجيال ليصبح قاعدة رخاء وتنمية واستقرار، وهذا ما اكتشفته في رحلاتي العالمية، إنها أمنية لا يريدون لنا تحقيقها، لذا يشغلوننا بأنفسنا ويحبطون قدراتنا، ويملون علينا ما يريدونه من قوانين عالمية في كل المجالات الاجتماعية، حتى طعامنا، فيجب أن يكون سميده مصنع في دولة معينة باسم العولمة والسوق الدولي.
وبهذا وأنا أحلق بين الأرض والسماء برحلة عودتي في 14 رمضان ليلة الخامس عشر والبدر مكتمل، كما قرأت في جريدة الوطن مع صورة إلهية، فنظرت من نافذة الطائرة، والسماء حالكة، ورأيت وميضا من بعيد، ولم أعرف هل هو من مخيلتي أم من اشتياق لبلد عشقته واشتقت لحرميه وأهله، وشعبه وأوديته، أتخيل نزولي مطار الملك عبدالعزيز، جدي، والخافق يخفق حنينا لرؤية أحبتي، فالجميع من غير استثناء، من محب وكاره، ومعارض لأفكاري، ومسار القانون الرابع، أقول له لا يهم إن اختلفنا، فالمهم أن نكون اتحاد، ونبدأ بداية الميل بوقفة مع النفس، فتحية لمليك أطلقنا عليه ملك الإنسانية، وأمير شبعنا بعلمه عبر السنين سليمان الحكيم، أما البقية من ولاة الأمور فأقول لهم تحية ابنة وفية لأمراء أوفياء وحبهم يعانق السحاب لأنهم كانوا معي في حلي وترحالي وحضوري الدولي، وقد مثلت بلادي وأسرتي خير تمثيل مدني من ابنة أبا الخيرين سعود بن عبدالعزيز – رحمه الله- الذي كان حبه لوطنه أقوى من حبه لنفسه.
وبهذا أختم مقال العودة بكلمة لطالما استعملتها في تغريداتي وهي احترامي لوطن الحرمين.
احترامي لمليك وطن الحرمين.
احترامي لجميع الأسرة المالكة لوطن الحرمين.
احترامي الأخر وليس الأخير لشعب أحببته من الأعماق، لذا أنتجت له مسار تجولت العالم لكي اكتبه وفي قلبي احترامه.
*كاتبة سعودية
www.thefourthwaylaw.com
PrincessBasmah @
خاص بموقع سمو الأميرة بسمة http://basmahbintsaud.com/arabic/
نسمح باعادة النشر شرط ذكر المصدر تحت طائلة الملاحقة القانونية

الخميس، 12 يونيو، 2014

دعوة السمو الملكي الأميرة بسمة كمتحدثة رسمية بندوة تخص النساء المسلمات


دعوة السمو الملكي الأميرة بسمة كمتحدثة رسمية بندوة تخص النساء المسلمات

13 يونيو، 2014‏

ستقوم سمو الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود بحضور ندوة تخص النساء المسلمات في بريطانيا ودول عدة. وستلقي سمو الأميرة كلمة بخصوص المرأة المسلمة ونجاحها في عدة مجالات كالتعليم والأعمال الحرة.
وللمزيد من المعلومات عن المعرض , الرجاء زيارة الموقع :
http://www.urbanmuslimwoman.co.uk/

Princess Basmah a key speaker at ‘Urban Muslim Woman Show’ in London

HRH Princess Basmah will be a key speaker at the ‘Urban Muslim Woman Show’ in London on June 14th 2014. Princess Basmah will be speaking on challenges of Muslim women in the modern world and obstacles which are still facing women progress in the world.
Princess Basmah will also be expressing her own views on average wages between men and women especially in the Middle East Region and North Africa, in addition to early marriage for younger girls in developing countries.
This is a big event for Muslim women not only in the UK but also in Europe, many successful women will be also attending along with HRH Princess Basmah, speakers form governmental bodies, fashion designers, food industry and other sectors.
For more information on the even please visit:
Urban Muslim Woman Show 2014: http://www.urbanmuslimwoman.co.uk/




حفل استقبال السفارة الروسية “اليوم الوطني” 12-يونيو -2014

حفل استقبال السفارة الروسية “اليوم الوطني” 12-يونيو -2014

‏13 يونيو، 2014‏، الساعة ‏07:59 صباحاً‏
بمناسة اليوم الوطني لروسيا تم دعوة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود , من قبل السيد السفير الكسندر و حرمه, وقد لبت سموها المشاركة في حفل الأستقبال المقام بمقر السفارة الروسية بلندن
12-يونيو -2014
"صور من احتفال السفارة الروسية في بريطانيا بمناسبة يومها الوطني بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود"



من تغريدات الأميرة"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب" 12-6-2014


‏12 يونيو، 2014‏، الساعة ‏06:55 مساءً‏
من تغريدات الأميرة"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"  12-6-2014
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
ريما صلاح ممثلة الامم المتحدة في المؤتمر pic.twitter.com/Wvk9Gd2tHz
الأميرة بسمة @PrincessBasmah 
سموالاميره بسمه تقوم بزيارة الى "قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب" في "إكسيل لندن". pic.twitter.com/d99OKTeLlt

الأميرةبسمة @PrincessBasmah
HRH Princess Basmah attending Global Summit at ExCel London and discussing the sexual violence in conflicts. pic.twitter.com/CSrm1kJV1g
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
William Hague a word on UK peace & security plan pic.twitter.com/mWWJRjED4N
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
سلام أم وئام ؟ pic.twitter.com/3WRWy66xuU
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
Three ministers in one go " pic.twitter.com/ddAqiEc1eo
الأميرة بسمة @PrincessBasmah 
Three ministers : defence "development & foreighn affairs a trio who will protect women in and out ofthe UK pic.twitter.com/q7XTlw3u8p
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
Minister of development is awoman of substance: that is vital to go forward towards women in action:results pic.twitter.com/82AMi4SxHr
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
سوريا: صباح الحلاق تشكر الحكومة البريطانيا لدعمها ولكن تدعو ان تدعم النساء لأخذدورهم السياسي لانهم الامل الأخير pic.twitter.com/o5uMzWhFV7
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
من حق النساء السوريات ان يكونوا من أصحاب القرار السياسي في سوريا والحل السلمي لن يتحقق الا بمشاركتهم" pic.twitter.com/m59scuUeBA</ a>
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
ممثلة سوريا: من حقنا أن نقف أمام العنف ونبدأ بالحل السياسي والحوار" pic.twitter.com/FRuXJYjbFp
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
من المرأة الى المرأة: بداية حركة عالمية : لن تحل مشاكل المرأة الا بواسطة المرأة المناسبة pic.twitter.com/oZYf1whqdb
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
مشاكل العنف في رأس القائمة ولكن القائمة طويلة ويجب أن تحل بواسطة قانون وليس كلام نسوان" pic.twitter.com/DxzVFTOvSp

نادين منسقة الامم المتحدة لمناطق الكوارث وريما صالح : أمل هل سيتحقق للمسار pic.twitter.com/NyxqbAaEiZ
View translation
سمو الاميره بسمه"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"سمو الاميره بسمه"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"سمو الاميره بسمه "قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"سمو الاميره بسمه "قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"

لقاء سمو الأميرة على قناة Sky News ضمن نشرة الأخبار المسائية


‏10 يونيو، 2014‏، الساعة ‏06:30 مساءً‏


ترقبوا لقاء سمو الأميرة على قناة Sky News الفضائية ضمن نشرة الأخبار
اليوم الثلاثاء ، 10 يونيو/ حزيران،2014
الساعة 20:30 بتوقيت لندن الساعة 22:30 بتوقيت السعودية
وسيتم تسليط الضوء على الأمور التالية :
1- ستتحدث الأميرة حول دور و واجب الأمم المتحدة تجاة العنف الجنسي
2- زيارة سمو الأميرة الى مخيم الزعتري لللاجئين بالأردن والصعوبات التي تواجة النساء
3- نظرة سمو الأميرة حول قمة العنف الجنسي في النزاعات, و السبل لوقف هذه المعاناة و آلية تنفيذيها على أرض الواقع.

قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات 11 يونيو 2014


‏10 يونيو، 2014‏، الساعة ‏06:17 مساءً‏
قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات 11 يونيو 2014
ستقوم صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعودبالمشاركة في القمة تحت عنوان مناهضة العنف الجنسي في النزاعات ، وذلك يوم غدالموافق 11 يونيو 2014 في مدينة لندن.حيث يشكل العنفالجنسي ظاهرة مدمرة لها عواقب وخيمة على الضحايا وكذلك على أسرهم ومجتمعاتهمبأكملها.وزير خارجيةالمملكة المتحدة، ويليام هيغ، وأنجلينا جولي، المبعوث الخاص للمفوض السامي لشؤوناللاجئين في الأمم المتحدة سيشاركون في رئاسة القمة العالمية للقضاء على العنفالجنسي في النزاعات الذي سيقام غدا الموافق 11 يونيو وحتى الثالث عشر من يونيو فيمدينة لندن.وهذا هو أكبرتجمع على الإطلاق يهدف لإنهاء العنف الجنسي في النزاعات والإجراءات العملية التيمن شأنها تغيير الواقع على الأرض.
3
أيام من الأحداثالعامة المجانية تجري في هامش القمة في لندن من 10-13 يونيو.ويمكن الاطلاععلى مزيد من التفاصيل حول القمة من خلال الرابط التالي:


Sexual Violence Summit, 11 June 2014

HRH Princess Basmah Bint Saud will be attending, tomorrow,11th June 2014, the Sexual Violence in Conflict Summit in London.

Sexual violence in conflict destroys lives and damagescommunities.

The UK Foreign Secretary, William Hague, and Angelina Jolie,Special Envoy for the UN High Commissioner for Refugees, are co-chairing theGlobal Summit to End Sexual Violence in Conflict on 10-13 June 2014 at ExCelLondon.

This is the largest gathering ever brought together on thesubject, with a view to creating irreversible momentum against sexual violencein conflict and practical action that impacts those on the ground.

3 days of free public events are taking place in the SummitFringe at ExCel London from the 10-12 June.

More details on the summit can be found through thefollowing link:


تعزية


‏10 يونيو، 2014‏، الساعة ‏09:53 صباحاً‏

(يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)
أتقدم بالعزاء والمواساة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والأسرة المالكة , بوفاة صاحبةالسمو الملكي الأميرة جواهر بنت بدر بن عبدالعزيز آل سعود، وبمشاعرالمواساة والتعاطف الأخوية المخلصة أتمنى أن يلهم أهلها وكافة أفراد أسرتها الكريمة جميل الصبر والسلوان والسكينة، تغمدها الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه , واسكنها فسيح جناته.
"إنا لله و أنا إليه راجعون"
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

من تغريدات الأميرة الإثنين، 2 يونيو/ حزيران،2014


‏2 يونيو، 2014‏، الساعة ‏12:45 مساءً‏


الأميرة بسمة @PrincessBasmah · 19m
الىكل من أسرته الديون" لن يستطيع الامير الذي لا يملك سلطة بأن يوفي كل هذه الديون" إلا إذا كان من أصحاب البلاييين والمشاريع العملاقة١
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 16m
ولارجل الأعمال الصغير" إلا الهوامير " فإن أردتم الإجابة فبلا بد من التفكر بأستطاعة هذا الامير او هذا العامل على ما يغنيه عن الآخرين" ٢
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 13m
الحل والاستطاعة يجب أن تكون هي حق الجميع بالعيش في مجتمع يراعي كل إحتياجات الإنسان بغض النظر عن هوية قبيلته" او اسمه الأخير" فبهذا نحافظ٣
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 11m
على إحترام النفس والعازة التي تكسر كل حاجز ما بين عزة النفس والحالة الغريبة التي يمر بها الشعب السعودي" فكل ما دخلت مواقع التواصل" أصيب٤
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 9m
بحالةلا يشبهها علامات لا مرض الكورونا ولا المتلازمة بل شلل كامل عن التفكير" هل من المعقول أطنان من الرسائل لا تحمل إلا ما يكسر الخاطر٥
الأميرة بسمة @PrincessBasmah · 7m
ولامن بجبر هذه المشكلة الاجتماعية بدواء موجود ورخيص التكلفة ويعيد الصحة بأقل الخسائر" مسار القانون الرابع ليس لي بل لكل مواطن" والحل بيد٦
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 5m
الله ثم بيد المليك" المشاكل تتفاقم والنداء لا يزال مستمرا" والأمل في الله أن ينظر بهذا الحل لانه جذري فليس القانون قانون بسمة بل قانون ٧
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 3m
لشعب أنهكته عدم التفعيل وتشعب أمراض كانت بالأمس أعراض" من لديه مشكلة بأن المساركتبته بسمة" لا تأخذه المعزة والكبر لان الميزان والقياس٨
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 2m
للشعب وحالته الاجتماعية وليس لبسمه وأخواتها وأخويها" فالقانون لا يأخذ من أحد. بل يعطي الجميع" كل حقه محفوظ " وسطي بكل المعايير الدينية ٩
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 17s
والقبليةوالجغرافية " لا يعترف بالمذهبية ولا الطائفية" جغرافيته وطنية لوطن أنهكته مشاكل الفئة الكبرى من مجتمع يجب أن يكون دخله مرتفع ١٠
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 46s
ونسيةالبطالة منخفض" والخدمات الاجتماعية كاملة والبنية التحتية جاهزة" فلا يمكن بناء على أنقاض" ولا يمكن أن نقتات من لحم بعض"رسالة وتذكرة ١١
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 18s
دراسة و تعليم" هذا لا يرفع التكليف عن الأفراد والمجتمع" فالجميع معني بتخفيف الضرر" الوعي الاقتصادي يحب أن يكون أيضا تعليم وثقافة للجميع ١٢
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 9s
العالم يمر بحالة إنهيار إقتصادي" وهذا يجب أخذه بالاعتبار " فما كان على زمن مثلا الملك فهد في بداياته" كهرباء وماء و إتصالات وغاز بالمجان"١٣
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 7s
وثمن البنزين الممتاز بهللات وثمن ذبيحة الأنعام بمئة وخمسون ريال" لا تتفق مع مانواجهه الآن " من تحديات إقليمية وجغرافية وعالمية وتسلح أخذ١٤
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 18s
الأولية في الميزانية" وترك العلوم والثقافة وإستبدلها بكيفية منع الهجوم الفضائي ومنع الانفلات الأمني " فأصبحت اللقمة وإحتياجات المعيشة ١٥
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 3m
هي الثانوية " فالايفون والكمبيوتر أصبح من الاحتياجات الأساسية " لذا الآن في نهاية الكلام : مسار قانون يستطيع مواكبة الأحداث والحل الجذري16
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 38s
إحترامي لكل انسان يقرأ سطوري ليس لاستفزاز وليس لسباق من لديه اكثر مخصصات"ولكن الحل لكل ما يعانيه الوطن وحتى الآخرون من مشاكل لم يعد لها حلول

نص التغريدة كاملاً
الى كل من أسرته الديون" لن يستطيع الامير الذي لا يملك سلطة بأن يوفي كل هذه الديون" إلا إذا كان من أصحاب البلاييين والمشاريع العملاقة, ولا رجل الأعمال الصغير" إلا الهوامير " فإن أردتم الإجابة فبلا بد من التفكر بأستطاعة هذا الامير او هذا العامل على ما يغنيه عن الآخرين" , الحل والاستطاعة يجب أن تكون هي حق الجميع بالعيش في مجتمع يراعي كل إحتياجات الإنسان بغض النظر عن هوية قبيلته" او اسمه الأخير" فبهذا نحافظ , على إحترام النفس والعازة التي تكسر كل حاجز ما بين عزة النفس والحالة الغريبة التي يمر بها الشعب السعودي"فكل ما دخلت مواقع التواصل" أصيب بحالة لا يشبهها علامات لا مرض الكورونا ولا المتلازمة بل شلل كامل عن التفكير" هل من المعقول أطنان من الرسائل لا تحمل إلا ما يكسر الخاطر, ولا من بجبر هذه المشكلة الاجتماعية بدواء موجود ورخيص التكلفة ويعيد الصحة بأقل الخسائر" مسار القانون الرابع ليس لي بل لكل مواطن" والحل بيد الله ثم بيد المليك" المشاكل تتفاقم والنداء لا يزال مستمرا" والأمل في الله أن ينظر بهذا الحل لانه جذري فليس القانون قانون بسمة بل قانون لشعب أنهكته عدم التفعيل وتشعب أمراض كانت بالأمس أعراض" من لديه مشكلة بأن المسار كتبته بسمة" لا تأخذه المعزة والكبر لان الميزان والقياس للشعب وحالته الاجتماعية وليس لبسمه وأخواتها وأخويها" فالقانون لا يأخذ من أحد. بل يعطي الجميع" كل حقه محفوظ " وسطي بكل المعايير الدينية  والقبلية والجغرافية " لا يعترف بالمذهبية ولا الطائفية" جغرافيته وطنية لوطن أنهكته مشاكل الفئة الكبرى من مجتمع يجب أن يكون دخله مرتفع , ونسبة البطالة منخفض" والخدمات الاجتماعية كاملة والبنية التحتية جاهزة" فلا يمكن بناء على أنقاض" ولا يمكن أن نقتات من لحم بعض"رسالة وتذكرة دراسة وتعليم" هذا لا يرفع التكليف عن الأفراد و المجتمع" فالجميع معني بتخفيف الضرر" الوعي الاقتصادي يحب أن يكون أيضا تعليم وثقافة للجميع .
العالم يمر بحالة إنهيار إقتصادي" وهذا يجب أخذه بالاعتبار " فما كان على زمن مثلا الملك فهد في بداياته" كهرباء و ماء و إتصالات و غاز بالمجان" وثمن البنزين الممتاز بهللات وثمن ذبيحة الأنعام بمئة وخمسون ريال" لا تتفق مع ما نواجهه الآن " من تحديات إقليمية وجغرافية و عالمية وتسلح أخذ, الأولية في الميزانية" وترك العلوم والثقافة وإستبدلها بكيفية منع الهجوم الفضائي ومنع الانفلات الأمني " فأصبحت اللقمة و إحتياجات المعيشة , هي الثانوية " فالايفون والكمبيوتر أصبح من الاحتياجات الأساسية " لذا الآن في نهاية الكلام : مسار قانون يستطيع مواكبةالأحداث والحل الجذري.

إحترامي لكل انسان يقرأ سطوري ليس لاستفزاز وليس لسباق من لديه اكثر مخصصات"ولكن لحل لكل ما يعانيه الوطن وحتى الآخرون من مشاكل لم يعد لها حلول








الأربعاء، 21 مايو، 2014

ندوة الإستثمارات السعودية البريطاني

ندوة الإستثمارات السعودية البريطاني

‏19 مايو، 2014‏


ستقوم صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود كضيفة شرف بحضورندوة تتعلق بالإستثمارات السعودية البريطانية والتيستعقد  يوم الثلاثاء الموافق 20 من مايو  2014بالعاصمة البريطانية لندن.
ستكون الندوة حول الفرص المتاحة للشركات الأجنبيةوالمستثمرين والماليين في عدة مجالات مثل المطارات,الصحة,التعليم وسكك الحديد.
وسيكون للندوة دورا هاما في تعزيز وتشجيع الشركاتالأجنبية في توسيع الإستثمارات داخل المملكة العربية السعودية ، حيث يوجد لدى الحكومةالسعودية القاعدة الأساسية , ولكنهم يبحثون عن الأفكار الجديدة والخبرة والكفاءاتالعالية.
للمزيدعلى الرابط التالي




المكتب الإعلامي

الثلاثاء، 20 مايو، 2014

ANNOUNCEMENT

ANNOUNCEMENT

‏18 مايو، 2014‏، الساعة ‏09:08 مساءً‏


18 May 2014
To whom it may concern
Her Royal Highness Princess Basmah Bint Saud is hereby formally announcing that she has withdrawn her association, patronage and support of MK Marketing Events Limited (MKME) and Mr. Shafique with immediate effect.
Further to the above, Her Royal Highness is also withdrawing any connection between herself and any event organised by MKME.
Her Royal Highnesses will continue with her prestigious Lanterns initiatives independently of MKME and/or Mr Shafique.

About HRH Princess Basmah Bint Saud
HRH Basmah is a keen, gifted and professional social writer, columnist, political analyst and humanitarian activist with an excellent and unique appreciation of global politics and practices her humanitarian role through her Global United Lanterns which is an organisation that specializes in, “human trafficking” and “women’s education”. Reflecting her personal view that quality should be available to all, HRH’s entrepreneurship and eye for business has showcased her skills in the creative food industry, where she brings 5 star standards to all customers, and not the select few.
HRH Princess Basmah is not only a keen analyst in political and social issues and a humanitarian activist, she is also a sports development enthusiast, playing a leading role in the Arab world and particularly in her own culture. She is a dedicated observer of humanitarianism and journalism at both the local and international levels.
After a long career in running her own businesses in the Kingdom of Saudi Arabia and chairing many companies with leading roles in business, the environment and marketing, HRH Princess Basmah recently moved to London and established Inseed Holding Company and global lanterns lounge which hold several subsidiaries under the umbrella and is intended to become a leading company in Europe, if not the world. Through her companies she intends to expand her career.

ANNOUNCEMENT


ANNOUNCEMENT
18 May 2014

To whom it may concern
Her Royal Highness Princess Basmah Bint Saud is hereby formally announcing that she has withdrawn her association, patronage and support of Al Sourour s companies with immediate effect.
Further to the above, Her Royal Highness is also withdrawing any connection between herself and any event organised by Al Sourour s companies .
Her Royal Highnesses will continue with her prestigious Lanterns initiatives independently of Al Sourour s companies .
 
About HRH Princess Basmah Bint Saud
HRH Basmah is a keen, gifted and professional social writer, columnist, political analyst and humanitarian activist with an excellent and unique appreciation of global politics and practices her humanitarian role through her Global United Lanterns which is an organisation that specializes in, “human trafficking” and “women’s education”. Reflecting her personal view that quality should be available to all, HRH’s entrepreneurship and eye for business has showcased her skills in the creative food industry, where she brings 5 star standards to all customers, and not the select few.
HRH Princess Basmah is not only a keen analyst in political and social issues and a humanitarian activist, she is also a sports development enthusiast, playing a leading role in the Arab world and particularly in her own culture. She is a dedicated observer of humanitarianism and journalism at both the local and international levels.
After a long career in running her own businesses in the Kingdom of Saudi Arabia and chairing many companies with leading roles in business, the environment and marketing, HRH Princess Basmah recently moved to London and established Inseed Holding Company and global lanterns lounge which hold several subsidiaries under one umbrella and is intended to become a leading company in Europe, if not the world. Through her companies she intends to expand her career.

الأحد، 18 مايو، 2014

إعلان من شركة “جورا” للأبحاث والتطوير

إعلان من شركة “جورا” للأبحاث والتطوير

‏17 مايو، 2014‏

http://basmahbintsaud.com/arabic/%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%86-%d9%85%d9%86-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d8%ac%d9%88%d8%b1%d8%a7-%d9%84%d9%84%d8%a3%d8%a8%d8%ad%d8%a7%d8%ab-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b7%d9%88%d9%8a%d8%b1/

بكل تقدير أعلنت شركة “جورا” للأبحاث والتطوير والتي تراسها صاحبة سمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود  توقيع اتفاقية الشراكة بين “جورا”  في المملكة المتحدة ومكتب الدكتور سامي بن عبد الرحمن التميمي للمحاماة والإستشارات القانونية في المملكة العربية السعودية.
ولدى مكتب الدكتور سامي بن عبد الرحمن التميمي خبرة في المحاماة والمسائل القانونية قرابة الأربعة عشر عاما في مجال العلاقات التجارية وتقديم الإستشارات القانونية لعدد من أقسام الحكومة في السعودية.
ستعمل جورا على استقطاب وجذب العديد من المستثمرين الأجانب عالميا وستكون وسيطا فعالا ما بين الغرب والسعودية، وتبرم الإتفاقية التي وقعها كلا من رئيسة مجلس إداراة شركة جورا صاحبة سمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود وبين مكتب الدكتور سامي التميمي على توفير كامل الإستشارات والخدمات القانونية للشركة وتمثيلها في المملكة.
والجدير بالذكر، أن المملكة العربية السعودية تحتفظ ما يقرب 500 مليار دولار أمريكي مما سيجعل البلاد في المضي قدما بالتطوير والتوسيع البنية والإستثمارات لسنوات عديدة، وبمبادرة المملكة العربية السعودية في تشجيع الإستثمار وإقامة المشاريع فقد رأى المستثمرين الإجانب  عالميا نقطة تجذبهم للإستثمار وإقامة المشاريع والتطوير في البلاد خصوصا بعد احتلال المملكة العربية السعودية المرتبة الثامنة  من المراتب العشرةعالميا في النمو العالي والتطوير قبل الصندوق النقد الدولي.
ومن المشاريع المستقبلية التي تخطط لها المملكة العربية السعودية الإستثمار في البنية التحتية والتطوير مثل بناء وتوسيع الطرق والسكك الحديدية الجديدة، وتوسيع المطارات، وأنظمة النقل الجديدة، والنفط والغاز وبناء أربعة ملايين المنازل الجديدة والعديد من المشاريع الأخرى.
“جورا” ستكون الممثل والوسيط المباشر للمستثمرين الإجانب ورجال الأعمال في العالم الغربي ومن جهه أخرى سيعمل مكتب الدكتور سامي بن عبد الرحمن التميمي للمحاماة والإستشارات القانونية ممثلا رسميا في المملكة العربية السعودية بموجب الإتفاقية الموقعة.
المكتب الإعلامي­

Gura Research and Development Announcement

Gura Research and Development Announcement:

‏17 مايو، 2014‏


http://basmahbintsaud.com/blog/gura-research-and-development-announcement/

 

The CEO of Gura Research and Development HRH Princess Basmah bin Saud, proudly announced the mutual venture partnership between ‘Gura’  which is based in the UK and Dr Sami bin Abdelrahman Altamimi law office & legal consultancy in the Kingdom of Saudi Arabic.
Dr Sami bin Abdelrahman Altamimi, has nearly fourteen years of experience in the law and legal issues in the business relationships and offer consultancy services to a number of government departments.
Gura Research and Development will be represented by Dr Sami Altamimi’s office and will act on behalf of ‘GURA’ in the Kingdom of Saudi Arabia.
The conciliation agreement between the two parties will bring together a strong and vital key to the Kingdom of Saudi Arabia’s future infrastructure and development where the joint partnership will invite many foreign business and investors globally to come and invest in Saudi Arabia.
Saudi Arabia reserves nearly US$500 billion, this will able the country to continue expanding in building the economy for many years ahead.
With Saudi Government initiative, foreign investors can see the beneficial investments in the country; the Kingdom is ranked eight among the world’s ten high growth by the International Monetary Fund (IMF).
The kingdom is planning to develop number of infrastructure investments for instance; new roads and railways, airports expansion, new urban transports systems, oil & Gas facilities developments, construction of four million new homes and many other projects.
Gura will be acting on behalf of foreign investors and business in the west while Dr Sami bin Abdelrahman Altamimi’s office will carry on the legal aspects and duties on behalf of Gura Research and development  in the Kingdom of Saudi Arabia.

Media Office,