الجمعة، 18 يناير 2019

رهف حالة فردية أم حالة إجتماعية/صحيفة “الرأي السعودي”


صحيفة “الرأي السعودي” الرئيسية / الرأي الآخر ( بسمة بنت سعود ) الْجُمُعَة ١٢جُمَادَى الأُولى ١٤٤٠هـ |١٨ يناير / كانُونُ الثَّانِي ٢٠١٩م
سلطت الأنظار وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي ووضعت المملكة تحت كشافات الرأي العالمي، ما هي قصة “رهف” ولماذا بدأت تفاصيل هذه الحالة بالذات التي أخذت حيزاً كبيراً في عالم مِليء بالتناقضات الإعلامية واستعمال الفضاء كمرمى كرة قدم لحرب عالمية ثالثة دخلناها من غير معرفةٍ بقواعدها الأساسية وأضرارها الجسيمة التي ألحقت ضرراً أكثر من القنابل النووية والأعاصير الطبيعية والتلوث الذي بات وجبة نتنفس من خلاله بشكل دائم ، من بداية الْيَوْم الى بداية آخر. ما هو الأخطر ، هل هو التلوث البيئي أم الاجتماعي؟
سؤال طرحته على نفسي منذ زمن وبت أرى نتائج أبحاثي ومراقبتي للأخبار العالمية التي أفسدت كل ما بنيناه من سعادة لنصبح في قرن أصبحت السعادة لها مفوضيات و صناعة وتركيبات عجيبة من وزراء و سفراء . و كأننا أضعنا السعادة في أروقة التقنية و التواصل الغير اجتماعي و الأخبار المفبركة و أصبحت صناعة الخبر مهما كانت أضراره هو الأهم و المهم لكسب حربٍ ليست فقط باردة بل إبادة للمشاعر الإنسانية ونقل الخبر باحترافية مسرحية .
ودخول الحروب إلى منازلنا من غير استئذان ولا تنبيه بل أصبحنا مراقبين وعبدة لهذه الأجهزة العجيبة وهذا الزمن الخطير. كم رهف يوجد في كل بلد ؟
وكم نرى من أولادنا و بناتنا و قياداتنا عبر الزمن يحاربون معنا تفشي ظاهرة العنف الأسري بكل أطيافه وألوانه ؟
و كيف نعالج هذه الفجوة الواسعة بين الواقع والمأمول في عالم أصبح من غير حدود ولا تأشيرة ولا جواز سفر ، و لا فلتره للوقائع الذي أصبح مصائب عند قوم فوائد ؟
إنما بعثت لأتمم الأخلاق , هذا الذي فقدناه في عالم الفضائيات وعالم بلا قانون و لا اخلاقيات متعارف عليها و لا حدود و اشارة حمراء نتوقف عندها ، عالم من غير حريات مكتوبة و مساواة معروفة وت عليم صحيح لن يكون آمن لنا و لا للأجيال المقبلة ، فمن أمن العقوبة أساء الأدب ، إذ أن ديننا الحنيف وكتابنا القرآن لم يترك لنا حتى مجال الاجتهاد للمجتمعات عبر الأربعة عشر قرن الماضية في كل المجالات العلمية و الاجتماعية و الاقتصادية وحتى آداب الحروب.
أضعنا ما هو بين أيدينا , يجب على كل فرد في مجتمعنا اعادة الحسابات في فنون التعامل و اعادة دراسة لأخلاقيات الرسول ومعاملته لنسائه و أهله و أصحابه في الحرب و السلم ، وتطبيقها على أرض الواقع وفِي معاجمنا ، عندئذ سيستقر المجتمع بإعادة النظر في كل ما سلف .
رأي بسمة بنت سعود


السبت، 12 يناير 2019

تعزية بوفاة والدة صاحبة السمو الملكي الأميرة / عالية بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود


 ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)
تلقيت ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة /
والدة صاحبة السمو الملكي الأميرة / عالية بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود - رحمها الله – 
داعيتاً الله ان يلهمنا وأسرتها واهلها الصبر والسلوان , تغمدها الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه واسكنها فسيح جناته.
"إنا لله و أنا إليه راجعون"
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

الجمعة، 11 يناير 2019

تحديات القرن... الواحد والعشرون /صحيفة “الرأي السعودي”



صحيفة “الرأي السعودي” الرئيسية / الرأي الآخر ( بسمة بنت سعود ) الْجُمُعَة ٥ جُمَادَى الأُولى ١٤٤٠هـ |١١ يناير / كانُونُ الثَّانِي ٢٠١٩م
الْجُمُعَة ٥ جُمَادَى الأُولى ١٤٤٠هـ |١١ يناير / كانُونُ الثَّانِي ٢٠١٩م
دخل العالم بأسره في قرن لم يسبق له مثيل على كل الأصعدة العلمية والصناعية والثورة الفضائية , التي احدثت عالم نتواصل به عبر الأقمار الصناعية وليس الكونية البشرية .
تحديات بلا حدود ولا قانون يُقننه لكي يشعر الإنسان انه في أمان من الضمير المستتر .
آراء تمتزج وتؤجج الرأي العام من غير رقيب ولا فريق دفاع معرف وموثق في فضاء واسع من غير رقابة ذاتية ولا دراسة منهجية ولا تحضير في معاجمنا العربية , دخلناه ونحن لا نعرف أبسط القواعد الأساسية التي أدت بالكثير الى متاعب ومشاكل من غير دراية في أسس اللعبة الفضائية فلا مقررات ولا كتيبات ولا أصول ولا قانون حضرتنا لما سيكون من تحديات للولوج في أقوى منبر للحضور العالمي في هذا القرن الاستثنائي فأصبحنا كأمواج البحر والرياح العاتية المتلاطمة .
لا نعرف أين الهدف ولا المراد ولا بر الأمان في صراع بين قوتين الخير والشر
ولكن ومع كل سلبيات ما كتبته اعرف اننا سنخرج من هذه المرحلة بنتائج إيجابية لندخل المنظومة العالمية بواسطة شبابنا ومن سيعلمنا قواعد التواصل الاجتماعي ان استمعنا باحترام وتقدير إن أعطينا الثقة والمعرفة وقواعد الأمن والقانون لينطلق  شبابنا وشاباتنا بثقة ليرسموا الطريق ويمضوا ويمهدوا الطريق ويرسموا أسس القاعدة التي غفل عنها من اخترعها .
كلي ثقة وأمل وطموح أن نقف يوما بين مصاف الدول المتقدمة ليس لإنتاج أو نقل وطباعة ما صنعوا بل انتاج وطني واقعي ودعم محلي وليس إعلام واحلام بل صناعة تدوم وتتفوق على الآخرون ضمنا و مضمونا وإنتاج لتكون البصمة عربية سعودية وليكون الرأي السعودي حاضراً برزانة بين كل الامم علماً وأخلاقاً ومصداقيةً , لنمهد الطريق لموقعنا العالمي بجدارة واحترام دولي .
رأي بسمة بنت سعود


الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018

بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة- ٤ /٤/ ١٤٤٠ه



المكتب الأعلامي / جدة
إن هذه  المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا لتولي
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله-
مقاليد الحكم في المملكة، في يوم أرقامه الأربعة وسنته الرابعة "تدل على احداث تاريخية",نستبشر بدلائها خيرات تعم البلاد والعباد.
فإن صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود ومكتبها الاعلامي,يهنيء الوطن وشعبه وقيادته ,بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا وتأكيداً  للأنتماء للوطن ومسيرته وإنجازاته الحضارية .
أن مسيرة خادم الحرمين الشريفين
كان عنوانها الأبرز "العزم والحزم" على كافة الاصعدة في التعاطي مع المستجدات الإقليمية والعالمية، وحسم في كل المواقف التي من شأنها أن تحفظ البلاد من كل الأخطار خارجياً وداخلياً.
إن هذه المناسبة ما هي الا تقوية  وتلاحم  واستمرارية أواصر الوحدة الوطنية والعزم على شتى الأصعدة.
وبهذه المناسبة ترفع الأميرة بسمة بنت سعود التهاني والتبريكات لسيدي خادم الحرمين الشريفين،سائلة الله القدير أن يمن عليه بالصحة والعافية وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.



الأحد، 23 سبتمبر 2018

بمناسبة اليوم الوطني الـ ٨٨ للمملكة



المكتب الأعلامي – جده
وطني أرض أجدادي نبض فؤادي.

وطني هي ارض مكة وسمائها ونورها وطيبه الطيبه حيث مأوى رسول الأمة محمد ﷺ .

وطني تفديه روحي .

وطني هو الاتجاهات الأربعة، لكل من يطلب اتجاه.

وطني يتجه له المسلمون من الأقطاب الأربعة الأرضيّة.

وطني محبتك في قلبي منذ القدم كما كان الجدود يكنوا له من الهمم والحب منذ القدم.

٨٨ عاما على توحيد الجزيرة العربية .

نأمل وندعوا الله أن نحتفل والأجيال بالمئوية.

عاشت بلادي منبراً للأمم الاسلامية.

فيكفينا فخرا بأن الحرمين الشريفين نحن له خُداماً.

عاشت بلادي أبية .

تحت قيادة الرشيد وولي عهده الامين.

وتحية إجلال لكل مواطن آبي.

آزر قادته في  المحن ومضى قُدماً معه في اليسر والعسر سواسيه.

ان هذه المناسبة تمثل ذكرى عزيزة وغالية في حياتنا كمواطنين ووطن .

ذكرى خالدة في قلوبنا  نهدي فرحتنا للوطن ولخادم الحرمين الشريفين  سلمان العز والشجاعة والاقدام ، سلمان الشعوب سلمان الوالد والعم والمليك الذي  يحق لنا بين كل شعوب العالم ودوله أن نفخر ونفاخر به ويحق لنا أن نهنئ  انفسنا  وكل من أحب هذا الوطن وأهله بهذه الذكرى الغالية فاليوم نعيش لحظة تاريخية في بلد ووطن قلب الأمة الاسلامية.
اللهم احفظ بلادنا .. وقادتنا .. وادم علينا وحدتنا وتلاحمنا وتكاتفنا في ظل خادم الحرمين الشريفين  رشيد الوطن  وسمو ولي عهده.
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود

 لمملكة الخير
فالرشيد بلاغة وأدب
أنيق ومثقف
فكيف بجليسه
إبن وصديق ووفي العهد والوعد
وطن الفخر بخدمة الحرمين
تفخر غدا بمرور ٨٨ عام
لتبدأ رحلة وعزيمة
ورؤية الأجيال
متمثلة بولي عهد الشباب
لنفرح سوية كوطن ان شاءالله بالمئوية

تحت ظلال ما بدأه اليوم ولي العهد المقدام


الأربعاء، 22 أغسطس 2018

تعزية / والدة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود


( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)
اتقدم الى آسرتي بواجب العزاء بوفاة والدتي/ والدة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود - رحمها الله – 
داعيتاً الله ان يلهمنا وأسرتنا الصبر والسلوان , تغمدها الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه واسكنها فسيح جناته.
"إنا لله و أنا إليه راجعون"
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود


الاثنين، 20 أغسطس 2018

عيد الأضحى المبارك ١٤٣٩هـ



اتقدم بالتهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى للشعب السعودي,والأمة العربية,والأسلامية عامة,وأهنىء قيادتنا الرشيدة,والأسرة المالكة, أعادة الله علينا أعواماً مديدة وجعله الله خيراً ويمناً , وان يعم الأمن والأستقرار جميع الدول العربية والعالمية.
وآخص بالتهئنة من يعملون على  مدار الساعة،من رجال أمن وأجهزة حكومية، وأهدافهم المبنية على استتباب الأمن والأمان.
وأدعو الله ان يرجع السلام  والتآخي بين الأمة الأسلامية والعربية, وأن يرحم أمواتنا وشهدائنا وأموات المسلمين .
وكل عام و أنتم بخير
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

الأحد، 19 أغسطس 2018

تهنئة بيوم عرفة ١٤٣٩هـ



 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"خَيْرُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ الْمَلِكُ وَلَهُ الْحَمْدُ ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"
وبهذه المناسبة أتقدم لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده - حفظه الله - والأمة الإسلامية بحلول يوم عرفة تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.
وكل عام و أنتم بخير
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز

الثلاثاء، 15 مايو 2018

تهنئة بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك" ١٤٣٩هـ "وكل عام وانتم بخير



بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
قال الله تعالى في محكم كتابه الحكيم:
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}

بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك أتقدم بخالص
التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد,والاسرة الملكية, واخواني واخواتي في وطني المملكة العربية السعودية, وللأمة العربية والإسلامية كافة, وأسأل الله العلي القدير على أن يبارك لكم ولنا شهر رمضان المبارك بالصحة والخير والعافية, وأن يعيننا على صيامه وقيامه على الوجه الذي يرضيه عنَّا وأن يكتبنا فيه من المقبولين وأن يجعلنا من عتقائه من النار.
رمضان مبارك
و كل عام ووطني وقادته بخير "شهر الخير قد أتى فلنتزود من أيامه الألفة والرحمة والعبادة الصادقة ما يقينا سنين طويلة" 
لذا نرسل في هذا الشهر الكريم رسالة سلام الى كل الأديان والشعوب.
هذه تهنئة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه بقدوم رمضان، وأنا أهنئكم بها
(أتاكم رمضان شهر يغشاكم الله فيه،، فينزل فيه الرحمة ،، ويحط الخطايا،، ويستجيب الدعاء ويباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيرًا،، فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله )...
بلغنا الله وإياكم صيام هذا الشهر المبارك وقيامه،، الْلَّهُم أَهِلَهُ عَليْنَا بِالْأمْنِ وَالإِيْمَانِ وَالْسَّلامَةِ وَالْإِسْلَامِ وَالْعَوْن عَلَى الْصَّلاةِ وَالصِّيَامِ وَتِلَاوَةِ الْقُرْآَنِ،، الْلَّهُمّ سَلِّمْنَا لِرَمَضَانَ وَسَلِّمْهُ لنا وَتَسَلَّمْهُ مِنّا مُتَقَبَّلاً يارب العَالِمينْ ...
مُباركٌ عليْكُمْ شّهرُ رمضان 
وكل عام وأنتم بخير ،،،
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

الأربعاء، 21 مارس 2018

عـــلمتني‏ ‏أمــــــــي "من مقالات سمو الأميرة نشرت بتاريخ" الجمعة، 19 نوفمبر، 2010


كل عام وجميع الامهات بالف الف خير بمناسبة عيد الام

رحمك الله يا أمي و أسكنك فسيح جناته, ولكل ام ضحت و أعطت , فالأم مدرسة إذا أعدتها أعدت شعباً طيب الأعراق.

 http://basmahbintsaud.com/officalar/2018/03/21/%d8%b9%d9%80%d9%80%d9%80%d9%84%d9%85%d8%aa%d9%86%d9%8a%e2%80%8f-%e2%80%8f%d8%a3%d9%85%d9%80%d9%80%d9%80%d9%80%d9%80%d9%80%d9%80%d9%80%d9%8a-%d9%85%d9%86-%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%b3/

بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود*
©جميع حقوق التأليف و النشر محفوظة للأميرة بسمة
كلمة‏ ‏مكونة‏ ‏من‏ ‏ثلاثة‏ ‏أحرف‏ ‏أبجدية‏, ‏تحوي‏ ‏معاني‏ ‏أبدية‏, ‏لأعظم‏ ‏رسالة‏ ‏سماوية‏ ‏ثلاثية‏ ‏الأبعاد‏, ‏هذه‏ ‏هي‏ ‏الكلمة‏ ‏التي‏ ‏هزت‏ ‏العوالم‏ ‏والأكوان‏ ‏وعرش‏ ‏الرحمن‏, ‏باقترانها‏ ‏بأروع‏ ‏المعاني‏ ‏التي‏ ‏خطها‏ ‏الرحمن‏ ‏في‏ ‏أطهر‏ ‏الكتب‏ ‏السماوية‏, ‏ومن‏ ‏ثم‏ ‏خصها‏ ‏خير‏ ‏البرية‏ ‏بثلاثية‏ ‏أخرى‏ ‏بالتفضيل‏ ‏في‏ ‏السنة‏ ‏والأحاديث‏ ‏المروية‏.‏
أتذكر‏ ‏أمي‏ ‏فتتلألأ‏  ‏الدمعة‏ ‏في‏ ‏عيني‏ , ‏ويذرف‏ ‏القلب‏ ‏دماء‏ , ‏ويضخها‏ ‏عبر‏ ‏أروقة‏ ‏أوردتي‏ ‏وغرف‏ ‏قلبي‏ ‏السرية‏, فتشتد‏ ‏أحاسيسي‏ ‏وأصبح‏ ‏طفلة‏ ‏صغيرة‏ ‏تحن‏ ‏للمسة‏ ‏العطاء‏ ‏والحنان‏, ‏لعناق‏ ‏كنت‏ ‏أتمنى‏ ‏ألا‏ ‏ينتهي‏ ‏إلا‏ ‏عند‏ ‏زوال‏ ‏الكون‏ ‏وقيام‏ ‏الساعة‏ ‏الموعودة‏, ‏عناق‏ ‏واحتواء‏ ‏أبدي‏ ‏لمثال‏ ‏العطاء‏ ‏والرحمة‏ ‏والكلمات‏ ‏العذبة‏ ‏التي‏ ‏تخرج‏ ‏بكل‏ ‏انسياب‏ ‏لتعطيني‏ ‏مشاعر‏ ‏من‏ ‏الأمان‏ ‏وتغطيني‏ ‏بدثار‏ ‏الحب‏ ‏الذي‏ ‏يساوي‏ ‏الدنيا‏ ‏ومن‏ ‏عليها‏ , ‏فهذا‏ ‏هو‏ ‏الاستثناء‏ ‏في‏ ‏حياتي‏ , ‏وفي‏ ‏سيرتي‏ ‏الذاتية‏.‏
أمي‏ ‏كيان‏ ‏وأكوان‏, ‏أجول‏ ‏وأصول‏ ‏في‏ ‏فضائها‏, ‏بكل‏ ‏حرية‏ ‏وأمان‏ , ‏بكل‏ ‏ثقة‏ ‏بجناحين‏ ‏هي‏ ‏زرعتها‏ ‏وروتها‏ ‏وأنبتتها‏ , ‏حتى ‏صرت‏ ‏مجموعة‏ ‏حمام‏ ‏وصقور‏ ‏ونسور‏, ‏تطير‏ ‏في‏ ‏سماء‏ ‏الحرية‏ , ‏حمامة‏ ‏سلام‏ , ‏صقر‏ ‏قناص‏ , ‏ونسر‏ ‏مهاجم‏ , ‏هكذا‏ ‏ربتني‏ ‏لكل‏ ‏الأحوال‏ ‏الجوية‏ , ‏فلم‏ ‏تتركني‏ ‏أعاني‏, ‏لم‏ ‏تتركني‏ ‏أستمد‏ ‏قوتي‏ ‏من‏ ‏الآخر‏, ‏لم‏ ‏تتركني‏ ‏معتمدة‏ ‏على‏ ‏الملاعق‏ الذهبية‏, ‏والفرش‏ ‏الوثيرة ‏, ‏من‏ ‏إستبرق‏ ‏وسندس‏,  ‏وجنات‏ ‏عدنية ‏, ‏بل‏ ‏أنشأتني‏ ‏نشأة‏ ‏سوية‏ , وأعطتني‏ ‏قوة‏ ‏إلهية‏ ‏استمدتها‏ ‏من‏ ‏ثقافتها‏ ‏المحمدية ‏, ‏فروت‏ ‏لي‏ ‏في‏ ‏الليالي‏ ‏القمرية‏  ‏السيرة‏ النبوية‏, ‏سيرة‏ ‏النبي‏ ‏الأمي‏, ‏وكانت‏ ‏فخورة‏ ‏دائما‏ ‏بأنها‏ ‏أيضا‏ ‏أمية‏, ‏ولكن‏ ‏ذكية‏, ‏وتملك‏ الفطرة‏  الإنسانية‏, ‏بأن‏ ‏المرأة‏ ‏هي‏ ‏مصدر‏ ‏القوة‏ ‏والتحمل‏, ‏والقيادة‏ ‏الأسرية‏, ‏فكانت‏ ‏مثالاً‏ ‏لي‏ بأطيافها‏ ‏المتعددة‏ ‏الصفات‏ ‏والألوان‏ ‏بشيم‏ ‏القبائل‏ ‏العربية‏, ‏من‏ ‏شموخ‏ ‏وقيم‏ ‏اندثرت‏ ‏مع‏ ‏الأزمان‏, ‏من‏ ‏صدق‏ ‏وعزيمة‏ ‏الرجال‏, ‏وطهارة‏ ‏أنثوية‏, ‏لتسطر‏ ‏لي‏ ‏أروع‏ ‏أبيات‏ ‏الشعر‏ ‏من‏ ‏معان‏ ‏خطتها‏ ‏على‏ ‏صفحات‏ ‏تاريخها‏ ‏الذي‏ ‏لن‏ ‏أنساه‏ ‏ما‏ ‏دمت‏ ‏حية‏. ‏الأم‏ ‏هي‏ ‏قصة‏ ‏كونية‏ , ‏تلعب‏ ‏أوتارها‏ ‏بقيثارة‏ ‏أسطورية‏ ‏وأنغام‏ ‏خالدة‏, ‏بأصوات‏ ‏ملائكية‏ ‏وإيقاع‏ ‏سيمفونية‏ ‏أبدية‏ ‏لتروي‏ ‏أروع‏ ‏قصص‏ ‏التضحية‏, ‏والعطاء‏ ‏والرحمة‏ ‏الإلهية‏, ‏التي‏ ‏خصها‏ ‏الرحمن‏ ‏و استودعها‏ ‏قلب‏ ‏أرق‏ ‏إنسان‏ ‏في‏ ‏الوجود‏: ‏أمي‏!‏
علمتني‏ ‏أمي‏ ‏أن‏ ‏الطهارة‏ ‏هي‏ ‏طهارة‏ ‏الإيمان‏ ‏ونقاء‏ ‏العقل‏ ‏من‏  ‏كل‏ ‏ما‏ ‏يفسد‏ ‏الأذهان‏ ‏من‏ ‏علو‏ ‏واستكبار‏ ‏على ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏همزة‏ ‏ولمزة‏ , ‏وإيقاع‏ ‏خطوات‏ ‏الشيطان‏, ‏من‏ ‏إغواء‏ للإنسان‏, ‏وبالأخص‏ ‏الأنثى‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تزال‏ ‏وستظل‏ ‏إلي‏ ‏الأبد‏ ‏حكاية‏ ‏والشغل‏ ‏الشاغل‏ ‏لكل‏ ‏الرجال‏, ‏فالأنثى‏ ‏كانت‏ ‏ولا‏ ‏تزال‏ ‏محور‏ ‏كل‏ ‏حوار‏, ‏حتى‏ ‏حوار‏ ‏الأديان‏!‏
علمتني‏ ‏أن‏ ‏أكون‏ ‏أبية‏, ‏واثقة‏ ‏من‏ ‏نفسي‏ , ‏أسير‏ ‏في‏ ‏طرق‏ ‏الحياة‏ ‏بشجاعة‏ ‏أدبية‏, ‏إطارها‏ ‏الأخلاق‏, ‏والتواضع‏, ‏والدين‏ ‏والتسامح‏ ‏مع‏ ‏كل‏ ‏أطياف‏ ‏وأجناس‏ ‏المخلوقات‏ ‏الإنسية‏ ‏منها‏ ‏والكونية‏.
‏علمتني‏ ‏أن‏ ‏أنظر‏ ‏إلى‏ ‏السماء‏ ‏دائما‏ ‏متكلة‏ ‏على‏ ‏الإله‏ ‏الواحد‏ ‏الأحد‏ , ‏ولا‏ ‏أخاف‏ ‏شيئا‏ , ‏إلا‏ ‏ربي‏, ‏ثم‏ ‏المظلمة‏ ‏لإنسان‏ ‏آخر‏, ‏فهي‏ ‏من‏ ‏الأشياء‏ ‏المحظورة‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏مساومة‏ ‏فيها‏ ‏ولا‏ ‏تنازل‏, ‏ولا‏ ‏تلاعب‏, ‏ولا‏ ‏حتى ‏الأعذار‏ ‏التي‏ ‏نبتكرها‏ ‏لإرضاء‏ ‏ذواتنا‏ ‏بأننا‏ ‏محقون‏, ‏ولإشباع‏ ‏طموحاتنا‏ ‏التي‏ ‏تبلغ‏ ‏عنان‏ ‏السماء‏.‏
علمتني‏ ‏اللامساومة‏ ‏على ‏المبادئ‏, ‏وأن‏ ‏أكون‏ ‏أنا‏ ‏وليس‏ ‏غيري ‏, ‏علمتني‏ ‏ألا‏ ‏أكون‏ ‏تابعة‏ ‏بل‏ ‏متبوعة‏, ‏ولا‏ ‏أضعف‏ ‏أمام‏ ‏أي‏ ‏إنسان‏ ‏إلا‏ ‏خالق‏ ‏البيان‏ ‏والفرقان‏.‏
علمتني‏ ‏قصة‏ ‏شجاعة‏ ‏رجل‏, ‏وأن‏ ‏الرجولة‏ ‏موقف‏ ‏وكلمة‏ , ‏وليست‏ ‏أصلا‏ ‏وفصلا‏ ‏ورصيدا‏ ‏في‏ ‏البنك‏. ‏علمتني‏ ‏كيف‏ ‏أحب‏ ‏وأعشق‏ , ‏كيف‏ ‏أصلي‏ ‏وأناجي‏ ‏الخالق‏ ‏الواحد‏ ‏الأحد‏.‏
علمتني‏ ‏أن‏ ‏الحياة‏ ‏مثل‏ ‏علبة‏ ‏هدية‏ ‏لا‏ ‏نعرف‏ ‏ما‏ ‏فيها‏ ‏إلا‏ ‏عندما‏ ‏نفك‏ ‏شرائطها‏ ‏ونزيل‏ ‏عنها‏ ‏أوراقها‏ ‏ونفتح‏ ‏صندوقها‏, ‏عندها‏ ‏سنعثر‏ ‏على‏ ‏المفاجأة‏ , ‏ولأكن‏ ‏مستعدا‏ ‏لكل‏ ‏الاحتمالات‏ ‏والمواقف‏ ‏العصيبة‏, ‏وليكن‏ ‏مبدئي‏ ‏دائما‏ ‏أن‏ ‏الفشل‏ ‏ليس‏ خيارا‏ ‏وأن‏ ‏النجاح‏ ‏هو‏ ‏الخيار‏ ‏الوحيد‏ ‏للسعادة‏ ‏الأبدية‏, ‏نجاح‏ ‏في‏ ‏اختيار‏ ‏إطارك‏ ‏وطريقك‏ ومبادئك‏ ‏التي‏ ‏ستعيش‏ ‏من‏ ‏خلالها‏ ‏السعادة‏ ‏أو‏ ‏الجحيم‏.‏
علمتني‏ ‏أمي‏ ‏أننا‏ ‏نملك‏ ‏خيار‏ ‏موعد‏ ‏ابتداء‏ ‏الحروب‏, ‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏نملك‏ ‏خيار‏ ‏موعد‏ ‏انتهائها‏, ‏وأن‏ ‏لا‏ ‏نثير‏ ‏مشكلة‏ ‏لن‏ ‏نستطيع‏ ‏حلها‏.‏
علمتني‏ ‏الوفاء‏ ‏لمن‏ ‏أحب‏, ‏والاستماتة‏ ‏لنصرة‏ ‏الحق‏, ‏ولو‏ ‏كان‏ ‏على ‏حساب‏ ‏مصلحتي‏, ‏وألا‏ ‏أحد‏ ‏يملك‏ ‏قطع‏ ‏رقبتي‏ ‏إلا‏ ‏الذي‏ ‏خلقها‏, ‏علمتني‏ ‏دروسا‏ ‏ومواقف‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏استمدتها‏ ‏من‏ ‏ عظمتها‏ ‏وهيبتها‏, ‏وصمودها‏ ‏أمام‏ ‏عواصف‏ ‏هوجاء‏ ‏قضت‏ ‏على ‏الأخضر‏ ‏واليابس‏, ‏ولكن‏ استطاعت‏ ‏أن‏ ‏تبقي‏ ‏المنارة‏ ‏التي‏ ‏تضيء‏ ‏لنا‏ ‏الطريق‏ ‏برغم‏ ‏حلكة‏ ‏الليل‏ ‏وظلامه‏.‏ أبية‏ ‏وفية‏ , ‏ينابيع‏ ‏وأنهار‏ ‏وبحار‏ ‏ومحيطات‏ ‏الدنيا‏ ‏تُسقى ‏من‏ ‏نبع‏ ‏أمي‏ ‏الذي‏ ‏عنوانه‏ ‏الرحمة‏, ‏هذه‏ ‏هي‏ ‏أمي‏ , ‏وهكذا‏ ‏علمتني‏ ‏أن‏ ‏أكون‏ ‏مجموعة‏ ‏إنسان‏, ‏وأنثى‏, ‏لا‏ ‏تعرف‏ ‏للهزيمة‏ ‏معني‏, ‏ولا‏ ‏للتفرقة‏ مغزى‏, ‏ولا‏ ‏للعدالة‏ ‏بديلا‏ , ‏ولا‏ ‏للإنسانية‏  ‏سبيلا‏ ‏إلا‏ ‏العزيمة‏ ‏التي‏ ‏تفرض‏ ‏على‏ ‏الآخرين‏ ‏الاحترام‏, ‏وأن‏ ‏الحكمة‏ ‏هي‏ ‏المرأة‏ ‏وليست‏ ‏حصرا‏ ‏على ‏العظماء‏.‏
أحييك‏ ‏يا‏ ‏أمي‏ , ‏وأحيي‏ ‏كل‏ ‏أم‏ ‏أعطت‏ ‏بدون‏ ‏مقابل‏ ‏وبلا‏ ‏حدود‏, ‏وقاومت‏ ‏غزوات‏ ‏الدهر‏ ‏والأقدار‏ ‏لتجعل‏
للتضحية‏ ‏مغزى‏ ‏ومعنى‏, ‏لن‏ ‏يعرفها‏ ‏إلا‏ ‏ذو‏ ‏حظ‏ ‏عظيم‏, ‏إن‏ ‏أهدته‏ ‏الدنيا‏ "‏أم‏" ‏أعطت‏ ‏للحياة‏ ‏وللحب‏ ‏معنى‏ .‏
أحبك‏ ‏يا‏ ‏أمي‏ ‏ولن‏ ‏أنساك‏ ‏حتى‏ ‏يأتيني‏ ‏اليقين .
همسة‏ ‏خفية :
باقة‏ ‏ورد‏ ‏بيضاء‏ ‏وسماء‏ ‏زرقاء‏ ‏وابتسامة‏ ‏عذراء‏ ‏وتحية‏ ‏إجلال‏ ‏وانحناءة‏ ‏تحت‏ ‏الأقدام‏ ‏لكل‏ ‏أما‏ ‏أعطت‏ ‏معاني‏ ‏سامية‏ ‏للأجيال‏  ‏بكل‏ ‏صفاء‏ ‏ونقاء‏ هذه هي أمي .
رحمك الله يا أمي و أسكنك فسيح جناته, ولكل ام ضحت و أعطت , فالأم مدرسة إذا أعدتها أعدت شعباً طيب الأعراق.
*كاتبة سعودية
نسمح بإعادة النشر شرط ذكر المصدر وإلا يعرض نفسه شخصيا واعتباريا للملاحقة القانونية