الجمعة، 27 مارس، 2015

من تغريدات الأميرة الخميس/5/ جمادى الآخر1436 الموافق /26/ مارس (آذار) 2015


ليلة حزم ومغيّب قرن عاصفة من غير صوت ولا صورة أمن وكرم من الله نعمة لنا ونقمة على أعدائنا سماء وصفاء بلا حدود كونية
يوم حرب وليلة وبداية الحامي يحمي اوطاننا وأولادنا بدعوة جماعية قلبية جوية ورسالة تنفذ الى السماء بنقاء قلوب طيبة
ملوك اثروا الساحة والتاريخ إنجازات تحرير وليس استيطان المخاليق من ابو الخيرين الى فهد النسور وأسد الجزيرة الى الرشيد
حزم في التوحيد قرار وحد الجزيرة العربية فأصبحت قوة عالمية ملك ربى صقور فأصبحوا أسود في عالم الغاب بجدارة وامتياز
حمى الله نسورنا وصقورنا في الفضاء واسودنا في باطن الارض
ما الحياة الدنيا الا جهاد ولا تنتصر الامم الا بالله ثم رجالها
اللهم احفظ بلادنا وشبابها فالعلم والعزم حزم وعاصفة
قرار عاصف حازم ويد تمتد يمناها بالخير ويسارها بالعزم ووصية أجدادها
جد وعم ملكين و الاول ملك التوحيد و الحزم والرشيد عاصفة بعزم واصرار وتأييد للنصر


جُمّعَہ عطِرّه بِذگرَ آللّہ

اللّہُمَ برَآئحَـۃ”آلجَنْہ“ بلِغّہُمَ،و بِبّيآضَ آلوجّہ
أعِدّهُم و بِظّل عرّشِگ أسّگنْہُمَ
و منْ حيّثَ لٱ يحّتسِبُونْ أرّزِقہُمَ . .

الخميس، 26 مارس، 2015

“القطبية الرباعية الأمنية الأستراتيجية الجغرافية للمملكة العربية السعودية”

كتب هذا المقال يوم الإثنين /2/ جمادى الآخر1436 الموافق /23/ مارس (آذار)  2015
قبل الأعلان عن "عاصفة الحزم" بثلاثة أيام

القطبية الرباعية الأمنية الأستراتيجية الجغرافية

للمملكة العربية السعودية

الخميس/5/ جمادى الآخر1436 الموافق /26/ مارس (آذار)  2015
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود*
©جميع حقوق التأليف و النشر محفوظة للأميرة بسمة
شمال جنوب
شرق غرب
القطبية الرباعية
دوران الكرة الأرضية العكسية بدأ عندما دقت ساعة مكة المكرمة لتستقر عقاربها على الثانية عشر.
بدأت بالدوران حول الكعبة المشرفة مشياً على الأقدام , أعد كل خطوةٍ وأسمع كل دعوةٍ , وأردد بعد كل دورة ,بسم الله,الله أكبر ولله الحمد .
أرى الجموع الغفيرة تردد معي وورائي من شمال الكعبة الى جنوبها , ومن شرقها الى غربها حتى الركن اليماني.
استرسلت بناظري و أنا أصلي خلف مقام إبراهيم "علية السلام" تجاه الكعبة لأعّد كلمة الله أكبر الاربعة فوق الحجر الأسود في نهاية الطواف كل شوط كامل الأركان , وبدأ حديث النفس يتردد لأسمع عقلي يفكر بالدنيا وأحوالها :
فساد , نزاهة , عمل , إسكان , شمال , جنوب ,شرق , وقلب , و غرب , يضم بين طياته مركز الأرض جعلت لكل نوع من انواع التحديات مرادفاً جغرافياً  لكي لا تضيع بوصلتي , ضمن طيات المشاكل العامة التامة بكل أطيافها الاجتماعية , الاقتصادية , المحورية.
رأيت بلا شك على الإطلاق الجنوب يلتهب و يضم أول اركان القانون الرابع كأولوية و هو الأمن, فالأمن أهم ركائز الاستقرار  ، وجنوبنا الأن مع اكتمال السور يواجه تقدم ملحوظ لأعدائنا, فاليوم أكبر و أعظم المخاطر تأتي من  يمننا, من ربوع أرض اشتهرت باحتوائها على خيرات الأرض والناس الطيبة , ولكن قوى الشر تأبى أن يستقر الأمن في بلاد أعطيت شرفاً عظيماً بأن يكون محورياً للعالم قاطبة, وليس فقط للأمة الإسلامية , فالمسؤولية كبيرة وعظيمة وهذا زمن التحديات الأليمة .
أما الشمال فسأسميه بركن الحرية وهو ثالث أعمدة القانون الرابع وهو يحتوي أرضية جريان ,وتقاليد ,وإرث قبائل متقدمة كحضارة وعقول جبارة وإرادة واعية  من سائر مناطق الجزيرة العربية , فارضها حرة أبية لا تنتج إلا زيتوناً و زيتاً صافياً و تمراً غلبت حلاوته ليصبح وجبة سمحة من السله الغذائية التي نحتاجها كمادة أولية وأساسية في الاستقلال الكلي عن إستيراد عالمي , فهذه المنطقة تعطينا حرية القرار والاستقرار لأنها تحتوي على كل الموارد البشرية والغذائية , والاقتصاد والطاقة الشمسيه و لفوسفات فهي منطقة حرة فعلية لا نحتاج بعدها الى الاعتماد على بلاد ما وراء الحدود وان كانت نياتنا هي وطنية بل ونخبويه بكل ما تحتوي هذه الكلمة من معانٍ إدارية و اكتفاء ذاتي للموارد من مياه و غذاء وعقول تأبى الخنوع ,والخضوع للأيدي العاملة الأجنبيه والأجندات التي تريد أن تشل أيادينا وعقولنا , وصمدت هذه المنطقة لتكون بكل معنى الكلمة :
حرية وطننا الغالي  واستقلاله الغذائي.
أما المساواة فأنعطف بنظري وقلمي ,وحرفي في رؤية شرقنا التي تتساوى الفرص في السباق على وضع اللوائح التنظيمية لمعادلات تهتم بالقضايا الإدارية في وضع أنظومة وتقنين لمصطلحات الفساد والنزاهة , فها هي تساوي بين الاثنين لتضعهم على رأس اللائحة لاستقامة الأمور  والنهي عن المحظور , والحد من فرص التعدي على الآخر لكي تستوي كفتا الميزان , وتؤتي أكلها , ليس كما كان الذي يذهب في جيوب البعض من الموجودين  وممن لا زالوا على الساحة والبعض ذهبوا مع رياح صّرصّرً عاتيه , وكلهم كما السابقين أخذوا معهم ميزانيات لا تقاس بالميزان ولا بالقوانين .
فشرقنا ان استقام ,استقام الميزان والعدل والمساواة في الأحسان والرحمة في  ترتيب اوراق بعثرت بواسطة كثير من المسؤولين عن هذه الحلقات الساخنة التي ترى الآن , انها تقفل بدراية و عناية و ثقافة عالية وكأنها تقرأ ما كتبته طول هذه السنين في هذا البلد الأمين .
اما الجهة الرابعة و الأخيرة فهي الغربية حيث بني عليها ولها ومنها عامود التعليم , فمن بكة طلع النور المضئ الذي جاء بالبيان والرسالة الإلهية وقال للإنسان والزمان إقرأ واعمل واعلم ,فظهر الحق من بين ثنايا مكة المكرمة وفاح عطر الثقافة الى أن وصل طيبة الطيبة , فاكتملت الرسالة بهوية واضحة جليه , لا غبار عليها , من هنا بدأت الرسالة الإسلامية المحمدية ومنها انطلقت الرحمة الإلهية لتجوب العالم وتنام بجوار قبر الرسول الكريم الذي أنبـأنا بما سيكون له أخر الزمان من محاولةٍ لمحو الهوية الأسلامية , ليرجع الأسلام غريباً كما نراه الآن , فبزوال الإسلام يذهب العلم ,وبذهاب العلم تذهب الأخلاقيات , وبذهاب الأخلاقيات تذوب الحضارات لتصبح جسماً واحداً لا حدود له ولا انضباط , لأن التعليم والعلم ان فقدوا فقدت الغربية اتجاهها لتصبح مثل ( بيغ بن) فقط مكان لتوقيت الصلاة وليس العبادة وارساء العلم والتهذيب في نفوس من يزورها ويقطنها ويأتي اليها من كل فجٍ عميقٍ هذا العامود المهم والأهم الذي علم الإنسان مالم يعلم قرآناً عربياً لن يبدل أو يزول إلا بزوال العلم والهوية وهذا بحد ذاته ركيزة الأمم وقلب الوطن .
أرجع الى مكاني في العمرة و اكملها بالسعي والدعاء بأن يحفظ لنا الله هذه البقعة الطاهرة من تغريب ومحو للهويه الأسلامية التي ظهرت منذ قرن ونصف وان شاء الله باقية ما بقي الإيمان و العلم .
أسعى ياعبدي أسعى معك
( وهو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها ) 
هذه كل القضية: لا كبير الا الله في السعي للخير , لذا ننهي الأعمدة بالسعي لنتعلم أن كل شي يحتاج الى تفكير وتنظيم و أداء والا اختلت الأرض وعادت كما كانت جاهلية ، مع وجود الأديان السماوية قبل الإسلام من نصارى ويهود و الصبائين ، وممن قُص علينا ومن لم يُقصص .
فالبقاء الآن للعلم ,وللتعليم, والأمن وسبل الاحتواء الإقليمي العالمي , منها سنكون قادرين أن شاء الله على إعادة القرار والاستقرار للمنطقة والعالم وبإعطاء  الخبز لخابزيه سيوفر علينا استيراد الخبز من وراء البحار, بحيث نكون مصدرين لثروات مستوردين لتقنيات ,منتجين محليين للاكتفاء الذاتي فنحن تعدادنا لا يزيد عن سبعة وعشرين مليون نسمة ,إن وزعت الثروات بعدل ودراسة لأصبحت الأركان الأربعة متصلة بشريط آمن لن يقدر عليه أحد بإذن الله , جنوب , شمال , شرق , وغرب , هذه هي حدودنا فلنحمها من القلب كما حماها  من بعد الله جدودنا , فنجحوا لأنهم اتحدوا ولم يتفرقوا ,ولم يفرقوا بين أطياف وألوان فصولها ومناطقها , فليكن التاريخ لنا عبرة , ولا نكن للتاريخ عبرة وحسرة في قلوب المحبين , وفرحة في قلوب اعداء الدين والانتماء الوطني .
عهد التوطين وصوت الحق آن وجاء ,فلنسمع الأذان ونفقه الكلمات التي تنادي بالتوحيد .
توحيد وقرار الاستعانة والاعانة ليس فقط من صديق بل من القريب الأقرب الذي لن يخدع ويلعب,لأن ولاءه  للأرض وأصحابها وليس للمستفيدين من رزقها من غير ولاء ولا رؤية مستقبلية استراتيجية رباعية جغرافية ، أمنا للوطن وقاطنيه.
 اللهم احفظ وطننا ولنكن على أهبة الاستعداد للمرحلة القادمة 
*كاتبة سعودية
You tube:  http://goo.gl/e8tpD 
PrincessBasmah @
خاص بموقع سمو الأميرة بسمة
نسمح باعادة النشر شرط ذكر المصدر تحت طائلة الملاحقة القانونية





أعلان من المكتب الأعلامي

أعلان من المكتب الأعلامي
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يعلن المكتب الأعلامي عن نشر مقال سمو الأميرة اليوم ,وذلك نظراً لتسارع الأحداث الأقليمية والمحلية التي بدأت أمس ليلاً الساعة الثانية عشرا ليلاً "عاصفة الحزم" بأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود,لذا رأت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود, أن تنشر هذه المقال و التي تم كتابته من قبل الأميرة يوم الإثنين /2/ جمادى الآخر1436 الموافق /23/ مارس (آذار)  2015, قبل ثلاث أيام من اتخاذ القرار , وذلك لا ينم الا عن استشفاف وقراءة ورؤية للأحداث.
لذا وجب التنوية
اللهم احفظ بلاد الحرمين  وسائر البلاد الأسلامية


المكتب الأعلامي

الأربعاء، 25 مارس، 2015

زيارة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود لمركز عشيرة التابع لمحافظة الطائف

بسم الله الرحمن الرحيم

زيارة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود
لمركز عشيرة التابع لمحافظة الطائف
  في زيارة ودية تعارفية قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود بجولة في مركز عشيرة التابع لمحافظة الطائف ، وقد حظيت زيارتها بترحيب وتقدير أهالي المنطقة ، لا سيما من السيدات اللاتي استقبلنها ضمن برنامج متميز ، داخل مقر الكتاب والسنة التابع لمؤسسة والدة صاحب السمو الأمير ثامر بن عبد العزيز ، كما شملت الزيارة الوقوف على عدد من مساجد المنطقة وتفقد المرافق الخاصة بها ، وكان ضمن البرنامج الاطلاع على الأنشطة المتميزة والتي تقدمها لجنة التنمية بعشيرة ، وتشمل عدة مناشط ومحاور اجتماعية ورياضية وتربوية وتدريبية ، وأثناء الجولة تمت زيارة الأوقاف الخاصة بجمعية البر بعشيرة والتي لا تزال تحت الإنشاء بحكم ضعف الموارد ، وأشادت صاحبة السمو بدور جمعية تحفيظ القرآن التعليمي والتربوي ، والذي انعكس على أبناء أهل المنطقة ، وقد أوضحت صاحبة السمو أن زيارتها لعشيرة ليس لمجرد أنها جزء نفيس من أجزاء الوطن ، بل لأنها ترتبط بذكريات وثقها التاريخ السعودي ، للمغفور له الموحد جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه ، والذي اتخذ من عشيرة مستراحا أثناء العبور ، وقام رحمه الله بحفر عدة آبار يحتضنها حاليا منتزه عشيرة ، والذي بدى خاليا من الصورة الحضارية والترفيهية التي تليق به رغم أنه المتنفس الوحيد لأهالي المنطقة ، إلا أن الإهمال قد نال منه بشكل واضح ، مما يستوجب من الجميع تقديم وقفة حقيقية للعناية بهذا المعلم التاريخي ، والذي شهد بداية النهضة للملكة العربية السعودية ، كما أشارت صاحبة السمو بأن التاريخ لن يغفل هبوط طائرة والدها الملك سعود بن عبدالعزيز طيب الله ثراه في مركز عشيرة ، ليسجل هناك بصمة انتقالية أخرى تُحسب لهذه المنطقة صاحبة الأجواء الخلابة والموقع الاستراتيجي المتميز ، وفي ختام زيارتها أبدت صاحبة السمو استنكارها من افتقار منطقة مهمة كهذه يربو عدد سكانها عما يقارب 15000 نسمة ، إلى الخدمات الأساسية كمركز صحي مفتوح للطوارئ ، ومستشفى يلبي احتياجات الأهالي ، وتمنت لو تم إعادة النظر في التصنيف الخاص بالمنطقة وتحويلها إلى محافظة نظرا لسعة مساحتها وكثافة سكانها ، وألمحت إلى ضرورة العناية بالمرافق الخدمية والترفيهية الأخرى ، وقد ودعها الأهالي بحفاوتهم المعهودة متطلعين إلى زيارات أخرى في القريب العاجل بإذن الله تعالى


المكتب الأعلامي































الاثنين، 23 مارس، 2015

“عـــلمتني‏ ‏أمــــــــي”من مقالات سمو الأميرة نشرت بتاريخ الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

كل عام وجميع الامهات بالف الف خير بمناسبة عيد الام

رحمك الله يا أمي و أسكنك فسيح جناته, ولكل ام ضحت و أعطت , فالأم مدرسة إذا أعدتها أعدت شعباً طيب الأعراق.

http://basmahbintsaud.com/officalar/?p=8221

"من مقالات سمو الأميرة نشرت بتاريخ" الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

عـــلمتني‏ ‏أمــــــــي

بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود*
©جميع حقوق التأليف و النشر محفوظة للأميرة بسمة
كلمة‏ ‏مكونة‏ ‏من‏ ‏ثلاثة‏ ‏أحرف‏ ‏أبجدية‏, ‏تحوي‏ ‏معاني‏ ‏أبدية‏, ‏لأعظم‏ ‏رسالة‏ ‏سماوية‏ ‏ثلاثية‏ ‏الأبعاد‏, ‏هذه‏ ‏هي‏ ‏الكلمة‏ ‏التي‏ ‏هزت‏ ‏العوالم‏ ‏والأكوان‏ ‏وعرش‏ ‏الرحمن‏, ‏باقترانها‏ ‏بأروع‏ ‏المعاني‏ ‏التي‏ ‏خطها‏ ‏الرحمن‏ ‏في‏ ‏أطهر‏ ‏الكتب‏ ‏السماوية‏, ‏ومن‏ ‏ثم‏ ‏خصها‏ ‏خير‏ ‏البرية‏ ‏بثلاثية‏ ‏أخرى‏ ‏بالتفضيل‏ ‏في‏ ‏السنة‏ ‏والأحاديث‏ ‏المروية‏.‏
أتذكر‏ ‏أمي‏ ‏فتتلألأ‏  ‏الدمعة‏ ‏في‏ ‏عيني‏ , ‏ويذرف‏ ‏القلب‏ ‏دماء‏ , ‏ويضخها‏ ‏عبر‏ ‏أروقة‏ ‏أوردتي‏ ‏وغرف‏ ‏قلبي‏ ‏السرية‏, فتشتد‏ ‏أحاسيسي‏ ‏وأصبح‏ ‏طفلة‏ ‏صغيرة‏ ‏تحن‏ ‏للمسة‏ ‏العطاء‏ ‏والحنان‏, ‏لعناق‏ ‏كنت‏ ‏أتمنى‏ ‏ألا‏ ‏ينتهي‏ ‏إلا‏ ‏عند‏ ‏زوال‏ ‏الكون‏ ‏وقيام‏ ‏الساعة‏ ‏الموعودة‏, ‏عناق‏ ‏واحتواء‏ ‏أبدي‏ ‏لمثال‏ ‏العطاء‏ ‏والرحمة‏ ‏والكلمات‏ ‏العذبة‏ ‏التي‏ ‏تخرج‏ ‏بكل‏ ‏انسياب‏ ‏لتعطيني‏ ‏مشاعر‏ ‏من‏ ‏الأمان‏ ‏وتغطيني‏ ‏بدثار‏ ‏الحب‏ ‏الذي‏ ‏يساوي‏ ‏الدنيا‏ ‏ومن‏ ‏عليها‏ , ‏فهذا‏ ‏هو‏ ‏الاستثناء‏ ‏في‏ ‏حياتي‏ , ‏وفي‏ ‏سيرتي‏ ‏الذاتية‏.‏
أمي‏ ‏كيان‏ ‏وأكوان‏, ‏أجول‏ ‏وأصول‏ ‏في‏ ‏فضائها‏, ‏بكل‏ ‏حرية‏ ‏وأمان‏ , ‏بكل‏ ‏ثقة‏ ‏بجناحين‏ ‏هي‏ ‏زرعتها‏ ‏وروتها‏ ‏وأنبتتها‏ , ‏حتى ‏صرت‏ ‏مجموعة‏ ‏حمام‏ ‏وصقور‏ ‏ونسور‏, ‏تطير‏ ‏في‏ ‏سماء‏ ‏الحرية‏ , ‏حمامة‏ ‏سلام‏ , ‏صقر‏ ‏قناص‏ , ‏ونسر‏ ‏مهاجم‏ , ‏هكذا‏ ‏ربتني‏ ‏لكل‏ ‏الأحوال‏ ‏الجوية‏ , ‏فلم‏ ‏تتركني‏ ‏أعاني‏, ‏لم‏ ‏تتركني‏ ‏أستمد‏ ‏قوتي‏ ‏من‏ ‏الآخر‏, ‏لم‏ ‏تتركني‏ ‏معتمدة‏ ‏على‏ ‏الملاعق‏ الذهبية‏, ‏والفرش‏ ‏الوثيرة ‏, ‏من‏ ‏إستبرق‏ ‏وسندس‏,  ‏وجنات‏ ‏عدنية ‏, ‏بل‏ ‏أنشأتني‏ ‏نشأة‏ ‏سوية‏ , وأعطتني‏ ‏قوة‏ ‏إلهية‏ ‏استمدتها‏ ‏من‏ ‏ثقافتها‏ ‏المحمدية ‏, ‏فروت‏ ‏لي‏ ‏في‏ ‏الليالي‏ ‏القمرية‏  ‏السيرة‏ النبوية‏, ‏سيرة‏ ‏النبي‏ ‏الأمي‏, ‏وكانت‏ ‏فخورة‏ ‏دائما‏ ‏بأنها‏ ‏أيضا‏ ‏أمية‏, ‏ولكن‏ ‏ذكية‏, ‏وتملك‏ الفطرة‏  الإنسانية‏, ‏بأن‏ ‏المرأة‏ ‏هي‏ ‏مصدر‏ ‏القوة‏ ‏والتحمل‏, ‏والقيادة‏ ‏الأسرية‏, ‏فكانت‏ ‏مثالاً‏ ‏لي‏ بأطيافها‏ ‏المتعددة‏ ‏الصفات‏ ‏والألوان‏ ‏بشيم‏ ‏القبائل‏ ‏العربية‏, ‏من‏ ‏شموخ‏ ‏وقيم‏ ‏اندثرت‏ ‏مع‏ ‏الأزمان‏, ‏من‏ ‏صدق‏ ‏وعزيمة‏ ‏الرجال‏, ‏وطهارة‏ ‏أنثوية‏, ‏لتسطر‏ ‏لي‏ ‏أروع‏ ‏أبيات‏ ‏الشعر‏ ‏من‏ ‏معان‏ ‏خطتها‏ ‏على‏ ‏صفحات‏ ‏تاريخها‏ ‏الذي‏ ‏لن‏ ‏أنساه‏ ‏ما‏ ‏دمت‏ ‏حية‏. ‏الأم‏ ‏هي‏ ‏قصة‏ ‏كونية‏ , ‏تلعب‏ ‏أوتارها‏ ‏بقيثارة‏ ‏أسطورية‏ ‏وأنغام‏ ‏خالدة‏, ‏بأصوات‏ ‏ملائكية‏ ‏وإيقاع‏ ‏سيمفونية‏ ‏أبدية‏ ‏لتروي‏ ‏أروع‏ ‏قصص‏ ‏التضحية‏, ‏والعطاء‏ ‏والرحمة‏ ‏الإلهية‏, ‏التي‏ ‏خصها‏ ‏الرحمن‏ ‏و استودعها‏ ‏قلب‏ ‏أرق‏ ‏إنسان‏ ‏في‏ ‏الوجود‏: ‏أمي‏!‏
علمتني‏ ‏أمي‏ ‏أن‏ ‏الطهارة‏ ‏هي‏ ‏طهارة‏ ‏الإيمان‏ ‏ونقاء‏ ‏العقل‏ ‏من‏  ‏كل‏ ‏ما‏ ‏يفسد‏ ‏الأذهان‏ ‏من‏ ‏علو‏ ‏واستكبار‏ ‏على ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏همزة‏ ‏ولمزة‏ , ‏وإيقاع‏ ‏خطوات‏ ‏الشيطان‏, ‏من‏ ‏إغواء‏ للإنسان‏, ‏وبالأخص‏ ‏الأنثى‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تزال‏ ‏وستظل‏ ‏إلي‏ ‏الأبد‏ ‏حكاية‏ ‏والشغل‏ ‏الشاغل‏ ‏لكل‏ ‏الرجال‏, ‏فالأنثى‏ ‏كانت‏ ‏ولا‏ ‏تزال‏ ‏محور‏ ‏كل‏ ‏حوار‏, ‏حتى‏ ‏حوار‏ ‏الأديان‏!‏
علمتني‏ ‏أن‏ ‏أكون‏ ‏أبية‏, ‏واثقة‏ ‏من‏ ‏نفسي‏ , ‏أسير‏ ‏في‏ ‏طرق‏ ‏الحياة‏ ‏بشجاعة‏ ‏أدبية‏, ‏إطارها‏ ‏الأخلاق‏, ‏والتواضع‏, ‏والدين‏ ‏والتسامح‏ ‏مع‏ ‏كل‏ ‏أطياف‏ ‏وأجناس‏ ‏المخلوقات‏ ‏الإنسية‏ ‏منها‏ ‏والكونية‏.
‏علمتني‏ ‏أن‏ ‏أنظر‏ ‏إلى‏ ‏السماء‏ ‏دائما‏ ‏متكلة‏ ‏على‏ ‏الإله‏ ‏الواحد‏ ‏الأحد‏ , ‏ولا‏ ‏أخاف‏ ‏شيئا‏ , ‏إلا‏ ‏ربي‏, ‏ثم‏ ‏المظلمة‏ ‏لإنسان‏ ‏آخر‏, ‏فهي‏ ‏من‏ ‏الأشياء‏ ‏المحظورة‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏مساومة‏ ‏فيها‏ ‏ولا‏ ‏تنازل‏, ‏ولا‏ ‏تلاعب‏, ‏ولا‏ ‏حتى ‏الأعذار‏ ‏التي‏ ‏نبتكرها‏ ‏لإرضاء‏ ‏ذواتنا‏ ‏بأننا‏ ‏محقون‏, ‏ولإشباع‏ ‏طموحاتنا‏ ‏التي‏ ‏تبلغ‏ ‏عنان‏ ‏السماء‏.‏
علمتني‏ ‏اللامساومة‏ ‏على ‏المبادئ‏, ‏وأن‏ ‏أكون‏ ‏أنا‏ ‏وليس‏ ‏غيري ‏, ‏علمتني‏ ‏ألا‏ ‏أكون‏ ‏تابعة‏ ‏بل‏ ‏متبوعة‏, ‏ولا‏ ‏أضعف‏ ‏أمام‏ ‏أي‏ ‏إنسان‏ ‏إلا‏ ‏خالق‏ ‏البيان‏ ‏والفرقان‏.‏
علمتني‏ ‏قصة‏ ‏شجاعة‏ ‏رجل‏, ‏وأن‏ ‏الرجولة‏ ‏موقف‏ ‏وكلمة‏ , ‏وليست‏ ‏أصلا‏ ‏وفصلا‏ ‏ورصيدا‏ ‏في‏ ‏البنك‏. ‏علمتني‏ ‏كيف‏ ‏أحب‏ ‏وأعشق‏ , ‏كيف‏ ‏أصلي‏ ‏وأناجي‏ ‏الخالق‏ ‏الواحد‏ ‏الأحد‏.‏
علمتني‏ ‏أن‏ ‏الحياة‏ ‏مثل‏ ‏علبة‏ ‏هدية‏ ‏لا‏ ‏نعرف‏ ‏ما‏ ‏فيها‏ ‏إلا‏ ‏عندما‏ ‏نفك‏ ‏شرائطها‏ ‏ونزيل‏ ‏عنها‏ ‏أوراقها‏ ‏ونفتح‏ ‏صندوقها‏, ‏عندها‏ ‏سنعثر‏ ‏على‏ ‏المفاجأة‏ , ‏ولأكن‏ ‏مستعدا‏ ‏لكل‏ ‏الاحتمالات‏ ‏والمواقف‏ ‏العصيبة‏, ‏وليكن‏ ‏مبدئي‏ ‏دائما‏ ‏أن‏ ‏الفشل‏ ‏ليس‏ خيارا‏ ‏وأن‏ ‏النجاح‏ ‏هو‏ ‏الخيار‏ ‏الوحيد‏ ‏للسعادة‏ ‏الأبدية‏, ‏نجاح‏ ‏في‏ ‏اختيار‏ ‏إطارك‏ ‏وطريقك‏ ومبادئك‏ ‏التي‏ ‏ستعيش‏ ‏من‏ ‏خلالها‏ ‏السعادة‏ ‏أو‏ ‏الجحيم‏.‏
علمتني‏ ‏أمي‏ ‏أننا‏ ‏نملك‏ ‏خيار‏ ‏موعد‏ ‏ابتداء‏ ‏الحروب‏, ‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏نملك‏ ‏خيار‏ ‏موعد‏ ‏انتهائها‏, ‏وأن‏ ‏لا‏ ‏نثير‏ ‏مشكلة‏ ‏لن‏ ‏نستطيع‏ ‏حلها‏.‏
علمتني‏ ‏الوفاء‏ ‏لمن‏ ‏أحب‏, ‏والاستماتة‏ ‏لنصرة‏ ‏الحق‏, ‏ولو‏ ‏كان‏ ‏على ‏حساب‏ ‏مصلحتي‏, ‏وألا‏ ‏أحد‏ ‏يملك‏ ‏قطع‏ ‏رقبتي‏ ‏إلا‏ ‏الذي‏ ‏خلقها‏, ‏علمتني‏ ‏دروسا‏ ‏ومواقف‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏استمدتها‏ ‏من‏ ‏ عظمتها‏ ‏وهيبتها‏, ‏وصمودها‏ ‏أمام‏ ‏عواصف‏ ‏هوجاء‏ ‏قضت‏ ‏على ‏الأخضر‏ ‏واليابس‏, ‏ولكن‏ استطاعت‏ ‏أن‏ ‏تبقي‏ ‏المنارة‏ ‏التي‏ ‏تضيء‏ ‏لنا‏ ‏الطريق‏ ‏برغم‏ ‏حلكة‏ ‏الليل‏ ‏وظلامه‏.‏ أبية‏ ‏وفية‏ , ‏ينابيع‏ ‏وأنهار‏ ‏وبحار‏ ‏ومحيطات‏ ‏الدنيا‏ ‏تُسقى ‏من‏ ‏نبع‏ ‏أمي‏ ‏الذي‏ ‏عنوانه‏ ‏الرحمة‏, ‏هذه‏ ‏هي‏ ‏أمي‏ , ‏وهكذا‏ ‏علمتني‏ ‏أن‏ ‏أكون‏ ‏مجموعة‏ ‏إنسان‏, ‏وأنثى‏, ‏لا‏ ‏تعرف‏ ‏للهزيمة‏ ‏معني‏, ‏ولا‏ ‏للتفرقة‏ مغزى‏, ‏ولا‏ ‏للعدالة‏ ‏بديلا‏ , ‏ولا‏ ‏للإنسانية‏  ‏سبيلا‏ ‏إلا‏ ‏العزيمة‏ ‏التي‏ ‏تفرض‏ ‏على‏ ‏الآخرين‏ ‏الاحترام‏, ‏وأن‏ ‏الحكمة‏ ‏هي‏ ‏المرأة‏ ‏وليست‏ ‏حصرا‏ ‏على ‏العظماء‏.‏
أحييك‏ ‏يا‏ ‏أمي‏ , ‏وأحيي‏ ‏كل‏ ‏أم‏ ‏أعطت‏ ‏بدون‏ ‏مقابل‏ ‏وبلا‏ ‏حدود‏, ‏وقاومت‏ ‏غزوات‏ ‏الدهر‏ ‏والأقدار‏ ‏لتجعل‏
للتضحية‏ ‏مغزى‏ ‏ومعنى‏, ‏لن‏ ‏يعرفها‏ ‏إلا‏ ‏ذو‏ ‏حظ‏ ‏عظيم‏, ‏إن‏ ‏أهدته‏ ‏الدنيا‏ "‏أم‏" ‏أعطت‏ ‏للحياة‏ ‏وللحب‏ ‏معنى‏ .‏
أحبك‏ ‏يا‏ ‏أمي‏ ‏ولن‏ ‏أنساك‏ ‏حتى‏ ‏يأتيني‏ ‏اليقين .
همسة‏ ‏خفية :
باقة‏ ‏ورد‏ ‏بيضاء‏ ‏وسماء‏ ‏زرقاء‏ ‏وابتسامة‏ ‏عذراء‏ ‏وتحية‏ ‏إجلال‏ ‏وانحناءة‏ ‏تحت‏ ‏الأقدام‏ ‏لكل‏ ‏أما‏ ‏أعطت‏ ‏معاني‏ ‏سامية‏ ‏للأجيال‏  ‏بكل‏ ‏صفاء‏ ‏ونقاء‏ هذه هي أمي .
رحمك الله يا أمي و أسكنك فسيح جناته, ولكل ام ضحت و أعطت , فالأم مدرسة إذا أعدتها أعدت شعباً طيب الأعراق.
*كاتبة سعودية


You tube:  http://goo.gl/e8tpD 

PrincessBasmah @

خاص بموقع سمو الأميرة بسمة


نسمح بإعادة النشر شرط ذكر المصدر وإلا يعرض نفسه شخصيا واعتباريا للملاحقة القانونية






زيارة سمو الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود الى الأردن ولبنان”7, Nov, 2013“




" ومن هنا ابدأ رسالتي الإنسانية على ارض الواقع" وليس من وراء الشاشات" التي اوصلتني للمخيمات والاعتراف الدولي بالنشاطات المكوكية التي كنت من ورائها أسعى ان أكون حمامة السلام العربية العالمية" لنشر رسالة محبة وتضامن من غير اجندات سياسية" بل إنسانية حقوقية" واتمنى الآن من الجميع ان يستيقظوا من ثباتهم العميق وأحلامهم الوهمية" بأنني لدي اجندات سياسية" فما انا الا كما بدأت في وطني " كشاف وضؤ لتسليط الأضواء على ما هو واقع وفساد وضياع حقوق" في كل مكان على هذه المعمورة التي أصبحت حطام" صراعا على السلطة ونسيوا الخلطة: "إلله ثم الإنسانية = قوة زلزالية"
و تحياتي للجميع من الأردن العريق
كما قامت سمو الأميرة بسمة بنت سعود بزيارة مدينة طرابلس اللبنانية للإطلاع على أحوال اللاجئين السوريين هناك
قامت سمو الاميرة بسمة بنت سعود بزيارة إنسانية الى مدينة طرابلس اللبنانية للإطلاع علي أحوال اللاجئين السوريين المقيميين في المدينة ، و تأتي هذه الزيارة ضمن جولتها الإنسانية التي تقوم بها في كل من لبنان والأردن.
وعبرت سمو الأميرة بسمة بنت سعود عن حزنها الشديد لما سمعته من قصص لأحوال اللاجئين و طالبت المجتمع الدولي عامة والدول العربية خاصة على تحمل مسؤليتها تجاه اللاجئين السوريين والتسريع في نقل المواد الإغاثية و نقل المرضي للعلاج.
و قامت سمو الأميرة بسمة بتسليم طرود غذائية عاجلة في لفتة إنسانية وطالبت الجميع باتخاذ خطوات مماثلة كما استمعت على مدار ساعتين خلال لقائها الاهالي والعائلات السورية الى معاناة اللاجئين والمشاكل التي يواجهونها
فيما عبر اللاجئين السوريين عن سعادتهم من اللفتة الكريمة من صاحبة السموالاميرة بسمة ومؤسستها الخيرية الإنسانية مؤسسة بروج
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

نساء أحدثت طفرة في نظرة العالم للمرأة الخليجية

نساء أحدثت طفرة في نظرة العالم للمرأة الخليجية
يحتفل العالم في الثامن من شهر مارس كل عام بعيد المرأة العالمي، ويعتبر هذا تقديرًا لجهودها الإجتماعية والسياسية والإقتصادية، وتعتبر الولايات المتحدة في مقدمة الدول التي قررت الاعتراف بحقوق المرأة العاملة ودورها في المجتمع هذا في عام 1908م.
ولم يعتبر هذا اليوم تكريم عالمي إلا عند إصدار منظمة الأمم المتحدة قرار بذلك في عام 1977م، وفي المجتمع الخليجي يقدر الكثير دور المرأة وبرزت على الساحات شخصيات أثبتت جدارة في كفى مجالات الحياة بجميع جوانبها السياسية والإجتماعية والسياسية وحتى الساحة الفنية.
ومن بين أنجح شخصيات الخليج في المجال الإقتصادي سيدة الأعمال أميرة الطويل (31 عام) أحدثت تطور كبير في شخصية المرأة السعودية، وشاركت في الكثير من الأعمال الخيرية فكانت الأمين العام لمؤسسة الوليد الخيرية.
وتعتبر القطرية الشيخة موزا بنت ناصر(55 عام)  إحدى نساء الخليج التي أثرت في النطاق السياسي بشكل كبير هذا بالإضافة إلى دورها في النطاق الخيري داخل وخارج قطر، فساهمت في تأسيس الصندوق الدولي لتعليم العالي بالعراق، كما أسست مراكز عديدة لرعاية الأيتام والمسنين.
ونجحت الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود (51 عام) من إثبات نجاحها في مجال الكتابة وحفرت اسمها بنجاح في مجال الإعلام، وتشارك بدور فعّال في منظمات حقوق الإنسان الدولية، وتعتبر الأميرة بسمة الإبنة 115 للملك سعود بن عبدالعزيز.
أما عن الإعلامية السعودية منى عبدالحميد آل سليمان (41 عام) هي أول إعلامية ظهرت على شاشات الفضائيات من خلال تقديمها لبرنامج "كلام نواعم"، ونالت من جانب الأمم المتحدة لقب سفيرة النوايا الحسنة، ونالت العديد والعديد من الجوائز من بينها جائزة السيدة الرائدة في عام 2007.
وفي الجانب السياسي أثبتت الناشطة منال الشريف (35 عام) دورها القوي حيث نادت بحقوق المرأة في القيادة متصدية تلك القيود الإجتماعية التي تقف أمام المرأة لتسلبها حق من حقوقها، ونالت العديد من الجوائز واعتبرها الإعلام الغربي واحدة من أفضل المفكرين في عام 2011م.