الخميس، 12 يونيو، 2014

دعوة السمو الملكي الأميرة بسمة كمتحدثة رسمية بندوة تخص النساء المسلمات


دعوة السمو الملكي الأميرة بسمة كمتحدثة رسمية بندوة تخص النساء المسلمات

13 يونيو، 2014‏

ستقوم سمو الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود بحضور ندوة تخص النساء المسلمات في بريطانيا ودول عدة. وستلقي سمو الأميرة كلمة بخصوص المرأة المسلمة ونجاحها في عدة مجالات كالتعليم والأعمال الحرة.
وللمزيد من المعلومات عن المعرض , الرجاء زيارة الموقع :
http://www.urbanmuslimwoman.co.uk/

Princess Basmah a key speaker at ‘Urban Muslim Woman Show’ in London

HRH Princess Basmah will be a key speaker at the ‘Urban Muslim Woman Show’ in London on June 14th 2014. Princess Basmah will be speaking on challenges of Muslim women in the modern world and obstacles which are still facing women progress in the world.
Princess Basmah will also be expressing her own views on average wages between men and women especially in the Middle East Region and North Africa, in addition to early marriage for younger girls in developing countries.
This is a big event for Muslim women not only in the UK but also in Europe, many successful women will be also attending along with HRH Princess Basmah, speakers form governmental bodies, fashion designers, food industry and other sectors.
For more information on the even please visit:
Urban Muslim Woman Show 2014: http://www.urbanmuslimwoman.co.uk/




حفل استقبال السفارة الروسية “اليوم الوطني” 12-يونيو -2014

حفل استقبال السفارة الروسية “اليوم الوطني” 12-يونيو -2014

‏13 يونيو، 2014‏، الساعة ‏07:59 صباحاً‏
بمناسة اليوم الوطني لروسيا تم دعوة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود , من قبل السيد السفير الكسندر و حرمه, وقد لبت سموها المشاركة في حفل الأستقبال المقام بمقر السفارة الروسية بلندن
12-يونيو -2014
"صور من احتفال السفارة الروسية في بريطانيا بمناسبة يومها الوطني بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود"



من تغريدات الأميرة"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب" 12-6-2014


‏12 يونيو، 2014‏، الساعة ‏06:55 مساءً‏
من تغريدات الأميرة"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"  12-6-2014
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
ريما صلاح ممثلة الامم المتحدة في المؤتمر pic.twitter.com/Wvk9Gd2tHz
الأميرة بسمة @PrincessBasmah 
سموالاميره بسمه تقوم بزيارة الى "قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب" في "إكسيل لندن". pic.twitter.com/d99OKTeLlt

الأميرةبسمة @PrincessBasmah
HRH Princess Basmah attending Global Summit at ExCel London and discussing the sexual violence in conflicts. pic.twitter.com/CSrm1kJV1g
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
William Hague a word on UK peace & security plan pic.twitter.com/mWWJRjED4N
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
سلام أم وئام ؟ pic.twitter.com/3WRWy66xuU
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
Three ministers in one go " pic.twitter.com/ddAqiEc1eo
الأميرة بسمة @PrincessBasmah 
Three ministers : defence "development & foreighn affairs a trio who will protect women in and out ofthe UK pic.twitter.com/q7XTlw3u8p
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
Minister of development is awoman of substance: that is vital to go forward towards women in action:results pic.twitter.com/82AMi4SxHr
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
سوريا: صباح الحلاق تشكر الحكومة البريطانيا لدعمها ولكن تدعو ان تدعم النساء لأخذدورهم السياسي لانهم الامل الأخير pic.twitter.com/o5uMzWhFV7
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
من حق النساء السوريات ان يكونوا من أصحاب القرار السياسي في سوريا والحل السلمي لن يتحقق الا بمشاركتهم" pic.twitter.com/m59scuUeBA</ a>
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
ممثلة سوريا: من حقنا أن نقف أمام العنف ونبدأ بالحل السياسي والحوار" pic.twitter.com/FRuXJYjbFp
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
من المرأة الى المرأة: بداية حركة عالمية : لن تحل مشاكل المرأة الا بواسطة المرأة المناسبة pic.twitter.com/oZYf1whqdb
الأميرةبسمة @PrincessBasmah
مشاكل العنف في رأس القائمة ولكن القائمة طويلة ويجب أن تحل بواسطة قانون وليس كلام نسوان" pic.twitter.com/DxzVFTOvSp

نادين منسقة الامم المتحدة لمناطق الكوارث وريما صالح : أمل هل سيتحقق للمسار pic.twitter.com/NyxqbAaEiZ
View translation
سمو الاميره بسمه"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"سمو الاميره بسمه"قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"سمو الاميره بسمه "قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"سمو الاميره بسمه "قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات والحروب"

لقاء سمو الأميرة على قناة Sky News ضمن نشرة الأخبار المسائية


‏10 يونيو، 2014‏، الساعة ‏06:30 مساءً‏


ترقبوا لقاء سمو الأميرة على قناة Sky News الفضائية ضمن نشرة الأخبار
اليوم الثلاثاء ، 10 يونيو/ حزيران،2014
الساعة 20:30 بتوقيت لندن الساعة 22:30 بتوقيت السعودية
وسيتم تسليط الضوء على الأمور التالية :
1- ستتحدث الأميرة حول دور و واجب الأمم المتحدة تجاة العنف الجنسي
2- زيارة سمو الأميرة الى مخيم الزعتري لللاجئين بالأردن والصعوبات التي تواجة النساء
3- نظرة سمو الأميرة حول قمة العنف الجنسي في النزاعات, و السبل لوقف هذه المعاناة و آلية تنفيذيها على أرض الواقع.

قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات 11 يونيو 2014


‏10 يونيو، 2014‏، الساعة ‏06:17 مساءً‏
قمة مناهضة العنف الجنسي في النزاعات 11 يونيو 2014
ستقوم صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعودبالمشاركة في القمة تحت عنوان مناهضة العنف الجنسي في النزاعات ، وذلك يوم غدالموافق 11 يونيو 2014 في مدينة لندن.حيث يشكل العنفالجنسي ظاهرة مدمرة لها عواقب وخيمة على الضحايا وكذلك على أسرهم ومجتمعاتهمبأكملها.وزير خارجيةالمملكة المتحدة، ويليام هيغ، وأنجلينا جولي، المبعوث الخاص للمفوض السامي لشؤوناللاجئين في الأمم المتحدة سيشاركون في رئاسة القمة العالمية للقضاء على العنفالجنسي في النزاعات الذي سيقام غدا الموافق 11 يونيو وحتى الثالث عشر من يونيو فيمدينة لندن.وهذا هو أكبرتجمع على الإطلاق يهدف لإنهاء العنف الجنسي في النزاعات والإجراءات العملية التيمن شأنها تغيير الواقع على الأرض.
3
أيام من الأحداثالعامة المجانية تجري في هامش القمة في لندن من 10-13 يونيو.ويمكن الاطلاععلى مزيد من التفاصيل حول القمة من خلال الرابط التالي:


Sexual Violence Summit, 11 June 2014

HRH Princess Basmah Bint Saud will be attending, tomorrow,11th June 2014, the Sexual Violence in Conflict Summit in London.

Sexual violence in conflict destroys lives and damagescommunities.

The UK Foreign Secretary, William Hague, and Angelina Jolie,Special Envoy for the UN High Commissioner for Refugees, are co-chairing theGlobal Summit to End Sexual Violence in Conflict on 10-13 June 2014 at ExCelLondon.

This is the largest gathering ever brought together on thesubject, with a view to creating irreversible momentum against sexual violencein conflict and practical action that impacts those on the ground.

3 days of free public events are taking place in the SummitFringe at ExCel London from the 10-12 June.

More details on the summit can be found through thefollowing link:


تعزية


‏10 يونيو، 2014‏، الساعة ‏09:53 صباحاً‏

(يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)
أتقدم بالعزاء والمواساة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والأسرة المالكة , بوفاة صاحبةالسمو الملكي الأميرة جواهر بنت بدر بن عبدالعزيز آل سعود، وبمشاعرالمواساة والتعاطف الأخوية المخلصة أتمنى أن يلهم أهلها وكافة أفراد أسرتها الكريمة جميل الصبر والسلوان والسكينة، تغمدها الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه , واسكنها فسيح جناته.
"إنا لله و أنا إليه راجعون"
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

من تغريدات الأميرة الإثنين، 2 يونيو/ حزيران،2014


‏2 يونيو، 2014‏، الساعة ‏12:45 مساءً‏


الأميرة بسمة @PrincessBasmah · 19m
الىكل من أسرته الديون" لن يستطيع الامير الذي لا يملك سلطة بأن يوفي كل هذه الديون" إلا إذا كان من أصحاب البلاييين والمشاريع العملاقة١
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 16m
ولارجل الأعمال الصغير" إلا الهوامير " فإن أردتم الإجابة فبلا بد من التفكر بأستطاعة هذا الامير او هذا العامل على ما يغنيه عن الآخرين" ٢
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 13m
الحل والاستطاعة يجب أن تكون هي حق الجميع بالعيش في مجتمع يراعي كل إحتياجات الإنسان بغض النظر عن هوية قبيلته" او اسمه الأخير" فبهذا نحافظ٣
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 11m
على إحترام النفس والعازة التي تكسر كل حاجز ما بين عزة النفس والحالة الغريبة التي يمر بها الشعب السعودي" فكل ما دخلت مواقع التواصل" أصيب٤
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 9m
بحالةلا يشبهها علامات لا مرض الكورونا ولا المتلازمة بل شلل كامل عن التفكير" هل من المعقول أطنان من الرسائل لا تحمل إلا ما يكسر الخاطر٥
الأميرة بسمة @PrincessBasmah · 7m
ولامن بجبر هذه المشكلة الاجتماعية بدواء موجود ورخيص التكلفة ويعيد الصحة بأقل الخسائر" مسار القانون الرابع ليس لي بل لكل مواطن" والحل بيد٦
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 5m
الله ثم بيد المليك" المشاكل تتفاقم والنداء لا يزال مستمرا" والأمل في الله أن ينظر بهذا الحل لانه جذري فليس القانون قانون بسمة بل قانون ٧
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 3m
لشعب أنهكته عدم التفعيل وتشعب أمراض كانت بالأمس أعراض" من لديه مشكلة بأن المساركتبته بسمة" لا تأخذه المعزة والكبر لان الميزان والقياس٨
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 2m
للشعب وحالته الاجتماعية وليس لبسمه وأخواتها وأخويها" فالقانون لا يأخذ من أحد. بل يعطي الجميع" كل حقه محفوظ " وسطي بكل المعايير الدينية ٩
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 17s
والقبليةوالجغرافية " لا يعترف بالمذهبية ولا الطائفية" جغرافيته وطنية لوطن أنهكته مشاكل الفئة الكبرى من مجتمع يجب أن يكون دخله مرتفع ١٠
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 46s
ونسيةالبطالة منخفض" والخدمات الاجتماعية كاملة والبنية التحتية جاهزة" فلا يمكن بناء على أنقاض" ولا يمكن أن نقتات من لحم بعض"رسالة وتذكرة ١١
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 18s
دراسة و تعليم" هذا لا يرفع التكليف عن الأفراد والمجتمع" فالجميع معني بتخفيف الضرر" الوعي الاقتصادي يحب أن يكون أيضا تعليم وثقافة للجميع ١٢
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 9s
العالم يمر بحالة إنهيار إقتصادي" وهذا يجب أخذه بالاعتبار " فما كان على زمن مثلا الملك فهد في بداياته" كهرباء وماء و إتصالات وغاز بالمجان"١٣
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 7s
وثمن البنزين الممتاز بهللات وثمن ذبيحة الأنعام بمئة وخمسون ريال" لا تتفق مع مانواجهه الآن " من تحديات إقليمية وجغرافية وعالمية وتسلح أخذ١٤
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 18s
الأولية في الميزانية" وترك العلوم والثقافة وإستبدلها بكيفية منع الهجوم الفضائي ومنع الانفلات الأمني " فأصبحت اللقمة وإحتياجات المعيشة ١٥
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 3m
هي الثانوية " فالايفون والكمبيوتر أصبح من الاحتياجات الأساسية " لذا الآن في نهاية الكلام : مسار قانون يستطيع مواكبة الأحداث والحل الجذري16
الأميرةبسمة @PrincessBasmah · 38s
إحترامي لكل انسان يقرأ سطوري ليس لاستفزاز وليس لسباق من لديه اكثر مخصصات"ولكن الحل لكل ما يعانيه الوطن وحتى الآخرون من مشاكل لم يعد لها حلول

نص التغريدة كاملاً
الى كل من أسرته الديون" لن يستطيع الامير الذي لا يملك سلطة بأن يوفي كل هذه الديون" إلا إذا كان من أصحاب البلاييين والمشاريع العملاقة, ولا رجل الأعمال الصغير" إلا الهوامير " فإن أردتم الإجابة فبلا بد من التفكر بأستطاعة هذا الامير او هذا العامل على ما يغنيه عن الآخرين" , الحل والاستطاعة يجب أن تكون هي حق الجميع بالعيش في مجتمع يراعي كل إحتياجات الإنسان بغض النظر عن هوية قبيلته" او اسمه الأخير" فبهذا نحافظ , على إحترام النفس والعازة التي تكسر كل حاجز ما بين عزة النفس والحالة الغريبة التي يمر بها الشعب السعودي"فكل ما دخلت مواقع التواصل" أصيب بحالة لا يشبهها علامات لا مرض الكورونا ولا المتلازمة بل شلل كامل عن التفكير" هل من المعقول أطنان من الرسائل لا تحمل إلا ما يكسر الخاطر, ولا من بجبر هذه المشكلة الاجتماعية بدواء موجود ورخيص التكلفة ويعيد الصحة بأقل الخسائر" مسار القانون الرابع ليس لي بل لكل مواطن" والحل بيد الله ثم بيد المليك" المشاكل تتفاقم والنداء لا يزال مستمرا" والأمل في الله أن ينظر بهذا الحل لانه جذري فليس القانون قانون بسمة بل قانون لشعب أنهكته عدم التفعيل وتشعب أمراض كانت بالأمس أعراض" من لديه مشكلة بأن المسار كتبته بسمة" لا تأخذه المعزة والكبر لان الميزان والقياس للشعب وحالته الاجتماعية وليس لبسمه وأخواتها وأخويها" فالقانون لا يأخذ من أحد. بل يعطي الجميع" كل حقه محفوظ " وسطي بكل المعايير الدينية  والقبلية والجغرافية " لا يعترف بالمذهبية ولا الطائفية" جغرافيته وطنية لوطن أنهكته مشاكل الفئة الكبرى من مجتمع يجب أن يكون دخله مرتفع , ونسبة البطالة منخفض" والخدمات الاجتماعية كاملة والبنية التحتية جاهزة" فلا يمكن بناء على أنقاض" ولا يمكن أن نقتات من لحم بعض"رسالة وتذكرة دراسة وتعليم" هذا لا يرفع التكليف عن الأفراد و المجتمع" فالجميع معني بتخفيف الضرر" الوعي الاقتصادي يحب أن يكون أيضا تعليم وثقافة للجميع .
العالم يمر بحالة إنهيار إقتصادي" وهذا يجب أخذه بالاعتبار " فما كان على زمن مثلا الملك فهد في بداياته" كهرباء و ماء و إتصالات و غاز بالمجان" وثمن البنزين الممتاز بهللات وثمن ذبيحة الأنعام بمئة وخمسون ريال" لا تتفق مع ما نواجهه الآن " من تحديات إقليمية وجغرافية و عالمية وتسلح أخذ, الأولية في الميزانية" وترك العلوم والثقافة وإستبدلها بكيفية منع الهجوم الفضائي ومنع الانفلات الأمني " فأصبحت اللقمة و إحتياجات المعيشة , هي الثانوية " فالايفون والكمبيوتر أصبح من الاحتياجات الأساسية " لذا الآن في نهاية الكلام : مسار قانون يستطيع مواكبةالأحداث والحل الجذري.

إحترامي لكل انسان يقرأ سطوري ليس لاستفزاز وليس لسباق من لديه اكثر مخصصات"ولكن لحل لكل ما يعانيه الوطن وحتى الآخرون من مشاكل لم يعد لها حلول








الأربعاء، 21 مايو، 2014

ندوة الإستثمارات السعودية البريطاني

ندوة الإستثمارات السعودية البريطاني

‏19 مايو، 2014‏


ستقوم صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود كضيفة شرف بحضورندوة تتعلق بالإستثمارات السعودية البريطانية والتيستعقد  يوم الثلاثاء الموافق 20 من مايو  2014بالعاصمة البريطانية لندن.
ستكون الندوة حول الفرص المتاحة للشركات الأجنبيةوالمستثمرين والماليين في عدة مجالات مثل المطارات,الصحة,التعليم وسكك الحديد.
وسيكون للندوة دورا هاما في تعزيز وتشجيع الشركاتالأجنبية في توسيع الإستثمارات داخل المملكة العربية السعودية ، حيث يوجد لدى الحكومةالسعودية القاعدة الأساسية , ولكنهم يبحثون عن الأفكار الجديدة والخبرة والكفاءاتالعالية.
للمزيدعلى الرابط التالي




المكتب الإعلامي

الثلاثاء، 20 مايو، 2014

ANNOUNCEMENT

ANNOUNCEMENT

‏18 مايو، 2014‏، الساعة ‏09:08 مساءً‏


18 May 2014
To whom it may concern
Her Royal Highness Princess Basmah Bint Saud is hereby formally announcing that she has withdrawn her association, patronage and support of MK Marketing Events Limited (MKME) and Mr. Shafique with immediate effect.
Further to the above, Her Royal Highness is also withdrawing any connection between herself and any event organised by MKME.
Her Royal Highnesses will continue with her prestigious Lanterns initiatives independently of MKME and/or Mr Shafique.

About HRH Princess Basmah Bint Saud
HRH Basmah is a keen, gifted and professional social writer, columnist, political analyst and humanitarian activist with an excellent and unique appreciation of global politics and practices her humanitarian role through her Global United Lanterns which is an organisation that specializes in, “human trafficking” and “women’s education”. Reflecting her personal view that quality should be available to all, HRH’s entrepreneurship and eye for business has showcased her skills in the creative food industry, where she brings 5 star standards to all customers, and not the select few.
HRH Princess Basmah is not only a keen analyst in political and social issues and a humanitarian activist, she is also a sports development enthusiast, playing a leading role in the Arab world and particularly in her own culture. She is a dedicated observer of humanitarianism and journalism at both the local and international levels.
After a long career in running her own businesses in the Kingdom of Saudi Arabia and chairing many companies with leading roles in business, the environment and marketing, HRH Princess Basmah recently moved to London and established Inseed Holding Company and global lanterns lounge which hold several subsidiaries under the umbrella and is intended to become a leading company in Europe, if not the world. Through her companies she intends to expand her career.

ANNOUNCEMENT


ANNOUNCEMENT
18 May 2014

To whom it may concern
Her Royal Highness Princess Basmah Bint Saud is hereby formally announcing that she has withdrawn her association, patronage and support of Al Sourour s companies with immediate effect.
Further to the above, Her Royal Highness is also withdrawing any connection between herself and any event organised by Al Sourour s companies .
Her Royal Highnesses will continue with her prestigious Lanterns initiatives independently of Al Sourour s companies .
 
About HRH Princess Basmah Bint Saud
HRH Basmah is a keen, gifted and professional social writer, columnist, political analyst and humanitarian activist with an excellent and unique appreciation of global politics and practices her humanitarian role through her Global United Lanterns which is an organisation that specializes in, “human trafficking” and “women’s education”. Reflecting her personal view that quality should be available to all, HRH’s entrepreneurship and eye for business has showcased her skills in the creative food industry, where she brings 5 star standards to all customers, and not the select few.
HRH Princess Basmah is not only a keen analyst in political and social issues and a humanitarian activist, she is also a sports development enthusiast, playing a leading role in the Arab world and particularly in her own culture. She is a dedicated observer of humanitarianism and journalism at both the local and international levels.
After a long career in running her own businesses in the Kingdom of Saudi Arabia and chairing many companies with leading roles in business, the environment and marketing, HRH Princess Basmah recently moved to London and established Inseed Holding Company and global lanterns lounge which hold several subsidiaries under one umbrella and is intended to become a leading company in Europe, if not the world. Through her companies she intends to expand her career.

الأحد، 18 مايو، 2014

إعلان من شركة “جورا” للأبحاث والتطوير

إعلان من شركة “جورا” للأبحاث والتطوير

‏17 مايو، 2014‏

http://basmahbintsaud.com/arabic/%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%86-%d9%85%d9%86-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d8%ac%d9%88%d8%b1%d8%a7-%d9%84%d9%84%d8%a3%d8%a8%d8%ad%d8%a7%d8%ab-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b7%d9%88%d9%8a%d8%b1/

بكل تقدير أعلنت شركة “جورا” للأبحاث والتطوير والتي تراسها صاحبة سمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود  توقيع اتفاقية الشراكة بين “جورا”  في المملكة المتحدة ومكتب الدكتور سامي بن عبد الرحمن التميمي للمحاماة والإستشارات القانونية في المملكة العربية السعودية.
ولدى مكتب الدكتور سامي بن عبد الرحمن التميمي خبرة في المحاماة والمسائل القانونية قرابة الأربعة عشر عاما في مجال العلاقات التجارية وتقديم الإستشارات القانونية لعدد من أقسام الحكومة في السعودية.
ستعمل جورا على استقطاب وجذب العديد من المستثمرين الأجانب عالميا وستكون وسيطا فعالا ما بين الغرب والسعودية، وتبرم الإتفاقية التي وقعها كلا من رئيسة مجلس إداراة شركة جورا صاحبة سمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود وبين مكتب الدكتور سامي التميمي على توفير كامل الإستشارات والخدمات القانونية للشركة وتمثيلها في المملكة.
والجدير بالذكر، أن المملكة العربية السعودية تحتفظ ما يقرب 500 مليار دولار أمريكي مما سيجعل البلاد في المضي قدما بالتطوير والتوسيع البنية والإستثمارات لسنوات عديدة، وبمبادرة المملكة العربية السعودية في تشجيع الإستثمار وإقامة المشاريع فقد رأى المستثمرين الإجانب  عالميا نقطة تجذبهم للإستثمار وإقامة المشاريع والتطوير في البلاد خصوصا بعد احتلال المملكة العربية السعودية المرتبة الثامنة  من المراتب العشرةعالميا في النمو العالي والتطوير قبل الصندوق النقد الدولي.
ومن المشاريع المستقبلية التي تخطط لها المملكة العربية السعودية الإستثمار في البنية التحتية والتطوير مثل بناء وتوسيع الطرق والسكك الحديدية الجديدة، وتوسيع المطارات، وأنظمة النقل الجديدة، والنفط والغاز وبناء أربعة ملايين المنازل الجديدة والعديد من المشاريع الأخرى.
“جورا” ستكون الممثل والوسيط المباشر للمستثمرين الإجانب ورجال الأعمال في العالم الغربي ومن جهه أخرى سيعمل مكتب الدكتور سامي بن عبد الرحمن التميمي للمحاماة والإستشارات القانونية ممثلا رسميا في المملكة العربية السعودية بموجب الإتفاقية الموقعة.
المكتب الإعلامي­

Gura Research and Development Announcement

Gura Research and Development Announcement:

‏17 مايو، 2014‏


http://basmahbintsaud.com/blog/gura-research-and-development-announcement/

 

The CEO of Gura Research and Development HRH Princess Basmah bin Saud, proudly announced the mutual venture partnership between ‘Gura’  which is based in the UK and Dr Sami bin Abdelrahman Altamimi law office & legal consultancy in the Kingdom of Saudi Arabic.
Dr Sami bin Abdelrahman Altamimi, has nearly fourteen years of experience in the law and legal issues in the business relationships and offer consultancy services to a number of government departments.
Gura Research and Development will be represented by Dr Sami Altamimi’s office and will act on behalf of ‘GURA’ in the Kingdom of Saudi Arabia.
The conciliation agreement between the two parties will bring together a strong and vital key to the Kingdom of Saudi Arabia’s future infrastructure and development where the joint partnership will invite many foreign business and investors globally to come and invest in Saudi Arabia.
Saudi Arabia reserves nearly US$500 billion, this will able the country to continue expanding in building the economy for many years ahead.
With Saudi Government initiative, foreign investors can see the beneficial investments in the country; the Kingdom is ranked eight among the world’s ten high growth by the International Monetary Fund (IMF).
The kingdom is planning to develop number of infrastructure investments for instance; new roads and railways, airports expansion, new urban transports systems, oil & Gas facilities developments, construction of four million new homes and many other projects.
Gura will be acting on behalf of foreign investors and business in the west while Dr Sami bin Abdelrahman Altamimi’s office will carry on the legal aspects and duties on behalf of Gura Research and development  in the Kingdom of Saudi Arabia.

Media Office,

ضياع الربيع العربي بين الفصول الأربعة - من مقالات سمو الأميرة نشرت بتاريخ الإثنين ،25 نوفمبر/ تشرين الثاني،2013

من مقالات سمو الأميرة نشرت بتاريخ الإثنين ،25 نوفمبر/ تشرين الثاني،2013

‏16 مايو، 2014‏

ضياع الربيع العربي بين الفصول الأربعة

من مقالات سمو الأميرة نشرت بتاريخ الإثنين ،25 نوفمبر/ تشرين الثاني،2013
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود*
©جميع حقوق التأليف و النشر محفوظة للأميرة بسمة

يضيق صدري ولا ينطلق لساني، وضاعت بوصلتي بين الفصول الأربعة، أم أقول المآسي التي لم تعد لها فصولا ولا بيئة معينة كي تهطل فيها الأمطار السنوية، أطلق على الفوضى والدمار اسم “ربيع”، وأطلقوا رصاصة الضمير في غير وقتها، فأصبح الجميع يتصرف من غير عقل ومنطق ولا رؤية مستقبلية، بل باتجاه معاكس لانتصار الأمة العربية، قالوا عنه “ربيع” ففرحنا، ولكننا لم نر الزهور ولا النسيم العليل، بل أصبح بصرنا من حديد لا يرى إلا الدماء والجليد والثأر واللهيب في وسط فصل الزهور وبداية السنة الميلادية، ضاعت حقوق ، ضاعت آمال، ضاعت سنين عجاف، ضاعت أجيال وأجيال ومنها آثار دمرت بدقائق ما بنته الحضارات، وما زلنا نقول “ربيع”.
هل أصلا يوجد في المنطقة العربية فصل الربيع؟ أم هو حلم نراه فقط في عيون أطفالنا الذين لم يفقدوا الأمل بعد على قارعة الطريق.
يسألوني عن مشاكل وطني، وأقول لهم لا نعرف الربيع، بل فصل دائم لا يتغير فيه المناخ إلا حسب المزاج المحلي.
دارت الفصول الأربعة الدنيا وعجزت عن الاستقرار في بلادنا، وطن الرسل والأنبياء، وطن الحضارات والتراث والأخلاقيات المحمدية، فأصبحت رمادا قبل أن تحترق، ونثرناه على جثث أطفالنا.
حوصرنا من جميع الجهات، ومن جميع الفصول في بلادنا، فأصبحنا فصلا جديدا يتندر عليه العالم ويذكره كما تًذكر الأمراض المستعصية.
أصبحنا أرجوحة وأضحوكة، لأننا دخلنا معترك لم يكن لنا فيه لا ناقة ولا حصان ولا حتى ثأر، فقط من أجل انتماءات وأجندات شخصية ليس لها رؤية ربيعية بكل ما تعني هذه الكلمة من معانٍ، فأضاعونا في متاهات حروب وألوف الأرواح ومليارات من الدولارات صرفت لعزل هذا أو ذاك ، ونسينا شعوبنا كما العادة التي اعتدنا أن يقتات على القات، واخترعنا كل أنواع السحر والشعوذة، والخمر المصنع محليا لتسكين وظائف المخ العربي والمحلي.
الكل ينظر ويتساءل عن “مسار القانون الرابع” ، وأقول لهم قدمته للسلطات لكي تدرسه، لكي لا آتي بفصل الشتاء قبل الخريف.
مسار قانون كامل الأركان يناسب جميع الفصول، ولا يفضل فصلا عن آخر، فهو حيادي يتمتع بحس مرهف  فوق العادة، يتحول ويتقلب ويتقولب على أصوات الموسيقى المحلية من غير نشاز ولا تعدٍ على تراث أو دين أو مذهب محلي.
قانون لا شبيه له، لأنه مدني، استقيته من القرآن والسيرة النبوية، كتبته من حرقة في قلبي على كل السنين الماضية التي فَجر فيها الإنسان وطغى، كتبته من عين دامعة على شباب الوطن وثرواته التي ذهبت من غير رجعة إلى بلاد اقتاتت على جثث مئات من ملايين البشر وقوتهم اليومي، وشاركتهم حتى في طريقة نوعية أكلهم، وحولتهم إلى آكلي لحوم البشر واخوانهم وما يجرون.
كتبته وانا في حالة دوران وضياع بين كل الفصول والسنين، حائرة أبحث عن الربيع، فلم أجده إلا في كتب التاريخ.
كتبته من كثرة ما قرأت عن مآسي البطالة وبشاعة منظر الاستجداء والتحدي.
كتبته لأني رفضت أن يكون شعبي مقيدا بسلاسل من صنع يده.
كتبته من أجل مشاكل البطالة، وخريجات عاطلات، وشباب سلبت حقوقهم جهرا، وبنات لم يعطوا حقوقهن بالدراسة كما غيرهن من العائلات النخبوية، من أجل شيب أصبحوا قاب قوسين أو أدنى من الموت ولم يجدوا حتى سكنا يتركوه لبناتهم لكي يستروا عوراتهن، كتبته من أجل لقطة عن امرأة تجاوزت الثمانين تبكي والبلدية  تهدم فوق رأسها عشها وحلمها وسترها في بقعة جغرافية ما في هذا الوطن الكبير، كتبته من مناظر اقشعرت لها مسامي الرقيقة، وارتعشت منها مفاصلي عندما أخذت أولادي في رحلة تقصي عما يجري في بلادي وهجرها وقراها، كتبته بكل أمانة وصدق للأجيال القادمة، كتبته لأولادي وأولادهم وأولادكم، كتبته من أجل الأمن الوظيفي والسكني والتعليمي والبيئي والصحي لجميع أبناء وطني، الذين يستحقون لولائهم ليس فقط أن نبني لهم بنية تحية تقيهم من الغرق في المواسم الممطرة التي ضاعت بين الفصول الأربعة، بل يبنى لهم قصورا من ذهب وهمسة شكر ليسمعها القاصي والداني من كل حدب وصوب في هذا العالم الذي أصبح قرية تتنصت حتى على أنفاسك.
كتبته  لكي أحرر الجنس البشري من تولي قساة  القلوب وعديمي الضمير الذين سمحوا لأنفسهم بسجن الإنسان قبل أن يقول الحق قوله، كتبته من أجل تحرير عبودية امرأة أعطاها الله حقوقها كلها في قرآنه وسلبناها إياه باسم الدين والفقه والحديث، كتبته من أجل تحرير الأقلام والإعلام والتفكير من غير تكفير.
كتبته لمساواة الغني والفقير أمام الله في حرمه وعند كعبته ومدينة رسوله، من غير أن يدفعوا ما جنوه في سنة هجرية كاملة لأجل زيارة رسول الأمة أو الحج أو العمرة، لأن الحرمين أصبحا فقط للقادرين على دفع الفاتورة وتجارة الرقيق، من يقدر أن يدفع عشرة آلاف ريال لغرفة أمام الحرم؟، والآخر لا يعطى حتى تأشيرة دخول بيت الله الحرام! وكأنه سجين قيود النظام.
كتبته لتعليم الأجيال الحاضرة والقادمة  لكي لا تسافر وتدفع المليارات لكي يعودوا أو لا يعودوا وعقولهم غُسلت بأجندات وأفكار لا تمت للسلام والأمان، والمساواة، والحقوق، والعدل بشيء ، إلا كلمة ديمقراطية التي أصبحت ديانة بحد ذاتها، يكفر من لا يتبعها، أو يحني لها رأسه، ولو من بعيد.
كتبته من أجل تعليم شعوبنا حقوقهم، وأننا قادرين أن نكتب لهم ويقرأون لنا، بدلا من استعباد حتى علومنا واقناعنا أننا لن نستطيع أن نبدل عالمنا لأنهم استحوذوا على عقولنا بتقنياتهم التي باتت مادة تحرير وتجسس ورقيب عتيد، ونحن أخذناها كحرية تعبير، ولم ننتبه انه ساهر على كل كلمة نقولها وكل همسة تدور بين الخاص والعام على تويتر والفيس بوك، ولم نجعل له من قوانين تحكمه لكي يندسوا بين صفوف العباد كالثعابين التي حذر منها الله في  بيانه وكرهها النبي.
أخذوا منا إسلامنا وأخلاقنا وتركونا لعبة بين أيدي أحزابنا السياسية التي اتخذت الدين تجارة علنية.
أين الربيع؟ وأين الهوية؟ وهي ضائعة! ليست فقط بين الفصول الأربعة بل ضاعت في عصور ماضية رحلت، ولن ترجع إلا بإحلال قانون مدني يراعي كل ما كتبته في سنين نضالي وإصراري الشعبي على أن أرى هويتنا وشعبنا يأخذ بزمام الأمور، وننفض الغبار عن ملاحمنا التاريخية لنبدأ عهدا جديدا يرجع الاحترام والهيبة للأمم العربية وليحرر الإنسانية قاطبة من عبودية الأنظمة البالية التي أفسدتها أجندات سياسية ودينية عبر الأزمنة، فتقرحت وأنتجت سموما باتت جزءا من أجسامنا وثقافتنا المحلية.
ببساطة من غير إعلان ..
“مسار القانون الرابع” إن أعلن سيحل كل المشاكل المستعصية، ولكني ابنة بارة ووفية، ولن أجعله وسيلة ولا قذيفة في وجه من رباني واعطاني ، بل سيف عدالة أريده أن يحل ويسود مجتمعنا وذلك بالحوار وباتفاق الأغلبية، لأن القانون إذا أصبح أداة فوضى ودمار زالت عنه صبغة القانون ليصبح أداة حرب وانهيار.
تحررت من القيود وبلغت الرسالة وما على الرسول إلا البلاغ، أمن وطني ووحدة شعبه هو ما أخفق عجلة كتابتي للدستور منذ أجيال،  وأمن ووحدة الوطن هي ما دفعتني لكتابة مسار القانون الرابع الآن كدستور وقائي للحفاظ على أمن بلادي.
*كاتبة سعودية
You tube:  http://goo.gl/e8tpD 
PrincessBasmah @
BasmahPrincess @
خاص بموقع سمو الأميرة بسمة http://basmahbintsaud.com/arabic/
 نسمح باعادة النشر شرط ذكر المصدر تحت طائلة الملاحقة القانونية

كلمة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود في ندوة “مبدأ وأخلاقيات الاعلام في عالم الفضائيات المتغير”

كلمة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود في ندوة “مبدأ وأخلاقيات الاعلام في عالم الفضائيات المتغير”

‏13 مايو، 2014‏

كلمة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود في ندوة “مبدأ وأخلاقيات الاعلام في عالم الفضائيات المتغير”

The Media and Public Confidence: the media’s response
نص الكلمة :
اعتقد أن النقاش في مبادئ وأخلاقيات الإعلام هو دائما شيء جيد وبناء بلا شك، ولقد جاءت هذه الندوة في وقت يتزامن مع وجود دعوى قضائية في المحاكم البريطانية تتحرى عن كيفية تعامل أغلبية المؤسسات الإعلامية مع الفرد، وقد وقفت كثير من المؤسسات والأفراد بمواجهة القضاء للدفاع عن أنفسهم بتهمة التجسس على هواتف الأفراد وحساباتهم الإلكترونية وذلك لكي ترتفع نسبة أرباح شركاتهم الإعلامية، والمتمثلة في قنواتهم التلفزيونية والصحف الورقية والإلكترونية، وقرصنتهم لحسابات المشاهير من عالم السياسة و الإعلام وذلك كله بغرض الربح الشخصي والمؤسساتي والحكومي، وهذه تصرفات يجب أن تواجه بقوانين صارمة وعقوبات ملزمة لكل الأطراف التي اشتركت بقضايا التجسس بمنع وحظر دولي وليس فقط محلي .
كما أطالب ككاتبة ل ” مسار القانون الرابع”، باستخلاص واستحداث هيئة قضاء عالمية، يكون واحدا من قوانينها العالمية تجريم و تبرئة الانتهاكات الإلكترونية بواسطة جهاز قضائي لمصلحة الأفراد والمؤسسات و الحكومات الذين يستخدمون الفضاء الإلكتروني بكل وسائل التواصل الاجتماعي و التجاري و الإنساني والاقتصادي وبذلك يكون الأمن في الفضاء الإلكتروني كما هو على أرض الواقع وبحيث تكون الحريات مفتوحة للجميع ولكن توجد لها حدود عند التعدي على الآخر بمواصفات ومعايير دولية، لكي لا تكون عقبة في وقف الحريات الشخصية بشتى دول العالم لتتوازن الأمور على أرض الواقع ، وهذه حماية عالمية من القرصنة التي باتت هاجس كل مؤسسة حكومية و دولية واقتصادية وتجارية وشخصية وبما أن “القانون الرابع” هو أول قانون شامل وكامل يضع حلولا جذرية لإنشاء هيئة قضاء وقوانين مختصة بجرائم ومشاكل الفضاء الإلكتروني، و يتماشى مع منهج القواعد الأربعة الأساسية لمسارالقانون الرابع في الأمن والحرية والمساواة والتعليم، التي يجب أن تكون فضائية كما هي أرضية.
ولذلك تتحقق الأهداف السامية والمفيدة والأخلاقية لهذا الموقع الذي يتحكم وسيتحكم بمصير الأجيال الحالية والقادمة في مسيرة عالمية لاحتواء الوضع الحالي من فوضى عارمة لكل المبادئ الأخلاقية والإنسانية للفرد والمؤسسات والحكومات التي تسببت في حروب وثورات وتشتت إنساني ودمار بحيث أن التقنية أصبحت أداة دمار وليست اداة سلام، لذا الإعلام يجب أن يكون أداة ووسيلة آمنة لخدمة العالم وبالأخص المواطن العادي الذي لا يملك القدرة على القتال أو الدفاع عن نفسه، لكن بصورة منظمة وليس بصورة مبهمة كي تخدم و لا تخرب.
قد يبدو غريبا أن تسمعوا عن دراسة وقانون عالمي من أحد أفراد العائلة المالكة السعودية، ولكن هذا ما يؤكد أن كلا من الغرب و الشرق يتطور معا لكي تكون هذه القواعد مسلم بها للجميع، تلك المبادئ وآليات الإعلام ضرورية لاستقرار الدولة في كل بقاع العالم، لذا تم كتابة قانون “المسارالرابع” لكي يكون التطور العالمي مبني على حقون الإنسان واستقراره و ليس العكس، و بذلك يتحقق الأمن الوطني والأمن الاقتصادي والأمن الاجتماعي.
هذه مسؤولية كبيرة و خطيرة تقع على عاتقنا، و يجب أن نتفاعل معها على نفس الوتيرة وحجم القضية التي باتت تهدد أمن و استقرار دول ومجتمعات كما رأينا بالسنوات الماضية والحالية من قرصنة من شتى الوسائل والأفراد و بهذا اصبح العالم الواقعي والفضائي خطرا على الجميع وهذا ما ألهمني كتابة مسار “القانون الرابع” لكي تعم المنفعة العامة وتكون عالمية، لأن المشكلة عالمية ويوجد فراغ كبير في كل الدساتير العالمية من دراسة جديدة وجدية لوضع قضاء وقوانين عالمية مشتركة لتعود الأمور للاستقرار ويكون الفرد آمنا وبذلك تتحقق المصلحة العامة التقنية وهو ما سيتحقق أيضا بإدخال نظام تعليمي بكل المقررات العالمية ابتداء من الحضانة إلى الدكتواره في مادة التقنية وكيفية استعمالها وقوانينها و قضائها و أخلاقياتها .
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
وشكرا لكم…..

HRH Princess Basmah, 9 May 2014 – Media ethics and government

HRH Princess Basmah, 9 May 2014 – Media ethics and government

‏13 مايو، 2014‏


1. I think a discussion about ethics in the media is always a good thing, and of course this particular seminar comes at a time when there is a high profile court case examining how a big part of the British media has been conducting itself.
2. Some individuals are in court defending themselves against charges that they spied on people to sell newspapers. With the hacking scandal, we have all the elements of a great story: celebrities, affairs, trickery, deceit – and facing the music.
3. Perhaps we are all here today because we realise that it is not just the defendants in the hacking case who should face some music. The point is that we imagine we hold ourselves to a greater standard of media ethics than we actually do.
4. So I don’t see that a discussion on ethics in the media can take place without noting that media ethics are at a low ebb, and that credibility is something that needs to be built back up.
5. But how can this be done? What would the criteria be?
6. To me, in the media as in many other parts of life, people need certain things: security, freedom, equality and
education
. This is the basis of my Fourth Way Law, a global constitution which I have designed.

7. It is a mechanism which identifies, categorises and distributes basic human rights in as simple a way as possible, one which dovetails with existing legal systems and allows for local cultural tastes to prevail.
8. Security, freedom, equality and education are what I view as the fundamental categories of basic human rights which people need to live their lives in peace.
9. The media has an important role to play in entrenching these rights, making people aware of them, and protecting them from abuse from governments and other powers.
10. In so many places in the world, however, these things are lacking, and I think that what needs to happen is a realisation within the global media industry that more can be achieved with the tools available, and the determination to do so.
11. It is not an altruistic aim so much as one that is linked to survival. In recent years, especially in my region, people have been getting good at rising up and fighting and overthrowing the powers that oppress them.
12. While newspapers are interested in who slept with who, the gap between rich and poor increases, poverty increases, violence and conflict increases, the gender gap increases, food waste increases, and people are alienated further from the processes of government which are supposed to serve them.
13. The media must serve all, particularly the ordinary citizen who does not have the resources of capacity to fight for himself.
14. Now, it might sound odd to hear a member of the Saudi Royal Family say these things, and my region and the West are at different stages of the evolutionary scale for sure – but these principles remain true for everyone.
15. My region is undergoing some very important changes, and I realise just how important ethics in the media are. They are not just something that is nice to have. You need them immediately, even in the throes of revolution.
16. They are crucial to a nation’s stability in many different ways, and in my Fourth Way Law I set out the case for human right and stability, which is underpinned by the media.
17. It is a huge responsibility, and I think that the hacking case in court right now is a demonstration that so much more can be done – if only because this case shows we are not doing it.
Thank you.