الجمعة، 13 أبريل، 2012

تنبية


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الى كل من يقرأ هذا المقال
إن مكتب سمو الأميرة ينفي هذا التعليق و هذا العنوان,و قد سبق أن سلطت سمو الأميرة الأضواء على بعض الممارسات الخاطئة لبعض الوزارات في المملكة , ولكنها قلباً وقالباً مع الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده والأسرة المالكة.
 فإظهاروجهات النظر والكتابة عنها لا يفسد للود قضية , وكل من يقتطع كلمات سموالأميرة لتسيسيه لأجندة معينة يتحمل مسؤوليتها ,وهي سياسية الضعف وعدم الثقة بالنفس والتخبط.
وهذا لاينم الا عن عدم مصداقية توجهات هذه المحطات الإعلامية سواء كانت تلفزيونة أو إلكترونية.
وشكراً لكم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق