الأحد، 17 يونيو، 2012

نايف العرب

نايف العرب
صوت العقل من بين الضجيج
أعزي الشعب السعودي والأمة العربية والأمن العالمي ، في وفاة لن أقول سموسيدي،بل أبي الحنون نايف بن عبدالعزيز طيب الله ثراه، تبكي القلوب قبل العيون لفقدانك،ولكن لن نقول إلا "إنا لله وإنا إليه راجعون".
أبي الحنون، وأب كل من عرف نايف الإنسان ، نايف الأمن والأمان، صفة التصقت من غير استحياء ولا مجاملة بك، أيها الإنسان ، عطاءك وصفاتك أعطيتها من تحت الستار ولم تظهر كما الآخرين للعيان، اعطيت كثيرا وأخذت قليلا، فالكل احتار ووصفك بصفات وأسماء وألقاب، بعضها أضاع الطريق والعنوان ، ولكنك ارتفعت وسميت بكلمة "إنسان" . أرثيك يا نايف ، يا صاحب اليد الخفية التي كانت تعطي الخير تحت ستار الليل في دهاليز لم يجرؤ أن يتسلل إليها غيرك، لا بالفعل ولا بالقول .
لن أقول ذهبت الإنسانية، والأمن والأمان بذهابك إلى رب العزة والجلال ، لأنه هو الحامي، وهذا ليس بسؤال.
خلفت من وراءك أشبالا وربيتهم على نفس الخلق والأخلاق، فاسمك باقٍ في أفعالهم مادام اختلاف الليل والنهار.
فملك الإنسانية خسر يدا قوية ، وساعده الذي كتب وخط وآزر، ولكن البركة تبقى في الآخرين، الذين ندعو الله ان يكونوا على حجم المسؤولية التي خلفتها، يا نايف الأمن والأمان.
وفي آخر عزائي للشعب السعودي والأمة العربية سوى أن أقول لا تنسوا من بين كل الألقاب اختلافاتكم أن تدعوا بالرحمة لـ "نايف" الإنسان.
ابنتك التي لن تنساك
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود*

هناك تعليقان (2):

  1. فعلا لدينا مشاعر من الخوف اتجاه المستقبل وكان الامير كان حصنا منيعا يذود عنا من كل شر
    لكن الله هو الحامي وهو الرحيم ومن اوجد نايف سيجعلنا لنا خلفاً لنايف رحمة الله عليه ورحمة اللع على والدك الملك سعود وعلى اعمامك جميع وعظم الله اجركم

    عبداللطيف
    akaljoher@hotmail.com

    ردحذف
  2. اعزيكم في وقاة صاحب السمو الامير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله--هذا الرجل العظيم الذي قيض الله تعالى به العظيم من الخير للمملكة العربية السعودية

    لقد امتن الله تعالى على قريش بنعمة الامان وجعل الله تعالى لها اسباب منها البشر وقد جعل الله تعالى هذا الفذ العظيم رحمه الله عنوانا للامن في السعودية مخلفا خلفا سيسيرون بأذن الله تعالى على دربه الذي رسمه لهم رحمه الله تعالى

    ردحذف