الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

تهنئة


تهنئ صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود عبر مواقعها  

صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود على توليه منصب وزيراً للداخلية والثقة الملكية الممنوحة له, اعانه الله على خدمة الوطن وتحمل المسئوليات العظام الموكلة له في هذه المرحلة التي تمر بها منطقتنا العربية لذا نرجو من الله تعالى ان يوفقة بما يرضاه للوطن , كما تتمنى صاحبة السمو التوفيق و الخير لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود الذي امضى عقود في خدمة الوطن .

لذا ندعوالله تعالى أن يوفق الجميع

بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

السيرة الذاتية للأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز

صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، الذي صدر الأمر الملكي اليوم بتعيينه وزيراً للداخلية، ليس بحاجة إلى سرد إنجازاته الأمنية التي يصعب حصرها؛ كون هذه الإنجازات تحدَّث عنها العالم حتى وصفته صحيفة الواشنطن بوست قبل سنوات عدة بـ”المسؤول الذي يقود أكبر حملة لمكافحة الإرهاب في العالم”، في تقرير نُشر عام ٢٠٠٣م عن الأحداث الإرهابية التي شهدتها السعودية.

والإنجازات والجهود الأمنية التي قام بها الأمير محمد بن نايف ظهرت نجاحاتها من خلال ٤ محاولات اغتيال استهدفت سموه خلال السنوات الأخيرة من أفراد الفئة الضالة، التي تصدى لمخططاتها وأجبرها على الفرار من أراضي الوطن، وذلك حسبما ذكر عدد من المصادر الصحفية.

الميلاد والنشأة:

- ولد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في (25 صفر 1379 هـ / 30 أغسطس 1959م ) في جدة.
- أحد أبناء صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رحمه الله.
-والدته الأميرة الجوهرة بنت عبد العزيز بن مساعد آل سعود, وتزوج من الأميرة ريما بنت سلطان بن عبد العزيز آل سعود، ولديه من الأبناء: الأميرة سارة والأميرة لولوة.
-درس مراحل التعليم الابتدائية والمتوسطة والثانوية بمعهد العاصمة في الرياض.
- درس المرحلة الجامعية بالولايات المتحدة الأمريكية وحصل على بكالوريوس في العلوم السياسية عام 1401 هـ الموافق عام 1981م.
- حصل على عدة دورات عسكرية متقدمة داخل وخارج المملكة تتعلق بالشؤون الأمنية ومكافحة الإرهاب.
- عمل في القطاع الخاص حتى سنة 1419هـ
- صدر أمر ملكي في 27 محرم 1420 هـ الموافق 13 مايو 1999م بتعيينه مساعداً لوزير الداخلية للشؤون الأمنية بالمرتبة الممتازة.
- في 7 رجب 1420 هـ الموافق 16 أكتوبر 1999م صدرت الموافقة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني بضمه إلى عضوية المجلس الأعلى للإعلام.
- مددت خدماته لمدة أربع سنوات اعتباراً من 27 محرم 1424 هـ بموجب الأمر الملكي الصادر في 27 ذو الحجة 1423 هـ.
- في 4 جمادى الأولى 1425 هـ صدر الأمر الملكي بتعيينه مساعداً لوزير الداخلية للشؤون الأمنية بمرتبة وزير،
- وفي سبتمبر 2008م صدر أمر ملكي بالتمديد له.
-تعرض في 6 رمضان 1430 هـ الموافق 27 أغسطس 2009م لمحاولة اغتيال من قبل مطلوب زعم إنه يرغب بتسليم نفسه.
- تعرض من قبل هذه الحادثة لعدة محاولات اغتيال كان من بينها محاولة بمكتبه بوزارة الداخلية بالرياض، ومحاولة أخرى من خلال إحدى الجماعات الإرهابية أثناء زيارته لليمن.

العضويات والمناشط :

- عضو اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات منذ إعادة تشكيلها بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 160 في 6/7/1427هـ.
- عضو اللجنة الدائمة للمجلس الاقتصادي بموجب الأمر الملكي صدر في 28/11/1430هـ
- عضو الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة.

المهام العملية والمشاركات الرسمية:

- شارك في الاجتماع السعودي الإماراتي المشترك بين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام والوفد الإماراتي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة في 20/7/1431هـ الموافق 2/7/2010م.
- قام بعشرات الزيارات لدول ومناطق كثيرة في العالم لمهام أمنية وقاد مفاوضات ناجحة مع مسؤولين دوليين في مسائل أمنية حساسة في مجالي الإرهاب والمخدرات تحديدا.
- شارك في زيارة وفد المملكة لإيران برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز و هي زيارة تاريخية تم فيها توقيع الاتفاقية الأمنية السعودية ـ الإيرانية تتضمن مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب الدولي وتهريب الأسلحة وغسيل الأموال بتاريخ الثلاثـاء 23 محـرم 1422 هـ 17 ابريل 2001م.
- دعم تأسيس أول مركز عالمي من نوعه لمناصحة ومتابعة المتطرفين والعائدين من مناطق الصراع واستنسخت التجربة السعودية في أكثر من 20 دولة.
- قاد أكبر عملية تطوير لهياكل ومهام القطاعات الأمنية بوزارة الداخلية السعودية المرتبطة بسموه وفق أحدث الأسس العصرية بتوظيف التقنية والدراسات العلمية وشمل التطوير القطاعات الأمنية الحيوية التالية:
- المديرية العامة المباحث
- قوات الأمن الخاصة
- المديرية العامة للأمن العام
- المديرية العامة للدفاع المدني
- المديرية العامة للجوازات
- المديرية العامة لكلية الملك فهد الأمنية
- المديرية العامة للسجون
- مركز المعلومات الوطني
- الإدارة العامة للأمن الفكري
- المديرية العامة لمكافحة المخدرات
- المديرية العامة لحرس الحدود
- قاد واحدة من أنحج عمليات المواجهة الأمنية والفكرية لتنظيمات التطرف والتي استمرت سنوات طويلة.
- يقود مع رجاله اليوم أكبر عمليات مواجهة عصابات المخدرات وأشرف على أكبر عمليات ضبط تمت في المنطقة العربية.

التكريم والتقدير الوطني والعالمي:

- قلده خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وشاح الملك عبد العزيز من الطبقة الأولى تقديراً لما يبذله من جهود في مجال عمله في يوم الاثنين 17/8/ 1430 هـ الثلاثاء 1430/9/18 هـ.

اهتماماته العلمية وهواياته:
- قارئ جيد في فنون المعرفة خاصة في العلوم الأمنية والاستراتيجية والسياسية.
- يمارس رياضة القنص في الصحراء.
- يهتم بالرماية والفروسية.
- يمارس السباحة بشكل مستمر.
- يتمتع بحس إنساني ووطني تجلى في مواجهته لأكبر تحد واجهته المملكة خلال فتنة التطرف والإرهاب وقدرته على الموازنة بين الحزم الأمني والمتابعة الإنسانية لأسر شهداء الوطن والمتورطين في التطرف.

صورته في الإعلام العالمي:

- وصفته شبكة msnbc بجنرال الحرب على الإرهاب.
- وصفه مسؤولون أمريكيون وأوربيون بأنه “قائد واحدة من أكثر – إن لم يكن أكثر – العمليات الفعالة لمكافحة الإرهاب في العالم”.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق