السبت، 5 يناير، 2013

توضيح وشكر


يعتقد البعض خاطئا وواهما انّ فبكرة صور وأستخدام مواقع التواصل الإجتماعي لإختلاق قصص وروايات لضرب سمعتي أو النيل من مكانتي، سترهبني وسيتمكنون من إبتزازي زورا وبهتانا لتحقيق مآربهم أو لدفع أموال..

والله لهي أضغاث أحلام وأوهام، ..فعندما اخترت دربي وعزمت الوقوق صوب الحق دفاعا عنه وعن ديني الحنيف وبلدي التي أنتمي اليها حق إنتماء ، في وجه المغرضين ، كنت أدرك وأعي حجم الصعاب والتحديات وما قد أكابده من عناء من جيوش للمتآمرين المتعاونين مع أجهزةوأجندات خارجية متربصة ، تكرس وتسخر كل إمكانات العلم والكون لإختراق أجهزة الحاسوب ومواقع التواصل للحصول مكرا وخداعا وخلسة على صور ومواد شخصية وأسرية خاصة قصد فبركتها وقلب الوقائع والحقائق ..ظنا منهم أن أخضع لترهيب ووعيد..

أشفق عليهم حقا ، فلست ممن ينحني لعواصف المكر ، فعزيمتي لا تلين ولم تزدني العواصف إلا تماسكا كما لم تزدني السنون إلا ثقة بأني كنت ولا أزال أسير على طريق الحق والصواب .

ويكفيني ثقة بالله العلي القدير وراحة في الضمير والنفس وضمائر ّحيّة ساندتي وتقف إلى جانبي تشجعيا وحرصا ودعما ، لهم اقول جزاكم الله خيرا ، وأختم بقوله عزّ وجل

( ويمكرون ويُمكرُ اللهُ والله خيرُ الماكرين )

صدق الله العظيم .

بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق