الجمعة، 23 سبتمبر، 2016

بمناسبة اليوم الوطني الـ 86 للمملكة دام عزك ياوطن


المكتب الأعلامي – جده
ان هذه المناسبة تمثل ذكرى عزيزة وغالية في حياتنا جميعا وطناً ومواطنين ، ذكرى خالدة في قلوبنا  بما تثيره من مشاعر الفرحة والامتنان لهذا  الملك العادل المقدام ،  ولهذا العهد الزاهر  المبارك  بقيادة الرشيد وولي عهده وولي ولي العهد "المحمدين" كما اسميتهم أنا شخصيا   .
هذه الذكرى تجعلنا نقف  و نستذكر انجازات  الملك الرشيد ، ملك  الفكر والعدل  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وأمده بعونه وتوفيقه , بجلاء اتسام مواقفه وقراراته بالأصالة  والقوة  والصواب وبعد النظر ، وتحري الحكمة والتوازن والعدالة  ، مع الحفاظ على الثوابت الدينية والوطنية الراسخة  .
فخادم الحرمين الشريفين  الرشيد  يتمتع بصفات ومهارات قيادية ، من أبرزها ما وهبه  الله تعالى  من قدرة  وإقدام على اتخاذ القرارات الحاسمة  الصارمة  التي جنبت البلاد والعباد مخاطر كثيرة ، وحافظت قرارته الشجاعة والحكيمة  على أمن واستقرار هذه البلاد  ومواطنيها والمقيمين فيها  ،  ليشهد العالم قاطبة  بحنكة هذا القائد الرشيد  في إدارة الأزمات ، وما يتمتع به من  ادراك  عميق بالواقع الإقليمي العربي والإسلامي والدولي .
إنه سلمان العز  و الشجاعة والاقدام  ،  سلمان الوالد والعم والمليك  الذي  يحق لنا بين كل شعوب العالم ودوله أن نفخر ونفاخر به ويحق لنا أن نهنئ انفسنا  وكل من أحب هذا الوطن  وأهله  بهذه الذكرى الغالية  .
اللهم احفظ بلادنا .. وقادتنا .. وادم علينا وحدتنا وتلاحمنا وتكاتفنا في ظل خادم الحرمين الشريفين  رشيد الوطن  وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد  .
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود



هناك تعليق واحد: