الجمعة، 24 ديسمبر، 2010

شمل إبدعات متميزة لأكثر من 25 طالبة الأميرة بسمة بنت سعود تفتتح معرض الإبداع الفني المتنوع بكلية دار الحكمة للبنات


جدة - منى الحيدري
افتتحت صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود ال سعود معرض الفن الابداعي المتنوع الذي نظمته كلية دار الحكمة للبنات بجدة تحت عنوان غرفة رقم خمسة، وضم المعرض اكثر من 25 لوحة فنية ابداعية شملت خمسة انواع من الفنون هي التصميم الجرافيكي، والتصميم الداخلي، وتصميم الازياء، وفن التصوير الفوتغرافي، والفنون الجميلة.
وقامت سمو الاميرة بسمة بنت سعود ترافقها عميدة كلية دار الحكمة الدكتورة سهير حسن القرشي بمشاهدة اللوحات الفنية التي جسدت قدرة الفتاة السعودية على الابداع في المجال الفني في كافة صوره وتخصصاته.
واستمعت الاميرة بسمة بنت سعود الى شرح مفصل من رئيسة نادي الفن الابداعي بالكلية هدى بيضون عن اهداف النادي في دعم الموهوبات من طالبات الكلية الىتي يمتلكن قدرات ابداعية خلاقة في مجال الفنون المحتلفة.
واشارت الى ان المعرض نظمته مجموعة من الطالبات المنتسبات للنادي من مختلف التخصصات كبادرة ذاتية لاظهار مواهبهن، حيث شارك في المعرض طالبات من تخصصات التعليم الخاص والبنوك والصيرفة، ونظم المعلومات الادارية، والتصميم الجرافيكي، والداخلي. واعربت الاميرة بسمة بنت سعود عن سعادتها بما شاهدته من لوحات فنية ابداعية تعكس تفوق الفتاة السعودية في المجال الفني الابداعي، وقالت إن الفن هو رسالة يمكن من خلالها ايصال حضارة وثقافة هذا الوطن وتراثه الجميل من خلال هذه الاعمال التي جاءت تحكي الكثير من الحكايات والقصص في التفوق والانجاز.
ولفتت الى انها توقعت حين زيارتها للمعرض ان تجد اعمالا فنية لمجموعة من المبتدئات في العمل الفني الا انها شاهدت لوحات واعمال فنية مميزة تؤكد ان هذه الاعمال هي اعمال فنية لمبدعات محترفات.
واكدت ان المشاركات في المعرض قدمن صورة من صور الطموحات والاحلام التي تسعى اليها الفتاة السعودية وانها لا تقل ابداعا عن أي من نظرياتها في الدول الاخرى.
وشددت الاميرة بسمة ال سعود على اهمية دعم المواهب الفنية وفتح المجالات امامها والعمل على تقديم كل ما يحتاجونه من اجل نمو هذه المواهب لتشارك في المستقبل القريب في معارض فنية دولية وايصال اعمالهن الفنية الى العالمية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق