الجمعة، 28 يناير، 2011

"جريدة المدينة" الأميرة بسمة أصغر بنات الملك سعـود: والدي لم يمح من ذاكرة الأمة.. والحالة الدولية وراء تأخير كتابة تاريخه 2-2

جريدة المدينة
فهد الشريف
الإثنين 10/05/2010
رفض المرأة الذكية
* كيف ترين التأخر في تأنيث المناصب العليا، وبعض المناصب كان من المفترض أن تتولّاها نساء؟
من هذه المناصب الإعلام. السيطرة الذكورية لا تعطي المرأة الحق في بعض المناصب التي يتشبثون بها بأيديهم وأرجلهم، ولا يتركون للمرأة الفرصة كي تصل إلى نفس مستوياتهم. هناك نقطتان أساسيتان: في
المملكة لدينا عقدة المرأة، فهي ليست شريكًا وليست بنفس المستوى الفكري للرجل. هذه هي عقدة الرجل الذي يحب أن يتزوج المرأة الغبية. قليل من الرجال الذين يمكن أن تجلس معه الزوجة، وتتباحث معه كشريك حياة. معظم الرجال في مجتمعنا لا يتقبّل المرأة الذكية، ولا يتقبّل المرأة القائد، ولا يتقبّل المرأة في المناصب.
* هناك مَن يستند إلى الناحية الشرعية؟
اذكر لي آية واحدة في القرآن تمنع المرأة من تولّي المناصب؟ هل هناك آية في القرآن بهذا المعنى؟
* وقرن في بيوتكن؟

هذه الآية خاصة بنساء النبي صلى الله عليه وسلم، وليست عامة. حتى القرار في البيت لا يعني عدم القيادة، أو عدم العمل. لكل زمان دولة ورجال. «ربّوا أبناءكم على القرن الذي بعدكم». لا توجد آية واحدة واضحة في القرآن تقول إن المرأة لا تتسلّم منصبًا. لذلك فإن الأزهر كانت به قارئات من النساء. أليسوا مسلمين مثلنا؟ هل أتينا نحن من المريخ، أو من زحل؟
ضد الإفتاء
* هل يمكن أن يكون لدينا إفتاء نسوي؟
أنا لا أؤمن بالإفتاء بصورة عامة. لا توجد في قاموسي الشخصي كلمة إفتاء. الكل أصبح يفتي. عندما تفتح التلفزيون تجد كل البرامج في الإفتاء، وكل واحد يفتي بما لا يعلم به. هذا تسبب في صراع للإنسان مع نفسه وقيمه ومجتمعه، وحتى في علاقة الإنسان مع نفسه وأهله ومجتمعه وأبنائه. مساحة التحريم صارت متسعة، والحلال أصبح بسيطًا، مع أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: «بشّروا ولا تنفّروا»، و «يسّروا ولا تعسّروا» والقرآن يقول: «إن مع العسر يسرًا» وليس إن مع اليسر عسرًا. الله سبحانه وتعالى ذكر الجنة والنار بنفس الطريقة. هناك تطرّف في فهمنا للدّين الإسلامي؛ لأننا نتبع الآخر ليفتي لنا. ليس لنا منطق، أو عقل، أو رؤية واقعية للأمور لنقارن بين سيرة خير البرية محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام وبين واقعنا. قرأتُ كتب كل المذاهب الشافعية والحنبلية والمالكية والأحناف.. وليس فيها ما نحن عليه الآن من تشدّد وتطرّف وغلظة.

* على أي مذهب أنت؟
إنني أحترم كل المذاهب، وأقتدي بها، وأتبع ما شرعه الله في القرآن، والسيرة النبوية، وما كان عليه الرسول عليه الصلاة والسلام، وصحابته الكرام، وأتدبر القرآن، وأراجع التفاسير للتأكّد من المعاني.
* هناك رأي متشدّد ضد الرياضة النسائية.. ما رأيك بصفتك مهتمة بهذا الجانب؟
لست مجرد مهتمة بالرياضة النسائية، بل أنا ممارسة لها، ومشجعة لها بالدرجة الأولى. الرسول عليه الصلاة والسلام قال: «علّموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل»، ولم يقل علموا ذكوركم، أو فتياتكم. كذلك كان صلى الله عليه وسلم يسابق عائشة -رضي الله عنها- وكانت الصحابيات يشاركن في المعارك. كيف ستشارك الصحابيات في المعركة، إذا لم يكنّ على علم تام بفنون القتال؟ لا بد أنهن مدربات قتاليًا وعلى ركوب الخيل
والإبل. هذه كانت معروفة لديهم كرياضة. نحن أولى في هذا العصر بالرياضة، وذلك لتجنّب كثير من الملهيات التي تهدد شبابنا وفتياتنا. لا بد أن نصرف نظر الفتيات عن المولات والتلفزيونات، وترهل الأبدان، وضياع القيم الأخلاقية، وملاحقة الأولاد، والبلوتوث، والإنترنت بممارسة الرياضة مثل الرماية وركوب الخيل والسباحة والرياضات المختلفة لإفراغ الطاقات وإشغال الفتيات في المرحلة الانتقالية ما بين سن الطفولة والبلوغ وسن الزواج. هذه مرحلة خطرة وخلالها يتم الانحراف. لماذا لا أصرف نظر الفتيات عن هذه الأمور الحرام، وأمنعها من الحلال؟ حرام أن تمنع المرأة من الرياضة. ما يفعله بعض شيوخنا الموقرين من تضييق على الإناث في المملكة يدعو للعجب، ويصرف النظر عن الحلال إلى الحرام. هناك مفهوم خاطئ أو مغلوط لهذه القضية. الأحاديث المروّية التي لا تتفق مع السيرة النبوية لا آخذ بها بغض النظر عن ضعفها أو قوتها. الرسول عليه الصلاة والسلام يقول «استفتِ قلبك وإن أفتوك»، والقلب هنا هو العقل.
عنف أسري
* العنف الأسري أصبح ظاهرة موجودة بقوة في مشهدنا المحلي.. لماذا ظهرت في هذا الوقت؟
تكشفت بواسطة الانفتاح الإعلامي وهي ظاهرة موجودة منذ قرابة العشرين عامًا. قبل خمسين عامًا، ربما كان العنف الأسري موجودًا لكنه حتما كان حالات فردية، وليس كظاهرة. أما كظاهرة فنحن نعاني منها من قرابة 20 سنة وكانت مخبأة تحت ستائر الدّين والحرام. زنا المحارم عقوبته معروفة. أشياء بسيطة تخرج من فم الإنسان تجاه أحب الناس إليه وهو يحاسب عليها. هذه كلها تدخل في إطار العنف اللفظي، أو المعنوي، وهو أكثر تأثيرًا على الإنسان من الضرب. إذا تربى الإنسان على الألفاظ النابية وتحقير النفس، فماذا ستكون حصيلة الأجيال القادمة؟ من الذي سيربي الأجيال القادمة، وكيف سيربيها إذا كان هو نفسه قد تعرض للعنف؟ هناك بعض من الأساتذة جامعات والأكاديميين والشخصيات العامة تجدها تكثر الحديث عن المثل والقيم والأسس التربوية والأخلاق، وبعد ذلك يضرب أسرته، ويعنّف زوجته. هذا واقع في المجتمع.
موقف في الذاكرة
* كنت صغيرة عندما توفي الملك سعود.. لكن ما هي أبرز المواقف التي لا زالت راسخة في ذاكرتك؟
موقف واحد أذكره له، وهو ضبابي في ذاكرتي. كان إنسانًا بسيطًا ولم يكن يدور في بالي أنه ملك لأني لم

أكن أدري ما تعنيه كلمة ملك. كذلك كان هو يتعامل بطبيعته. كان يجلس مع أطفاله الصغار، وكنا في أعمار متقاربة. كنا حوالى 12 طفلاً وطفلة، وكان يجلس على الأرض بدون الغترة، وبيده صحن به أكل، وكان يأخذ الملعقة ويدور علينا فردًا فردًا ويضع الطعام في أفواهنا. لم أنس هذا المنظر، ولن أنساه بثوبه البسيط. كنت مبهورة من طوله لأنه كان بطول مترين، و12 سم وكان عريض المنكبين. هذا المنظر لا يزال باقيًا في ذاكرتي، ومعه الشعور الذي تسلل إلى أعماقي بجلسته تلك. هذا الرجل الإنسان الحنون الأب الذي أعطانا كل شيء.
* لاحظت على جوالك الشخصي صورة الملك سعود؟
لست من وضعها على الجوال، بل ابنتي هي من فعلت ذلك. أبنائي عاشقون للملك سعود بقلوبهم وعقولهم ويفتخرون به لأنه يلقب «بأبو الخيرين» ولديهم اعتزاز كبير بهذا الاسم. حكيت لهم كثيرًا من المواقف الإنسانية للملك سعود. إضافة لذلك فإن والدهم من المدينة المنورة، وأهالي المدينة لديهم ذكريات جميلة جدًّا عن الملك سعود. كان يجلس مع الأشراف في أماكنهم، وكانوا يحبونه. لهم ذكريات جميلة معهم. جدتهم لأبيهم -رحمها الله- روت لهم هذه الذكريات وهي عزيزة عليهم. فكانت سيرته في قلوبهم دائمًا، وأخبرتهم جدتهم أنه كان يأتي بجنيهات الذهب ويوزّعها على الناس في المدينة المنورة. هذه الذكريات جعلتهم يحبونه بشدة كجد، وهم يفخرون بانتمائهم لهم. وابنتي تعرف أنني أحب هذه الصورة للوالد، وعمره 25 سنة. عندما وجدتها في أحد الكتب صورتها لي، وأنزلتها في جوالي، فاحتفظت بها رغم أني أكره حفظ الصور على الجوالات. ولكن محبتي لوالدي، وإرضاء الأولاد هما سبب احتفاظي بهذه الصورة على جوالي.

شخصية بوهيمية
* في المجال الشخصي أرى أنك وعلى غير العادة تزوّجت من خارج العائلة المالكة.. فهل هذا موجود بكثرة وسط أميرات العائلة؟
بالتأكيد هنّ قلة. لكن الأمر في الأول والآخر نصيب وقدر من الله سبحانه وتعالى. ربما تقول عني ما قلته عن نفسي من أنني شخصية بوهيمية لا أحب التقاليد، ولا ألتزم بها ولا أتقيّد بالتراث، أو العرف الاجتماعي، أو أي إطار محدد. ولدت حرة، وسأموت حرة، والإسلام هو من أعطاني الحرية في القبول والرفض، ما دام الأمر شرعيًّا. ما دام ليس هناك ما يقف ضد هذا الزواج الشرعي، فلماذا لا يكون؟ لا أحب أن أتعامل مع الإنسان كاسم، ولكني أتعامل مع الإنسان كإنسان. أنا من القلة التي تزوجت من خارج الأسرة بمحض إرادتهم.. في البداية كان من الصعب على إناث الأسرة المالكة أن تتزوج من خارجها. فكنت أنا وبعض من أخواتي من القلة اللاتي فعلن ذلك. فقد تزوّجت من الأشراف. وقبل خمس سنوات انفصلت عن زوجي بالتراضي، وهذا لم يكن مشكلة أمامي؛ لأني لا أؤمن أن الطلاق عيب أو مذمة، بل هو أمر عادي أحلّه الإسلام. الزواج والطلاق اختيار شخصي كما أنهما قدر. وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم. البُعد الثاني من الأمر أنه لا بد أن يكون هناك اختلاط بين القبائل: “وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا”. فجدّي الملك عبدالعزيز -رحمه الله- تزوّج من كل القبائل، وكذلك والدي -رحمه الله-. أحببت أن أكون واحدة من البادئين بالتغيير كامرأة. كما أنني من المحبين للرسول عليه الصلاة والسلام، ولآل بيته. كذلك أنا دارسة بعمق لتاريخ الأشراف، وتاريخ آل بيت النبوة، وأفتخر بأنني قد تزوّجتُ وأنجبتُ من هذه السلالة الطيبة، وقد أصبح عندي كنز من المعلومات التي لا تُقدّر بثمن لهذه العائلة النبوية ذات الشجرة الطيبة .
مناخ سيئ
* ما هو رأيك في ما تجده سيدات الأعمال من مضايقات في سبيل القيام بأعمالهن التجارية؟
لي تجارب، وليس تجربة واحدة. عشت هذا الواقع. أرى أن المناخ العام في المملكة العربية السعودية لا يناسب الرجل ولا المرأة على السواء، والعواقب تواجه كليهما. وكانت إحدى العوائق للمرأة هو الوكيل. ولكن كإجراءات تنفيذية، وقانونية فكلنا (في الهوى سوا). المناخ الاقتصادي والاستثماري في المملكة ملوث ببعض القوانين التي تعيق التقدم الاقتصادي والاستثماري.
* ما هي الأسباب؟
نظام العمل والعمال، ونظام التجارة المعمول به منذ عشرات السنين. كيف تريد من أكبر دولة مصدّرة للبترول في العالم، ودخلت المنظومة العالمية، ولكن أنظمتها تنتمي للعصر ما قبل الحجري التي عفا عليها الزمن، فلم يتم تطويرها، أو تحديثها، ولا تزال عقيمة، ولم تنتج شيئًا؟ عندما تريد أن تصدّر، أو تستورد تجد عوائق لا حدود لها، فقد أصبحنا من الشعوب الكسولة التي لا تريد الاستثمار، ولا التصدير، ولا التطوير، ولكن فقط التقليد بدون وعي للجو العام، فأنظمة العمل الموجودة في المملكة لا تواكب العصر، ولا تناسب طموحاتنا، وسرعة التطور الموجود في العالم. فلا نملك حتى البنية التحتية المفعّلة لقوانين العمل والعمال في وطننا.
أجهزة متهالكة
* في مقالين مختلفين كتبتُ عن وزير الشؤون الاجتماعية، وقلتُ له مصيبة ألاّ يعلم، وقلت إن الدكتور القصيبي يتحدّث أكثر ممّا يعمل.. كذلك هناك مقالات انتقدت فيها بعض الوزراء، فهل كانت هناك ردود أفعال لما كتبته؟
نعم. هناك ردود أفعال، وجاءتني مكالمات هاتفية من وزراء ومديري مكاتب يناقشونني في هذه المقالات، ويوضحون لي النقاط المغلوطة، ويذكرون لي بعض المعلومات. وللأسف يضعون نقاطًا ضدهم، وليس لمصلحتهم، ويناقضون أنفسهم بأنفسهم. لا أتحدّث عن أشياء مروية لي، فأنا أتعامل مع الناس مباشرة. المشكلة أنهم يعتبرون ما أكتبه هجومًا، بينما هو في الواقع توضيح. فقد تحاورت مع نائب وزير العمل، وسألته: هل تعلم أنه تتم رشوة كثير ممّن يرتبطون بمنح التأشيرات. فسألني هل تعلمين اسم واحد من هؤلاء المرتشين فقلت له نعم، فسألني عن اسمه، فقلت له ماذا ستفعل؟ وماذا سيكون الناتج؟ إذا تم فصل هذا الموظف سيرتشي غيره. عندما نتحدّث عن المشكلة ونبحث عن كيفية حلها، يقولون لك كيف عرفت؟ فلا توجد حلول جذرية. ولكن رحلة الألف ميل تبدأ بميل. فالملك عبدالله -حفظه الله- يريد القضاء على الفساد. وقد أصدر قرارات وإجراءات سريعة لتقليل حجم الفساد. فلا بد أن نزيل الفاسد، ونستبدل به الصالح، فعندما نزرع نبتة طيبة في تربة فاسدة، فسوف تفسد بدورها. الخلل ليس في المؤسسة التشريعية، وإنّما في المؤسسة التنفيذية؛ لأنها قد أصبحت أجهزة متهالكة.

* تعرّض موقعكِ الإلكتروني لعملية اختراق.. فما تعليقكِ؟
كان اختراقًا كبيرًا، وتم كذلك اختراق بريد القرّاء الذي أراسل فيه الكُتّاب والقرّاء، وأساعد فيه بعض الناس. بعض الحالات تردني، وهذا هو الموقع الذي أتواصل فيه مع مشكلات وهموم الناس. كثير من مقالاتي كنتُ أدعمها ببيانات من الرسائل التي تردني. بعض الناس لا يستطيعون أن يبوحوا بما لديهم من معلومات، ولكني أفعل. أقوم بتجميع كل ما يردني، وأصنع منه مقالات. القرصنة كانت كالماء البارد الذي نزل على رأسي، فجعلني في حالة تجمّد. أحسستُ أنه لا يوجد قانون يحميني. كذلك بقلة أهمية الإنسان، وخصوصياته في مجتمعنا. أرسلت المقال لوزير الإعلام، وطالبت في خطاب آخر بإصدار قوانين تحمي المواقع، وتحاسب المتطفّلين. ولكن إلى الآن لم يتم أي إجراء حيال هذه القضية المهمة الوطنية.
* كلمة أخيرة إذا كان هناك ما تريدين أن تقوليه، ولم نسألكِ عنه؟
أشكر صحيفة “المدينة” على إتاحة الفرصة لي للكتابة فيها. فالمدينة من الصحف التي أفتخر بكتابتي فيها، وهي من الصحف الصريحة في طرحها للأمور، وأحترم جدًا الكُتَّاب الموجودين فيها. كذلك أشكر الله تعالى أن وصلنا الآن إلى عصر التغيير بقيادة الملك عبدالله -حفظه الله- وبدأ بصيص الأمل يظهر، وبدأنا نرى أشياء جيدة وجديدة، وهذا لا يعني أن الملوك السابقين كانوا أقل رؤية من الملك عبدالله، ولكن الأجواء المناخية لم تكن ملائمة، وإنني متأكدة أن هذا الفجر بدايات جديدة، وأن ستكون قيادتنا ومجتمعنا على مستوى انبلاج هذا الفجر، وأن سننتقل للعالم الأول؛ لأننا لسنا أقل، بل أكثر تقدمًا من الآخرين، بفضل الله ثم مرجعيتنا للإسلام كدين ودنيا.


هناك 21 تعليقًا:

  1. الإعلام مأمور.... ألم تشاهدي كيف تغير الإعلام التونسي بعد زين العابدين؟؟؟... يعني الحاكم العربي هو الذي يضع سياسة الإعلام... فلا تلومي محرر أو صحفي لم ينشر مقالك.... لأنه يخاف من المباحث أكثر من خوفه منك كأميرة!!!..

    والوزير ومن هم دونه موظفين... (بشخطة) قلم يُعين وبشخطة أخرى يُعفى.... قد تقولين ولكنهم يخفون الحقيقة عن من هم أعلى منهم!!.. أقول: ليتنا نستطيع أن نشتكي ونتحدث بحرية حتى يعلم الملك (إن كان لا يعلم) أن أحداً من وزراءه أو المسؤولين خائن!!!... حتى يتعامل معه بما يستحق!!.. ولكننا في مملكة الصمت!!... ولا ندري من الذي يريد اسكاتنا هل هم الزبانية حتى ينفردوا بالبلد أم من؟؟؟

    والسرقات تتم بالعلن وقد ذكرتِ هذاوليست بالخفاء.... هل يعقل أن يقوم مواطن مهما بلغ من مكانة أن يُخفي 9 مليار ريال... وهي الميزانية التي تم إقرارها لتصريف سيول جدة...؟؟؟ مستحيل...
    إذاً...هذا يعني تهاون أو تعاون من المسؤولين الكبار!!!..

    أما المشائخ ورجال الدين.... فليس لهم سلطة وأظنك تعرفين هذا.... وإنما مُسيرون من قبل السلطة العليا!!...

    قد يكون الأمراء أبرياء... والمفروض أن يكونوا كذلك لأن هذه مملكتهم وإن لم يحرصوا على استقرارها وضمان تصريف الأمور على الوجه الصحيح فمن سيفعل ذلك؟؟؟... لكن لماذا نُحرم من الحديث عن مطالبنا بحرية؟؟؟ حتى تبرأ ذمة الأمير أمام الله وأمامنا ونكون حينها مطمئنين على مصيرنا حتى وإن حصل ما يسوء من كوارث وغيرها!!!...

    هطلت أمطار على الحي الذي أسكن فيه وبعد هطول الأمطار بيومين لازالت الشوارع مليئة بالمياه... حتى أنني أذهب إلى المسجد للصلاة وكأني متجه إلى ساحة حرب... وبعض القريبين من المسجد يأتون إليه بسياراتهم.... السبب:
    1- رصف سيء للشارع مع أنه حديث إلا أنه يوجد فيه بعض الحفر.
    2- طريقة الرصف عشوائية فالمياه تحتجز في مواقع وعند مواقع أخرى تنحرف عن فتحة التصريف.
    3- فتحة التصريف القريبة من الشقة التي أسكن فيها (بالإيجار- سعودي ومستأجر) مرتفعة عن سطح الإسفلت... يعني لازم يكون هناك طوفان حتى تقوم بالتصريف....

    بينما في دول أقل دخل من بلدنا تهطل الأمطار عندهم لساعات وبعد نصف ساعة لا يوجد أي أثر للمطر....

    السؤال هل يستطيع أي مواطن أن يتقدم بشكوى رسمية على الشركة المنفذة للمشروع فتعاقب الشركة وتغرم؟؟؟
    طبعاًلا....


    لكن وبشكل عام.... مقالك رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى.... واعتبره نقلة نوعية وبشارة خير... وبصراحة بت أرى النساء أفضل من الرجال... وأظنهن الأصلح لإدارة دفة البلاد...

    سأضع مقالك هذا في صفحتي:
    http://www.facebook.com/AbuAbdussalam

    ردحذف
  2. الله يجزاك خير دنيا وآخره

    ردحذف
  3. بالنقد نرتقي

    تحياتي لك

    ردحذف
  4. أختي الكريمة الأميرة بسمة، لا تشكين فنبكي،،
    ما ندري من وين نلقاها !! من الإعلام أو من الفساد الإداري والمالي أو من الخيانات أو أو ؟؟؟
    لكن يجب على كل منا أن يبدأ بتغيير الواقع المرير، كل منا يبدأ من محيطه الصغير وحسب قدراته
    يجب على كل منا أن يحمل هم الإصلاح الشامل بكل شيء (نعم وللأسف بكل شيء ، فهل عندنا شيء حلو ؟؟ )
    الإصلاح بالتي هي أحسن وتوعية الناس وتثقيفهم بأننا أضعنا ديننا ودنيانا فخسرنا كل شيء..
    أشكر لك صادق عباراتك وأعجبتني مدونتك في زياراتي الأولى
    بالتوفيق

    ردحذف
  5. القديره بسمه آل سعود ..

    هذا هو الواقع للأسف ..!

    كلماتك ذات شجون ..
    حال جده مبكي جدآ ..وحمد الله ع سلآمتك

    ردحذف
  6. اه ياسمو الاميرة الوضع كله لاينبىء بخير
    نتمنى ان يضهر المصلح من ال سعود لا من غيرهم
    فهم الاولى والاجدر
    ولكن المصالح والتزاوج بن السلطة والمكانة الاجتماعية وبين المال , جعلت الاتهامات تتوجة الى اسماء بعينها

    ردحذف
  7. سمو الأميرة الموقره

    هذه رساله قصيره سؤالي هو: هل من يقرأ هذه الرساله هو سمو الأميره شخصيا؟ فإني آرغب التواصل معها شخصيا للضروره .. على ايميلها الخاص.

    ارجو عدم مسح رسالتي والتواجب ينعم او لا..

    ردحذف
  8. بنت المملكة777 / ملكة بلا عرشالاثنين, يناير 31, 2011

    الأخت المواطنة الغالية والغيورة على بلادها بسمة بنت سعود.
    اولاً :- السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ثانياً :- الحمد لله على سلامتك
    ثالثاً :- الحمد لله أن قيض لنا فتاة من امراؤنا تسمع و ترى مايحدث على أرض الواقع ولم تقفل أذناها بسدادة البطانة والمرافقين الذين يبينون لحكامنا وامراؤنا ان كل شيء تمام والشعب احواله كلها خير .
    الحمد لله صحيح حنا احسن من دول ثانية بكثييييييييير و نعرف ان حكامنا كلهم خير وطيبة ... لكن بطانتهم و ربي مضللين المسئولين الي تحتهم والوزراء اغلبهم مجنسين واقولها بصراحة دائماً لا يوجد مجنس لدية الولاء للمملكة مثل اهلها الأصليين بل أن ولاؤهم لبلدانهم الأصلية حتى وأن بدا غير ذلك .
    ثم هنالك عمليات السرقة لموارد الدولة
    والمواطن السعودي بالرغم من ولاؤه للدولة بالنسبة للأغلبية للأسف هنالك مبدأ غريب وهو عدم التبليغ عن الأخطاء خوفاً من المشاكل .
    نتمنى فتح قنوات اتصال مباشرة بين الحاكم (ولاة الأمر )والرعية بدون تدخل البطانة التي تقف ستاراً بين الحاكم و رعيته وتغطي الواقع بستاره حريرية (و كله تمام طال عمر حضرتك والشعب كله نايم متعشي ومحد غرق ولا حاجة و دي كلها اشاعات طال عمر سموك) مادري بس احسهم يقولون لهم كذا .... اعذريني على اطالتي و صراحتي ... و ربما بعضاً من وقاحتي في التعبير .

    اختك المواطنة/ بنت المملكة777

    ردحذف
  9. هل نحتاج بان يسجن احد من العائلة الحاكمة او من أبناء الوزراء كي ينقل المعاناة ويكشف ما يجده من سلبيات ومشاكل كي نتقين ان المسؤولين على علم

    كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

    لابد من وجود نظام محاسبة ورقابة قوي ولابد من تثقيف الموظفين من الرتبة 1 حتى أعلى رتبة ويجب ايثاظ الوازع الديني وفي الأخير لابد من وجود الرجل المناسب في المكان المناسب من ناحية التعليم والقدرة الادارية والتنفيذية

    شكرا لك اختي بسمة

    عبداللطيف الجوهر
    joharak@aramco.com

    ردحذف
  10. الأخت بنت المملكة 777

    البطانة بريئة.... لأنها تُعين بجرة قلم وتُعفى بأخرى..

    ومواطن يرى في كلاماً مثل كلامك وقاحة... لا يستحق الاهتمام... فكيف إذا كان هو من يرى ذلك في مقاله؟؟؟!!!...

    ردحذف
  11. سيدتي سمو الاميره
    حمدالله لله على سلامتك
    واتمنى ان تصصصل مقالتك الى كل من لديه ضمير حي وقلب يخاف الله
    وجزاك الله كل خير

    ردحذف
  12. الاخت المواطنه 07
    من اهل الجنوب مثلا ؟

    ردحذف
  13. الأميرة بسمه حفظك الله..

    مقال رائع ويدل على وعيك وعدم سكوتك عن الحق ..وإحقاقه في وجه كل مقصر ومتهاون ..

    بالفعل فقد شبعنا خطباً مستهلكة وحلول وهمية لا يوجد لها أي دليل على أرض الواقع .. أرجو منكي أستاذة بسمة أن تحقي الحق وأن تشاركي في عملية إصلاح جدة فنحن واثقون في رجاحة تفكريك وحسن تصرفك .. ونحن اليوم في عهد أبو متعب أطال الله عمره فهذا عهد الشفافية والخير .. ومشاركتك الإصلاح فعلياً باللجان والوزارات فأنتي من العائلة الملكية وكلمتك مسموعه ومستجابة أكثر من مطالبنا كمواطنين..

    أنا من أهالي جدة .. ولقد مر علينا أربعاء كارثي بما تعنيه الكلمة .. أربعاء رأيناالموت بأعيننا .. أربعاء دمّر ممتلكاتنا وجعل من جدة حطاماً .. أربعاء فضح كل مسئول متخاذل ومقصّر.

    الأستاذة الكريمة والأميرة الطيبة بسمة

    حفظك الله بحفظه .. فكلماتك الصادقة كانت بلسماً لناأهالي جدة

    ردحذف
  14. سمو الأميره كنتي صادقة القول بدون جدليه او جدال المواطن البسيط يدرك مدى الفساد وعدم الجديه في كل المجالات تسابق الثروه والأمان والأطمئنان في منصبه حتى يأتيه القدر المحتم الفساد في كل مكان من البلاد دون تحديد لكن جده هي السباقه في الأمتحان العسير لدينا مسئولين كبار اصبحت شخصياتهم مثيره للحيره والشفقه في آن 1 لايمكن تحديد ذلك لقد اصبحت شريحه هائله اشبهها بالعاطلين عن العمل لايمكن التغيير او تحسن الأتجاهات الشعب السعودي مسالم ويتطلع الى الأفضل بصمت وطول انتظار التفاؤل بالتساوي مع التشاؤم نحب بلادنا بخصوصيه مطلقه عن غيرنا من الأمم لذلك التحمل والجلد يجب ان تكون من اولويات هذا الشعب الكريم لقد عاش الشعب في كل الظروف المتتاليه النعيم والجحيم وتجاوزها بجداره واستحقاق نتمنى لهذا البلد الكريم كل خير وسلام

    ردحذف
  15. الاميره بسمه حفظك الله ...
    لكي كل الشكر علي قولك للحق .

    أرجوا منك يا صاحبة السمو ان تسلطي الضوء علي المناطق الآخري لمملكتنا الحبيبه و ما يحصل فيها من فساد و هضم لحقوق الناس وكل ذلك يصدر من السؤولين فيها وعلي سبيل المثال في مدينة ينبع فأن الفساد وصل فيها لزروته والله العظيم ان المحافظ ومدير البلدية يصولون ويدورون في المدينه ومن غير خوف لا من مسأول ولا غيره , لقد جاء المحافظ لمدينة ينبع ولم يكن يكلك أي شيء والان يملك سوق تجاري في قلب ينبع وهو عبارة عن منحة ملكية ويملك مخطط في ينبع كذلك و المواطنون لم يصرف لهم منح منذو 1412هـ والله ان جميع مدراء الادارات في ينبع لا يخافون من المحافظ لانهم يعرفون عنه كل شيء ويعرفون انه حراااااامي والله علي ما اقول شهيد .


    ارجوك ثم ارجوك ثم ارجوك ان تولي مدينة ينبع بعض اهتمامك وتبيني ما يحدث بها من فسااااد عظيم واكل لحقوق المواطنين .

    ردحذف
  16. اتمني زيارة نادي معجبين الكاتبة الاميرة بسمة بنت سعود ال سعود علي هذا الرابط

    http://www.facebook.com/pages/nady-mjbyn-alkatbt-alamyrt-bsmt-bnt-swd-al-swd/141134559235664?ref=sgm#!/pages/nady-mjbyn-alkatbt-alamyrt-bsmt-bnt-swd-al-swd/141134559235664?v=wall

    ردحذف
  17. اليوم وانا في كندا اطالع الصحف عبرالنت خبرين عن خالد الفيصل اولهما الأمير خالد الفيصل: شركات عالمية ستعمل على تطوير جدة
    أكد ل"الرياض" صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل بان كل الشركات التي ستعمل على تطوير جدة هي شركات عالمية
    http://www.alriyadh.com/section.local.html

    والثاني
    إحالة متورطين بكارثة جدة إلى القضاء

    http://www.alriyadh.com/2011/02/07/article602238.html

    ياسبحان الله هل هي مصادفه ان تقع عيناي على موقعك واتجول بين صفحاته واعجابي الشديد بقلمك الصادق
    وبين هذين الخبرين؟
    في كندا معروفه بمدنها الجليديه وامطارها اليوميه
    وهي حديثه الولاده من حيث قارات العالم وباقي مدن العالم لتحتل مدينه فانكوفر اجمل مدن العالم
    اعود للامطار فلم اشاهد مستنقع ماء او سيول تجري سوى رطوبه على الاسفلت والارصفه جراء هذه الامطار
    دول افقر مننا بنغلادش اندونيسيا باكستان وووو
    امطارهم مستمره ولا توجد عندهم ما حصل عندنا من فساد وسرقه وغش وتسويف
    لافض فوك وسلمت اناملك بما سطرته هنا والحمدلله على سلامتك ومن معك
    نعم هناك سلطه مسيره ومسيطر عليها تنفذ ما يملى عليها تظهر المليح وتخفي القبيح وتلمع للسلطه
    على حساب الوطن والمواطن فحسبنا الله ونعم الوكيل ونسوا انهم امام قبر سوف يستضيفهم ويخضعون لحساب من احكم الحاكمين واعدل العادلين ولن ينفعهم انذاك امير ولى سلطان ولا مسئول يداهن له
    بل الكل سوف يسئل ويحاسب كل على حسب مسئوليته وتوليه امر المسلمين فهل من متعظ ؟؟
    اسمحي لي بوضع موضوعك في منتدى الواحات
    http://www.gosand.com/vb/showthread.php?p=63712#post63712

    وموضوع لا للغضب ايضا
    http://www.gosand.com/vb/showthread.php?t=8229

    ردحذف
  18. الأخ mesha'l
    صراحتي قد يعتبرها البعض وقاحة ... لم أقل أنني اعتبر مقالي وقحاً ......

    ردحذف
  19. ali
    وأفرض من الجنوب 07
    ايش المشكلة ؟؟؟
    مشكلتنا حنا السعوديين كذا نترك المهم ونمسك في أمور سطحية... أهل الجنوب 07 والنعم فيهم
    بنت المملكة مسلمة سعوديةبغض النظر عن انتماؤها القبلي أو الجغرافي .
    http://bent-almamlkah777.blogspot.com/

    ردحذف
  20. فال ايه قال من الجنوب - وافرض انها من الجنوب والا من الشمال ايش المشكلة التي عندك يعني كل هذا الموضوع عن كوارث البلدوكل هذه التعليقات من القراء لم تفهم منها شيئا الا ان فيه واحدة من الجنوب فارتفع باهتماماتك عن اساليب التخلف -هذا ان فهمت معنى ما اقول

    ردحذف