الثلاثاء، 14 فبراير، 2012

أعلان من صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود عن تسلم و سام سفيرة النوايا الحسنة

تعتذر صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود عن تسلم و سام سفيرة النوايا الحسنة من مؤسسة السلام العالمية بواشنطن
( International Peace Award USA)
وذلك لأنه قد طلب من الأميرة التبرع بمبالغ مالية لهذه المؤسسة و بما أن الأميرة تكتب ليس لغرض الشهرة او تسلم الأوسمة بواسطة دفع مبالغ نقدية وهذا ليس من مبادئها بل العكس تماماً أنها تحارب هذا الأنواع من الأوسمة وشراء الألقاب, وقد أحبت سمو الأميرة أن تعلم  جمهورها وقرائها و متابعيها بأن أعلى وسام لها هو محبة الله ثم رسوله ثم جميع من يتابعها و يدعمها وهذا أعلى وسام لها تفتخر به .
و لذا وجب التنبيه عن ذلك
و كما أرجو من جميع وسائل الأعلام التي نشرت الخبر منها السعودية ومنها الأجنبية أن تعلن هذا التنويه وذلك لتصحيح الصورة و المفاهيم ولكل من يتابع مسيرة الأميرة وأهدافها وهي نشر تعاليم الأنسانية و السلام و العدالة و ليس جمع الألقاب و الأوسمة .
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاتة


هناك 5 تعليقات:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    حسنا مافعلتيه
    حينما خير النبي صلى الله عليه وسلم بين نبي ملك ونبي عبد اختار عليه الصلاة والسلام نبي عبد ولم تكن معجزته مثل معجزة سليمان ولا كموسى عليه السلام ولا كعيسى ولا كداؤود عليهم افضل الصلاة والسلام فقد كانت معجزته صلى الله عليه وسلم—كلام—
    ما الذي يحرك الارادات والعزائم ؟
    الافكار والنظريات والايدلوجيات؟
    من ماذا تتكون هذه ؟
    من كلام
    الكلام هو اعظم حاكم وملك على قلوب الناس وهذا مايفهمه العظماء فهنيئا لك انك لاتريدي من هذه الدنيا سوى ان تكوني مجرد كاتبة وليس رئيسة او وزيرة او حتى ملكه ولكن يبقى الى اين يسوق المرء الناس بكلامه؟
    هل الى تمجيد نفسه وتربيب نفسه ؟
    ام الى الله تعالى

    هنا المحك ؟

    ردحذف
  2. ماشاء الله تبارك الله
    والله هذي الإنسانة كبيرة في نظري من زمان
    وزادها هذا الموقف رفعة على رفعة
    الله يبارك فيها

    ردحذف
  3. أعجبي صنيعك بشدة !
    مؤسسة السلام العالمية (اسم كبير) ، لكن (الأكبر) سموك وترفعك .
    دمت بارة أبية عزيزة بدينك وقيمك .
    شكرا..

    ردحذف
  4. تحبين رسول الله ولا شك عندي في ذلك وتشفعين للمارق حمزة كشغري فكيف لو ان حمزة كشغري اهان جدك او ابوك او امك فماذا انت فاعلة هل ستشفعين له، والرسول عليه الصلاة والسلام يقول والله لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من ولده ووالده والناس اجمعين

    ردحذف
  5. أسأل الله لكم التوفيق والسداد.....

    ردحذف