الخميس، 26 سبتمبر، 2013

العنود التركي لـ«عكاظ»: سأكون سفيرة لوطني في أمريكا

اختيرت كأول سعودية في برنامج التكنولوجيا الفائقة
العنود التركي لـ«عكاظ»: سأكون سفيرة لوطني في أمريكا
"المصدر: صحيفة عكاظ"
الخميس 21 ذو القعدة 1434هـ - 26 سبتمبر 2013م
في خطوة تعكس النجاحات التي تحققها المرأة السعودية في مختلف المجالات، اختيرت طالبة سعودية لأول مرة للمشاركة في برنامج التكنولوجيا الفائقة في الولايات المتحدة الأمريكية.
واختارت شركة لوكهيد مارتن الطالبة العنود بنت مساعد التركي، المتخصصة في هندسة البرمجيات، المبتعثة من جامعة الفيصل بالرياض، لتكون أول سعودية تنضم إلى برنامج الشركة، الذي يساعد على تطوير المهارات في هندسة البرمجيات وصقلها، إضافة لتعليم الملتحقين بالبرنامج مهارات جديدة متوفرة في لوكهيد مارتن.
ويهدف البرنامج لفهم المجتمع الأمريكي والثقافة الأمريكية، وامتد البرنامج 12 أسبوعا ابتداء بالمرحلة الإعدادية في واشنطن دي سي، وتواصل في أورلاندو وفلوريدا.
وعن آلية اختيارها من قبل الشركة، قالت العنود «اختارتني الشركة لتفوقي في هذا المجال، وسعدت بذلك، كوني أول سعودية يتم اختيارها في هذا المجال، ومسؤوليتي تجاه بلدي أن أكون خير سفيرة له»، مضيفة «أنصح زميلاتي بأن ينتهزن الفرصة المتاحة لهن، خصوصا وأن خادم الحرمين الشريفين لم يترك فرصة إلا ومكن المرأة منها، لذا أرجو من كل فتاة طموحة أن تبحث عن الفرصة المناسبة لها وتثبت نفسها من خلالها».
ويأتي هذا البرنامج التدريبي المعرفي نتيجة لجهود السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمريكية عادل الجبير، الذي طلب عام 2010م توظيف الطلبة السعوديين في الشركات الأمريكية كمتدربين لمدة ثلاثة أشهر لاكتساب الخبرة والمعرفة، وطورت لوكهيد مارتن برنامجا تدريبيا ليتمكن الطلبة السعوديون المتخصصون في مجال الهندسة من تلقي التدريب في بيئة عمل ذات تكنولوجيا فائقة في الولايات المتحدة، كما بذلت جامعة الفيصل جهودا كبيرة ممثلة في الدور الذي قام به الدكتور نضال ناصر والدكتور عبدالحميد طه الأستاذ مساعد في الهندسة الكهربائية اللذان سهلا إكمال استفادة الجامعة من البرنامج التدريبي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق