السبت، 5 أكتوبر، 2013

موقع الأميرة" بسمة" يحظى باهتمام الكثير من المتابعين وأصداء واسعة في الأوساط العربية

بالصور:موقع الأميرة" بسمة" يحظى باهتمام الكثير من المتابعين وأصداء واسعة في الأوساط العربية
صحيفة المرصد: انشيء في : 2013-10-05
حظي الموقع  الرسمي  لسمو الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود خلال الفترة الماضية  بنصيب وافر من اهتمام الكثير من المتابعين  وأصداء واسعة في الأوساط العربية.ويضم الموقع  عدة أقسام - إعلام-ومشاريع -وقسم آخر يحتوي على مجموعة من الصور الخاصة بسمو الأميرة  . "صحيفة المرصد" بدورها تصفحت الموقع  وحصلت على مقدمة  تعرف القراء بسمو الأميرة وأيضا  التعريف عن ما يقدمه الموقع من خدمات للزوار.هذا ونشر الموقع  على الصفحة الرئيسية مقدمة  تعريفية عن سمو الأميرة  قائلا:سمو الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود كاتبة صحفية وسياسية وناشطة في مجال حقوق الانسان وسيدة أعمال. تمتلك تصوراً ممنهجاً وفريداً من نوعه تجاه السياسات العربية والدولية ، خاصة المواضيع التي تتناول قضايا العالم العربي والمجتمع الدولي والوعي الديني، وتحديداً في المملكة العربية السعودية.
وأضاف  الموقع بأن صاحبة السمو الأميرة بسمة ليست ناشطة فعالة في المجالات السياسية والاجتماعية فحسب، بل لديها أيضاً حماسة تجاه تطوير كافة المجالات الانسانية والحياتية التي من الممكن أن تحسن الأداء العام لمجتمعاتنا العربية سواء كانت في المجالات الاجتماعية والثقافية وحتي الرياضية. حيث تقوم بدور رائد وحيوي في العالم العربي وتحديداً في اطار مجتمعها الخاص، وهي مراقبة عن كثب لكل الأنشطة الانسانية والصحفية والسياسية والاقتصادية في النسقين الدولي والمحلي.
وأوضح الموقع بأن صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة تقدم نفسها ككاتبة عربية وصحفية في أبرز المؤسسات الاعلامية الدولية الرائدة وعبر مدونات وسائل الاعلام الاجتماعي الخاصة بها مثل فيس بوك, وتويتر ويوتيوب بالإضافة الى موقعها الرسمي الذي يلقى أصداء واسعة في الأوساط العربية المتابعة لمجهودات سمو الأميرة في كافة المجالات.
وأشار الموقع إلى أن سمو الأميرة بسمة  ككاتبة صحفية أيضا ناقدة في الشؤون الدولية والعربية في مجالات السياسة والاقتصاد والأدب والثقافة، ومن مكانتها كأحد أفراد العائلة المالكة في المملكة العربية السعودية، وكإمرأة من دول العالم الثالث; على اطلاع بواقع المرأة و معاناتها وما تصبوا الى تحقيقه ، ومن نظرة ثاقبة لاحوال المجتمع العربي وقضاياه وهمومه ، فان كل ذلك ، شكل واضاف الى شخصية الاميرة فأعلنت مواقف واضحة وسجلت إنجازات مهمة ، في الدعوة بصوت جريء وفعال للدفاع عن قضايا العدل والحق وحقوق الانسان والحرية لشعوب العالم العربي.
كما تمتلك سمو الأميرة بسمة مهارات ريادية فريدة في عالم المال والأعمال تسهم بشكل بارز في تطوير اعمالها الخاصة، ويتجلى ذلك في إدارتها الخاصة والمميزة لمشاريع تعنى بالصناعة الغذائية والتي تجمع بين مفاهيم الإدارة والذوق العالي معاً، وذلك من خلال افتتاح سلسلة مطاعم بمستوى عالي الجودة وبطريقة ابداعية ومهنية عالية، متاحة لكافة شرائح المجتمع وليس النخبة فحسب، وهو ما يعكس ايديولوجيتها وما تؤمن به من أن لكل انسان بغض النظر عن طبقته الاجتماعية الحق بالاستمتاع والاستفادة من الأفضل.
إضافة لهذا كله فإن سمو الأميرة بسمة تتمتع بكفاءة عالية في مجال تقديم الاستشارات والأبحاث والأوراق النقدية والعلمية في المؤتمرات وورشات العمل على مستوى دولي كالأمم المتحدة والبنك الدولي والمنظمات الدولية والمحلية، ذات العلاقة بالشؤون الانسانية والسياسية والاقتصادي. في الآونة الاخيرة انتقلت صاحبة السمو الأميرة بسمة للعيش في مدينة لندن، حيث قامت بإنشاء شركة “إنسيد” القابضة كمظلة تحتضن أعمالها المالية والانسانية معاً، ليكون تأسيس هذه الشركة في بريطانيا نقطة للانتقال والتوسع إلى كافة أنحاء أوروبا ومن ثم للعالم ككل. ويأتي تأسيس هذه الشركة بعد مسيرة عملية ومهنية طويلة في مجال الأعمال في المملكة العربية السعودية، وكذلك بعد الحصول على العديد من المناصب الرفيعة كرئيسة للعديد من المنظمات والمؤسسات العربية والدولية، حيث احتلت سمو الأميرة بسمة أدواراً رائدة في حقول الأعمال والبيئة والتسويق خلال مسيرتها المهنية على مدار سنين طوال.الجدير بالذكر أن سمو الأميرة بسمة  ولدت عام 1964-3-1 بمدينة الرياض .بعض الصور من موقع سمو الأميرة بسمة.لتصفح الموقع http://basmahbintsaud.com/arabic/


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق