السبت، 24 يناير، 2015

غاب مليك الأنسانية ..

غاب مليك الأنسانية ..

‏23 يناير، 2015‏، الساعة ‏04:42 مساءً‏



غيب الموت مليكنا مليك الأنسانية ووالدي و عمي ، ذهب إلى المحطة الأخيرة حيث يلاقي الرحمن، رحلة يتنافس عليها كل من يسمي نفسه إنسان،ذهب حيث السكون يعم أرواح المسلمين وكل ذي قلب نقي، رحلة لابد منها لكل مؤمن يعترف بالرحمن المهيمن، حلقت روحه فوق هذه الأرض التي تعمها الفتن والحروب والمصالح غير آسف عما تركه من ورائه إلا أولاده وأحبابه.

رحل ملكينا .. ولكنه لن يغيب عن ذاكرتنا ، فقد رحل جسده وبقيت أعماله وطيف سحر ابتسامته، كما لو أنه يقول ارتحت من رؤية العالم يتنافس على تفاهات لن تنفع أحدا عند التقائه بالواحد الأحد، بقيت صورته في مخيلتنا كوالد احتضن الجميع بابتسامته، وربت على كتف الكبير وقبل الصغير وساعد الفقير وعزى القريب والبعيد وتبنى الأرملة وأسر الشهداء.

الكل يرفع أياديه بدعوة صادقة من مجيب بأن يرحمه ويدخله جنات النعيم ويغفر له وللجميع ، ويلتقي بالحبيب ليشرب ماء السلسبيل ويلبسه ثوبا أبيضا ويلقي على وجهه إشعاعا مضيئا لا يعطى إلا لكل إنسان خفف عن أخيه عثرات من غير منة ولا إعلان ولا تشهير.

رحمك الله يا ملكينا ملك الأنسانية، فقد غبت عن العيون ولكنا لن ننساك ، وستبقى ابتسامتك ذكرى في القلوب.

رحمك الله يا سيدي و مليكي ملك الأنسانية
بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود*


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق