السبت، 26 ديسمبر، 2015

في يوم التطوع العالمي ...تكريم الفرق التطوعية تحت شعار

في يوم التطوع العالمي ...تكريم الفرق التطوعية تحت شعار
صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز ال سعود ترعى مبادرة نادي الفروسية بجدة

السبت /١٥/ ربيع الأوّل ١٤٣٧ الـموافــق ،٢٦ديسمبر/ كانون الأول ٢٠١٥
 (إشراق لايف) جمعان الزهراني - جدة

شرفت صاحبة السمو الملكي الأميره بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود  الحفل التاسع لسباقات الفروسية بنادي فروسية جدة والذي صاحبه فعّالية تكريم المتطوعين والمتطوعات من ابناء جدة بمناسبة اليوم العالمي للتطوع تحت شعار ” كلنا لجدة في الرخا والشدة ” حيث قامت بتكريم الجانب النسائي من الفرق التطوعية بصفتها عضو شرف بفريق فرسان التطوع حيث قام النادي بتكريم عدد كبير من فرق التطوع وتوزيع الدروع والشهادات ، بحضور الشريف هزاع بن شاكر العبدلي رئيس اللجنة التنفيذية المشرف العام على النادي ومعالي الفريق طلال محسن عنقاوي عضو اللجنة التنفيذية والدكتور عبد الله بن سعيد باسنبل عضو اللجنة التنفيذية والشريف وجدي عبد الله الأدريسي عضو اللجنة التنفيذية والمدير التنفيذي للنادي الاستاذ حسن بن محمد سندي.





وبعد انتها اشواط الحفل التاسع لنادي الفروسية بمحافظة جدة والذي تكون من خمسة اشواط كان اخرها على كأس دعم خادم الحرمين الشريفين والذي حققه اسطبل عائض بن زوير العتيبي.
بدات فعاليات ومراسم احتفال تكريم المتطوعين والذي قدمه المتألق المذيع بقناة الاخبارية فهد السمحان


حيث كانت البداية آيات من الذكر الحكيم ، ثم كلمة مجلس فرسان التطوع القاها عنهم سعادة الدكتور سعود السلمي وضح فيها جهود نادي الفروسية ودوره البارز في المسؤولية المجتمعية ومبادرة مجلس فرسان التطوع بالنادي في تكريم الفرق التطوعية تحت شعار “كلنا لجدة في الرخا والشدة
بعد ذلك القى العميد المتقاعد طلال بن احمد الصيدلاني مساعد مدير شرطة محافظة جدة سابقاً المستشار الأمني والمدرب المعتمد والمهتم بالأعمال التطوعية وتطويرها كلمة عبر فيها عن سعادته وتهنئته لنادي الفروسية بمحافظة جدة على هذه البادرة والحدث العظيم في تكريم متطوعين جدة مت الشباب والشابات وهذا يسجل للنادي ولمجلس فرسان التطوع بالنادي.
وفي كلمة لراعاية الحفل صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز ال سعود التي اشادة فيها بدور مجلس فرسان التطوع وبنادي فروسية جدة وانه يجب ان يحظى بتغطية إعلامية أكبر والذي حيث انه يجمع العديد من وجهاء المجتمع والاعيان والشخصيات الاجتماعية في مختلف التخصصات اجتمعت على الخير وحب الوطن وعشق الفروسية.
كما تحدثت عن تطور مجلس الفرسان بسواعد وطنية تعشق الوطن وهو اول مجلس وفريق تطوعي على المستوى المحلي والعالمي ويطبق مفهوم المسؤولية الاجتماعية وخصوصا انها مبادرة جديدة في مجتمعنا تضم السيدات المتواجدات معنا اليوم وهذا بحد ذاته حدث كبير ومهم
المسؤولية الاجتماعية لرياضة الفروسية على مستوى اندية الفروسية بالمملكة تفخر بنادي الفروسية بجدة حيث تحول إلى مضمار الإنسانية وهذا معنى جميل يحمل في طياته كثيرا من الآمال
وأضافت سموها ان المجتمع بأكمله فُطر على الإنسانية بكافة شرائحة المجتمعية من الشباب المتطوع حتى اصبح شريكا اجتماعيا واستراتيجياً فاعلا للعديد من المبادرات الإنسانية والشراكات الاجتماعية على مختلف اهتماماتها
واضافت صاحبة السمو انها تطمح في السنوات القادمة لنادي فروسية جدة ان ترى المزيد من هذه العطاءات المثمرة في المستقبل القريب لنفتخر به ومنجزاته الوطنية والرياضية ( فالخيل معقود بنواصيه الخير )
ونرتقي بهذه الاعمال التطوعية لما هو افضل واشمل واكمل دعما للحقوق الإنسانية لهذا البلد المعطاء الذي عُرف في السابق والآن بملوكه الذين سميوا بملوك الإنسانية والرشد والأمن والأمان والقوة
ونعرف بان رياضة الفروسية معروفة منذو القدم وانها من توصيات سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – فقد علمنا ووصانا ان نربي اولادنا على ركوب الخيل والسباحة والرماية .
وها نحن اليوم نقف في هذا المضمار نتطلع ان نكون جميعا يدا واحدة لتكون هذه المناسبة في تكريم المتطوعين منطلق وطني لنادي فروسية جدة لينافس الاندية الاخرى بالمملكة العربية السعودية
ايها الحضور الكرام ان الحديث عن التطوع والعمل التطوعي ذو شجون خصوصا لمن مارسه وانا فخورة انا امارس العمل التطوعي ، واجدها فرصة طيبة لدعوة الجميع للمشاركة المجتمعية ودعم المبادرات التطوعية والتي منها البرامج والفعاليات المتجدده لنادي الفروسية بجدة ومنها ان شاء الله اتمنى ان يكون
واضافت انني انوي ان اقدم هذه الفكرة في الخارج في رحلتي القادمة حتى يكون النادي ضمن الفعاليات المعروضة لسنة ٢٠١٥ كاحد الفعاليات التي تشرفت ان اكون مشاركة بها والتي ستعرض في مدينة جورجيا في امريكا واتمنى ان يكون فلم الاحتفال مصاحبا لي لافخر بوطني ومواطنيه ومواطناته وان نعطي رؤية للغرب بأننا اصحاب مهنة واصحاب انسانية ولدينا رسالة كما ان لديهم رسالة .

وبعد ذلك قامت سموها بتسليم الدروع وشهادات الشكر للفرق المتطوعة والتقطت الصور التذكارية لذلك
















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق