الأربعاء، 3 فبراير، 2016

الأميرة بسمة: فوزي بجائزة Trumpet دليل تنافس المرأة الخليجية


الأميرة بسمة: فوزي بجائزة Trumpet دليل تنافس المرأة الخليجية
"الرياض - بشير طاهر - الخليج أونلاين" لأربعاء /٢٤/ ربيع الآخر١٤٣٧ الـموافــق ٣ فبراير/ شباط ٢٠١٦
جاء تتويج الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود، بجائزة (Trumpet Awards 2016) العالمية لحقوق الإنسان، مؤخراً، كإنجاز يبرز المكانة التي تتبوؤها المرأة السعودية والخليجية على المستويين الإقليمي والدولي.
الأميرة بسمة بنت سعود تسلمت الأسبوع الماضي الجائزة في حفل شهدته ولاية أتلانتا الأمريكية، وهي جائزة تمنح للرجال والنساء على مستوى العالم الذين أسهموا بشكل كبير في تحسين نوعية الحياة للأفراد والمجتمعات من خلال الشراكة مع قضية العدالة والمساواة للجميع والالتزام بدعم القضايا الإنسانية ونصرتها.
وفي حديث خاص لـ "الخليج أونلاين"، قالت الأميرة بسمة: "حصولي على جائزة (Trumpet) العالمية لحقوق الإنسان والإنسانية يؤكد قدرة المرأة السعودية والخليجية على المنافسة في جميع المجالات، والإصرار على النجاح، وتحدي كل العقبات للوصول إلى منصات التتويج العالمية، بعد أن تهيأت لها المقومات والإمكانات للعطاء والإبداع، والمشاركة في التنمية في شتى مجالاتها".
وعبرت الأميرة بسمة عن سعادتها الغامرة بنيل هذه الجائزة العالمية المرموقة، التي تعد إضافة جديدة إلى سجل المرأة السعودية الحافل بالتميز والإبداع محلياً وعربياً وعالمياً.
واعتبرت أن هذه الجائزة لكل أبناء المملكة وبناتها "قبل أن تكون لشخصها، وهو إنجاز يسجل باسم الوطن"، وأضافت: "أود أن أهدي هذه الجائزة إلى مقام والدي الملك الرشيد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي يدعم ويساند مسيرة المرأة في المملكة، ويعطيها المكانة اللائقة بها، التي مكنتها من تحقيق الكثير من الإنجازات المحلية والدولية".
وفي حفل تسليم الجائزة أكدت لجنة اختيار الفائزين أن الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود بذلت جهوداً مضنية لجعل العالم مكاناً أفضل.
وأضافت اللجنة في بيان: "الأميرة بسمة لها حماس وجهود لا تعد ولا تحصى، ومثيرة للإعجاب لأنها كرست الوقت إلى ما لا نهاية في حماية حقوق الإنسان، فمن المثير للإعجاب اهتمامها بقضايا العالم الأساسية والمؤثرة في حياتنا ومستقبلنا، ومحاولاتها المستمرة لجعل العالم مكاناً أفضل حيث تعكس رسالتها رسالة الإنسانية، وهي إحدى أهم أهداف هذه الجائزة، ومؤسسة Trumpet Award يسرها للغاية تكريم هذه المرأة العظيمة".
والأميرة بسمة بنت سعود كاتبة وباحثة وسيدة أعمال، وقد كتبت في عدد من الصحف والمجلات، وتبنت عدداً من المبادرات الاجتماعية والإنسانية، ولها مشاركات في عدد من المؤتمرات، وحصلت على عدد من الأوسمة والجوائز، كما تعمل مستشارة لعدد من المراكز والجامعات والمجالس الإقليمية والدولية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق