الخميس، 3 فبراير، 2011

تبرع الأميرة بسمة بريع مطعم ومقهى كريز وكعكتي لمدة اسبوعين لصالح متضرري سيول جدة برعاية نائب أمين محاقظة جده



جده- (مركز صدى الحياة السعودية الدولي )
تصوير وليد عبد المجيد

افتتح نائب أمين محافظة جدة المهندس خالد عقيل مساء الثلاثاء الأول من فبراير الجاري مقهى كريز للفنون والمطبخ التشكيلي ومطعم كعكتي اللبنانية وذلك في مارينا جراند بارك حياة جدة بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود مالكة هذا المشروع وعدد من أصحاب السمو الأميرات وأعضاء السلك الدبلوماسي ورجال وسيدات الأعمال .

وقد قام نائب أمين محافظة جدة بقص الشريط إيذانا بافتتاح كريز وكعكتي وقام بجولة على المرافق والمحتويات بصحبة الأميرة بسمة وبعض المدعوين والمدعوات.
الشريفة سارة ابنة سمو الأميرة بسمة 

ثم ألقت المذيعة نازك الإمام الكلمة الافتتاحية لهذه المناسبة ، كما ألقت الشريفة سارة ابنة صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود كلمة باللغة الانجليزية تناولت هوية المقاهي ونوعية الأطعمة ودور سمو الأميرة بسمة في رعاية المواهب الإبداعية من الفنانين والفنانات في مجال الفن التشكيلي  و قالت أهلا ومرحبا بكم في هذه الليلة الاستثنائية، والتي نحتفي فيها بحدث استثنائي، فرغم ما تعانيه عروس البحر الأحمر جدة من أياد هادمة وفاسدة، ها هي أيادي صاحبة السمو الملكي  الأميرة بسمة بنت سعود تمتد لتمسح بعض السواد الذي يلف المدينة، فجدة تستحق أن تعاود ألقها..
فجمعنا الليلة خطوة في مسيرة الثقافة والتنوير بالنهج الذي أرتأته صاحبة القلم الجرئ والكلمة الصادقة، صاحبة الرأي الآخر، الأميرة بسمة بنت سعود
وأسمحوا لي أن أقول .. أن من يظن أن الدعوة الليلة لحضور افتتاح مطعما جديدا في جدة التي باتت تعج بالمطاعم من كل صنف ولون، فهو لم يصب الحقيقة، أنتم الليلة على موعد لافتتاح معرض تشكيلي مفتوح كانت انطلاقته رعاية سموها للعديد من المعارض التشكيلية، كان أحدثها معرض "الغرفة5" لطالبات كلية الحكمة...
فهذا المكان سيكون حاضنة لأعمال التشكيليين والتشكيليات من الشباب السعودي الواعد، فجدة ستكون على موعد متجدد لثقافة بصرية جديدة ، من خلال عرض اللوحات بين جنبات هذا المكان..
وإن تساءلتم عن تلك الرائحة الذكية التي تنبعث من خلفكم، فلا تكذبوا أنوفكم، فهي كما حملت الدعوات التي تسلمتموها لافتتاح كعكتي وكريز، فهو تأسيس لمفهوم جديد "للبوتيك كافييه" ، نكهة عالمية بمذاق سعودي خاص شديد المحلية، وتأسيس لانطلاقته عالميا، فيمكنكم بعد شهور قليلة أن تفخروا أن هناك فروع لكعكتي وكريزي في باريس ولندن والبحرين والعديد من الدول العربية والعالمية
خلطات ونكهات خاصة تتذوقونها الليلة تحمل فكر وأحلام صاحبتها، إيمانا منها بأن المملكة العربية السعودية ومدينة جدة تحديدا تستحق أن تكون لها هذه المكانة المميزة، وآن الأوان أن نعلن عن ثقافتنا وهويتنا للعالم كله، فلسنا مجرد مستهلكين ، ولكننا مبدعين،
أرجو ألا أكون قد أطلت عليكم الحديث .. وأترككم للاستمتاع بفقرات الحفل وتذوق ثقافة حجازية نجدية شمالية وجنوبية في خلطة سرية من صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود .
في غضون ذلك جاءت كلمة لمستشار التسويق سعيد باعقيل عبر خلالها عن فكرة الأميرة التي بدأت في دراستها وتنفيذها منذ ما يقارب العام وكيف قامت الأميرة بتطوير الوصفات الغذائية وأنواعها حسب مواصفات شخصية وخلطات سرية من قبلها .
ثم ألقى المهندس سامي الدوسري رئيس بيت الفنانين التشكيليين بجدة كلمة أشار فيها إلى فرصة كل فنان وفنانه أن يقدموا إبداعاتهم من خلال هذه المقاهي بدعم من الأميرة بسمة ، كما ألقى المستشار القانوني صالح الغامدي كلمة تناول فيها فكرة هذه المقاهي والتي تعدم الثقافة والفن في ظل دعم قطاعات الدولة .

وفي كلمة إشادة بفكرة هذه المقاهي الأولى من نوعها بمحافظة جدة ألقى المهندس خالد عقيل نائب أمين محافظة جدة كلمة أوضح خلالها أهمية تبني الفكر والثقافة والإبداع من قبل الأميرة بسمة بنت سعود وتقديمها للوجبات العالمية بنكهة عربية شرقية مشيرة إلى أن أمانة محافظة جدة تدعم مثل هذه المبادرات المتميزة في خدمة عروس البحر الأحمر جدة .



الأميرة بسمة تلقي كلمتها
 هذا وقد اختتمت سمو الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز فقرات الحفل بكلمة ضافية رحبت خلالها بالضيوف وعلي رأسهم نائب أمين محافظة جدة المهندس خالد عقيل  والقنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بجدة توماس ديفي والقنصل المصري تامر كمال المليجي ولفيف من أعضاء السلك لدبلوماسي العربي والأجنبي ورجال وسيدات الأعمال ورجال الإعلام .وقد أشارت سموها بان افتتاح مقهى كريز للفنون والمطبخ التشكيلي ومطعم كعكتي اللبناني يأتي لاستعادة البسمة والفرحة بعد أن سلبتها الأحداث المأساوية التي أعقبت السيول التي اجتاحت جدة مؤخرا وهو ما أحزن كل المخلصين من أبناء هذا الوطن المعطاء كما أنة يغير من مفهوم الكافية أو المطعم الذي أصبح في مفهومه العصري بعد ثقافي وصرح فكري يمكن استلهام معانيه من خلال اللوحات الفنية التشكيلية التي تعرض في المطعم والكافية لتتحول الزيارة من مجرد تناول وجبة أو احتساء قدح من الشاي أو القهوة لرحلة ثقافية و تجول فكري يمكن من خلاله تغذية المشاعر وتعميق الإحساس بالفن في جلسة رومانسية علي شاطئ عروس البحر .

    
لوحة تذكارية لمعالي أمين محافظة جدة
وقد تبرعت سموها بريع أسبوعين كاملين من إيراد المطعم والكافية لصالح ضحايا السيول والأمطار من سكان جدة التي نالت الاهتمام الأكبر من  خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بإصدار أمره الكريم لاتخاذ الحلول العاجلة لمواجهة كوارث سيول جدة في ظل توجيهاته يحفظه الله كملك للإنسانية وفي ظل تعليمات نائبة سلطان الخير والنائب الثاني نايف الأمن والاطمئنان .كما أبدت سموها تعاطفها الشديد لما تتعرض له جمهورية مصر العربية أثرت علي البيت العربي الكبير وألمت كل مواطن سعودي وغير سعودي .

تلى ذلك تقديم العرض المرئي عن مدينة جدة بعنوان " غـلا جدة" وما تعرضت له العروس من مآسي ووفيات من جراء السيول والأمطار ثم قدم العرض المرئي أيضاً فكرة وهوية المقاهي ونوعيات الأطعمة التي تحتفظ الأميرة بسمة بخلطاتها السرية ، كما تناول العرض معرض الغرفة الخامسة لكلية دار الحكمة والمبدعات الطالبات اللواتي قدمن لوحاتهن في حفل افتتاح المقاهي ومقابلات مع الرسامات في هذا المعرض عن تجاربهن في رحلة الفن والإبداع .
هدية تذكارية من بيت الفنانين التشكيليين
وفي آخر الاحتفال دعت الأميرة بسمة الجميع إلى تناول طعام العشاء وقامت بتوديع الحضور بعد ذلك. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق