الثلاثاء، 4 يونيو، 2013

من تغريدات سمو الأميرة ليوم الثلاثاء 4-6-2013


صباحكم خير وتغريدات عصافير" أولا اتفق هذه المره مع أخي الامير الوليد بن طلال" على ما عوده عن الخطوط السعودية" فقد طالبت باستقالة الملحم ١
منذ أكثر من سبع سنوات" وابشره وأقول للأخ عبد العزيز الدغيثر"إن كان حجته ان الامير يسافر على طائراته الخاصة" أنني وعائلتي نسافر على طائراتنا٢
منذ أكثر من عشرون سنة" ولا املك ان أسافر على غيرها" ولكني عندما بدأت بالسفر علي القطرية والخليجية وغيرها من الخطوط " لم تكن بسبب حبي لهم٣
بل هرفي وهلعي من ان تسقط الطائرة بحالتها التي تشبه بعض الخطوط الأفريقية بل الأخرى افضل منها" بحسن آداب موظفيها على الأقل " فقد كتبت ثلاث٤
مقالات عن ردائة وعدم جودة كل طائراتها وبعض من موظفيها وموظفاتها" الذين هم أدرى بما أعنيه " وسأنشرها هذا الأسبوع للتذكرة" وكم قد تم هدر٥
ميزانيتها منذ عهد رحمه الله " الامير سلطان بن عبد العزيز" فقد كتبت للأمير في ذاك الوقت عن عدم وجود للميزانية التي أمر بها لتحسين أوضاع ٦
الأجهزة الإلكترونية وضبط وتغيير طائرات بمبلغ من المليارات"ولم تزدها الا سؤا بكل المقاييس" وآخر رحلة لابني من جدة إلى لندن حلف انه لن يركبها٧
مرة أخرى لردائة كل شئ فيها من الأكل والمقاعد التي لا تعمل إلى الأجهزة الداخلية التي لا تستجيب غير الفوضى العامرة وكأنك في سوق عكاظ" كل ٨
مرتاح على الأخير " وزيادة خطر على امن الطيران الدولي" لذا انا لا أطالب فقط باستقالته" بل بمحاكمته هو ومن يدافع عنه في فريقه" ولا املك ان٩
انشر كل ما اعلم عن هذا الرئيس الذي اصبح أخطبوط مثل كثير من الآخرين الذين احتموا وراء أناس من الداخل وأفسدوا بما هو كفاية"الآن يجب محاسبتهم١٠
حساب شديد" واطلب من الله ثم من مليكي ان يشمل التحقيق" وزير الشؤون الاجتماعية " الذي تفرعت منذ زمن بعيد"ولم يقدر احد ان يزلزل من تحته كرسي ١١
عرشه الذي حاولت مرارا وتكرارا" ان اهيئ التربة المناسبة لاستقالته بطريقة تحفظ ماء الوجه" ولكنه مصر ان يمضي إلى الأخير بظلم من ولاه المليك ١٢
امور وشؤون حياتهم" ولكنه أصم أذنيه عن الندائات بان يكون رحيم ويعطي كل ذي حق حقه" لذا وجب أيضاً محاسبته باقتلاع جذور الفساد وبداية مرحلة١٣
جديدة بالمحاسبة العلنية" ثم التغيير بمن ليس على كرسيه منذ أزمنة وأخذ راحته بعدم العقاب" وفعل ما يريد" لذا وجب التحذير والتنبيه" ولن أتوقف ١٤
عن ندائاتي الا عند الاستجابة" والتحقيق الجدي يتولاه " من يخاف مقام ربه وفوقه رقيب عتيد" والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسمة بنت سعود١٥

نص التغريدات كاملا
صباحكم خير وتغريدات عصافير" أولا اتفق هذه المره مع أخي الامير الوليد بن طلال" على ما عوده عن الخطوط السعودية" فقد طالبت باستقالة الملحم, منذ أكثر من سبع سنوات" وابشره وأقول للأخ عبد العزيز الدغيثر"إن كان حجته ان الامير يسافر على طائراته الخاصة" أنني وعائلتي نسافر على طائراتنا, منذ أكثر من عشرون سنة" ولا املك ان أسافر على غيرها" ولكني عندما بدأت بالسفر علي القطرية والخليجية وغيرها من الخطوط " لم تكن بسبب حبي لهم, بل خوفي وهلعي من ان تسقط الطائرة بحالتها التي تشبه بعض الخطوط الأفريقية بل الأخرى افضل منها" بحسن آداب موظفيها على الأقل " فقد كتبت ثلاث مقالات عن ردائة وعدم جودة كل طائراتها وبعض من موظفيها وموظفاتها" الذين هم أدرى بما أعنيه " وسأنشرها هذا الأسبوع للتذكرة" وكم قد تم هدر

ميزانيتها منذ عهد رحمه الله " الامير سلطان بن عبد العزيز" فقد كتبت للأمير في ذاك الوقت عن عدم وجود للميزانية التي أمر بها لتحسين أوضاع الأجهزة الإلكترونية وضبط وتغيير طائرات بمبلغ من المليارات"ولم تزدها الا سؤا بكل المقاييس" وآخر رحلة لابني من جدة إلى لندن حلف انه لن يركبها مرة أخرى لردائة كل شئ فيها من الأكل والمقاعد التي لا تعمل إلى الأجهزة الداخلية التي لا تستجيب غير الفوضى العامرة وكأنك في سوق عكاظ" كل مرتاح على الأخير " وزيادة خطر على امن الطيران الدولي" لذا انا لا أطالب فقط باستقالته" بل بمحاكمته هو ومن يدافع عنه في فريقه" ولا املك ان انشر كل ما اعلم عن هذا الرئيس الذي اصبح أخطبوط مثل كثير من الآخرين الذين احتموا وراء أناس من الداخل وأفسدوا بما هو كفاية"الآن يجب محاسبتهم حساب شديد" واطلب من الله ثم من مليكي ان يشمل التحقيق" وزير الشؤون الاجتماعية " الذي تفرعت منذ زمن بعيد"ولم يقدر احد ان يزلزل من تحته كرسي عرشه الذي حاولت مرارا وتكرارا" ان اهيئ التربة المناسبة لاستقالته بطريقة تحفظ ماء الوجه" ولكنه مصر ان يمضي إلى الأخير بظلم من ولاه المليك امور وشؤون حياتهم" ولكنه أصم أذنيه عن الندائات بان يكون رحيم ويعطي كل ذي حق حقه" لذا وجب أيضاً محاسبته باقتلاع جذور الفساد وبداية مرحلة جديدة بالمحاسبة العلنية" ثم التغيير بمن ليس على كرسيه منذ أزمنة وأخذ راحته بعدم العقاب" وفعل ما يريد" لذا وجب التحذير والتنبيه" ولن أتوقف جديدة بالمحاسبة العلنية" ثم التغيير بمن ليس على كرسيه منذ أزمنة وأخذ راحته بعدم العقاب" وفعل ما يريد" لذا وجب التحذير والتنبيه" ولن أتوقف عن ندائاتي الا عند الاستجابة" والتحقيق الجدي يتولاه " من يخاف مقام ربه وفوقه رقيب عتيد"
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسمة بنت سعود


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق