الأربعاء، 2 أبريل، 2014

من تغريدات الأميرة الثلاثاء، 1 ابريل/ نيسان، 2014

من تغريدات الأميرة الثلاثاء، 1 ابريل/ نيسان، 2014

‏1 أبريل، 2014‏،
الأميرة بسمة @PrincessBasmah
يا أخ فهد" إن كنت إبن مسؤول
وإن كنت تحب وولائك معروف لصقور نايف ومن متولي البلاد والعباد" لماذا تريد
ان يردد الناس١ pic.twitter.com/jvTvBNPuHN
الأميرة بسمة @PrincessBasmah
تكرارا ومرارا" وتحث الغير
بإصرار فالبيعة حب وانتماء " ومن دعا لمن تولى " عمل الخير
والصواب" قل يا رب والناس ستقول٢ pic.twitter.com/nwRisrdpir
الأميرة بسمة @PrincessBasmah
امين " بحب وليس بتخويف
وكلمات لا تليق ان تكرر على موقع حوار" فالبيعة معروف محلها ووقتها"
وليس بيعة تويت" نحن بيعتنا٣ pic.twitter.com/m7LL57MeEI
الأميرة بسمة @PrincessBasmah
معروف محلها ووقتها" وليس في
موقعي تطالب الناس بالبيعة أو يموتوا موتة الجاهلية" هذه هي الجاهلية
بعينها"٤ pic.twitter.com/Fmgs57rKgX
الأميرة بسمة @PrincessBasmah
يا أخ فهد احترام الكبير لا ينشر
على موقع تغريد فقط " وليس موقعي موقع نشر غسيل كالباقيين" فموقعي يحمل
عقل مسار ٥ pic.twitter.com/3DI1hWYbQR
الأميرة بسمة @PrincessBasmah
لو فهم ودرس" لما أصبحت
البيعة على موقع تغريد" فمكانها عالي" وليس قابل للتدويل"٦ pic.twitter.com/RjQiOSzcBS
الأميرة بسمة @PrincessBasmah
@gf2016اما الصورة واصحابها
فقد بايعناهم منذ أزمنة " ولكن الظاهر أنكم انتم الذين لم تبايعوا" الا
الآن " تحياتيpic.twitter.com/ctJ1hnGsaI
 
نص التغريدة كاملاً
يا أخ فهد" إن كنت إبن مسؤول
وإن كنت تحب وولائك معروف لصقور نايف ومن متولي البلاد والعباد" لماذا تريد
ان يردد الناس تكرارا ومرارا" وتحث الغير بإصرار فالبيعة حب وانتماء "
ومن دعا لمن تولى " عمل الخير والصواب" قل يا رب والناس ستقول امين
" بحب وليس بتخويف وكلمات لا تليق ان تكرر على موقع حوار" فالبيعة معروف
محلها ووقتها" وليس بيعة تويت" نحن بيعتنا معروف محلها ووقتها"
وليس في موقعي تطالب الناس بالبيعة أو يموتوا موتة الجاهلية" هذه هي الجاهلية
بعينها" يا أخ فهد احترام الكبير لا ينشر على موقع تغريد فقط " وليس
موقعي موقع نشر غسيل كالباقيين" فموقعي يحمل عقل مسار لو فهم ودرس" لما
أصبحت البيعة على موقع تغريد" فمكانها عالي" وليس قابل للتدويل" اما
الصورة واصحابها فقد بايعناهم منذ أزمنة " ولكن الظاهر أنكم انتم الذين لم
تبايعوا" الا الآن " تحياتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق