الثلاثاء، 5 يوليو، 2016

تنديد بالتفجير ات التي طالت مملكتنا الحبيبة



ببالغ الحزن تلقيت خبر التفجيرات التي طالت مملكتنا الحبيبة للنيل من امنها و استقرارها  يوم الاثنين ، ٤يوليو/ تموز ٢٠١٦| ٢٩رمضان ١٤٣٧
واتقدم بالعزاء والمواساة  للشعب السعودي ولمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده  , وولي ولي عهده بمن قضوا  بهذه التفجيرات ,سائلة المولى عز وجل أن يلهم أهلهم الصبر والسلوان,  ويتغمدهم بواسع رحمته  ويسكنهم فسيح جناته, وينعم عليهم بعفوه ورضوانه. وإدعوا  الله أن يشفي الجرحى , نتيجة هذا العمل الإجرامي.
كما أن صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود تدين بشدة هذا  الحوادث الإرهابية  التي تستهدف العالم الإسلامي و العربي و كافة انحاء العالم, وتندد وتدين بشده استهداف محافظات المملكة  في كل من جدة والقطيف ثم في حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم, ان هذا العمل الإرهابي قد تجاوز كل الحرمات، ولم يراعون حرما ولا حرمة، وليس لهم دين ولا ذمة.
ان مثل هذه الأعمال  الإرهابية,سوف لن تزيد الا من عزيمتنا واصرارنا على دحر الإرهاب  وتدعو الجميع للتعاون لدحر جميع المخططات التي تحاك ضد المملكة العربية السعودية ,وأن كل من يتأمر على الوطن نقول له ,من يريد بِنَا سوء:
"حسبنا الله ونعم الوكيل"
ونستذكر من اقوال الامير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله تعالى:
نحن مستهدفون في العقيدة ، والوطن ، لذلك دافعوا عن دينكم ، ووطنكم ، وأبنائكم و عن الأجيال القادمة !
فمن هم قبلنا سلمونا الأمانة سليمة ، ويجب أن نسلمها للأجيال القادمة ، ولا نتركهم للأهواء رحمه الله والمسلمون أجمعين.
بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق