الخميس، 28 يوليو، 2016

تعزية بشهيد الوطن الملازم أول طيار محمد الحسن

وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171)

تلقيت ببالغ الأسى والحزن نبأ استشهاد / الملازم أول طيار محمد الحسن - رحمه الله –
الذي استشهد إثر سقوط طائرة عمودية، بسبب سوء الأحوال الجوية، أثناء أدائه مهمة داخل الأراضي اليمنية في مأرب
كما اتقدم بالتعازي والمواساة لوالد الشهيد الأستاذ عبدالعزيز الحسن، وذويه سائلةً المولى بأن يتغمده الله وزميله الذي استشهد معه النقيب طيار أيمن الفيفي بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنهما فسيح جناته.
رحم الله شهداء وطننا الذين يدافعون عن حياض الوطن و اسكنهم فسيح جناته
"إنا لله و أنا إليه راجعون"

بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق