الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

مواطنون يطالبون بمعاقبة أيِّ مسؤول متورّط في ذلك والتشهير به أمانة الشرقية: نجحنا في تصريف مياه الأمطار .. وصور "سبق" تكشف العكس

مواطنون يطالبون بمعاقبة أيِّ مسؤول متورّط في ذلك والتشهير به أمانة الشرقية: نجحنا في تصريف مياه الأمطار .. وصور "سبق" تكشف العكس

‏20 نوفمبر، 2013‏، الساعة ‏02:09 مساءً‏
مواطنون يطالبون بمعاقبة أيِّ مسؤول متورّط في ذلك والتشهير به
أمانة الشرقية: نجحنا في تصريف مياه الأمطار .. وصور "سبق" تكشف العكس!
 
 
عبد الله السالم- سبق- الدمام: الأربعاء،20 نوفمبر/ تشرين الثاني،2013
كشفت الأمطار التي هطلت على المنطقة الشرقية، أمس الثلاثاء، خلال الـ 6 ساعات تقريباً، عن سوء تصريف مياه الأمطار في الكثير من شوارع المنطقة الشرقية؛ ما أدّى إلى تعطل الكثير من السيارات وإشارات المرور، إضافةً إلى إغلاق بعض الشوارع من جرّاء ارتفاع منسوب المياه.
وتساءل عديد من المواطنين: لو استمر هطول الأمطار على المنطقة الشرقية لأكثر من يوم ماذا سيحدث أكثر من ذلك؟ فيما طالب آخرون بفتح ملف تحقيقات مع مسؤولين والتشهير بأيِّ مسؤولٍ ثبت تهاونه واستهتاره في أداء وتنفيذ مشاريع المنطقة والتشهير بهم ووصفوا ذلك بخائن للأمانة.
"سبق" تجوّلت في بعض أحياء المنطقة المتضرّرة بالصور، ومن ضمن هذه الأحياء حي إسكان الخُبر الذي غطت مياه الأمطار مواقف سيارات الإسكان الأرضية فيه، فيما تدخّل الدفاع المدني للإنقاذ وتضرّرت كثير من سيارات المواطنين التي كانت متوقفةً في المواقف الأرضية، وطالبوا بالتعويض لما حدث لمركباتهم.
ومن الاحياء المتضررة من مياه الأمطار أيضاً: حي الجسر وحي العقريبة بمحافظة الخُبر وحي 91 وحي 71 وحي النور والفيصلية وحي مخطط 8 بالدمام.
من جانبٍ آخر ردَّ أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، عن سوء تصريف مياه الأمطار قائلاً: جميع محطات تصريف الأمطار في حاضرة الدمام تعمل بكامل طاقتها التصريفية، كما هو مخطط له، كما بلغ عدد محطات التصريف الحالية 34 محطة بطاقة استيعابية تبلغ 300 ألف متر مكعب في الساعة.
وأكّد استنفار كل الطاقات والموارد البشرية والاليات في جميع مناطق حاضرة الدمام لتصريف مياه الأمطار التي هطلت على المنطقة الشرقية خلال الأيام الثلاثة الماضية، وأنه تم التعامل المباشر من قِبل الإدارات المختصّة في أمانة المنطقة الشرقية لمتابعة عملية تصريف مياه الأمطار للمناطق والأحياء المخدومة من خلال شبكات ومحطات مشروع تصريف مياه الأمطار.
وأشار خلال جولةٍ ميدانيةٍ على عددٍ من المواقع والشوارع بمدينة الدمام، إلى أنه تم في المناطق غير المخدومة بشبكات التصريف الرصد المسبق لمواقع التجمعات الرئيسة، وتم تكليف مقاول التشغيل بشفط المياه أولاً بأول باستخدام المضخات وصهاريج المياه وفق خطة العمل المعدة مسبقاً، كما تم تجهيز فرق عمل للقيام بمراقبة انسياب المياه إلى فتحات التصريف ورفع ما يسبّب انسدادها، هذا إضافة إلى فرق عمل ميدانية من ذوي الاختصاص والخبرة في مجال تصريف الأمطار للقيام بمجموعة من المهام تتمثل في تقييم أداء المقاولين والوضع التشغيلي لمحطات وشبكات التصريف والرصد الميداني لمواقع التجمعات تمهيداً لوضع الحلول العاجلة والدائمة.
وذكر أن تم سحب 1,070,022 متراً مكعباً من مياه الامطار التي تم تصريفها خلال الأيام الثلاثة الماضية، وشارك 820 عاملاً في اعمال التصريف، إضافة إلى قيام 113 سيارة شفط متنقلة، و186 آلية.
كما أكّد الأمين أن أمانة الشرقية نجحت في تصريف هذه الكميات الكبيرة من مياه الأمطار التي هطلت على المنطقة من خلال مشاريع التصريف، وكذلك الخطط التي أعدتها الأمانة في هذا الجانب.
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق