الخميس، 14 يناير، 2016

الاميرة بسمة بنت سعود شهدت احتفالية " تحت بيرق سيدي " مساء أمس بجدة



الاميرة بسمة  بنت سعود  شهدت احتفالية " تحت بيرق سيدي " مساء أمس بجدة 
الأربعاء /٣/ ربيع الآخر١٤٣٧ الـموافــق ١٣يناير/ كانون الثاني ٢٠١٦
خاص – المكتب الأعلامي
القت صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت سعود  بن عبدالعزيز آل سعود
مساء أمس الأربعاء /٣/ ربيع الآخر١٤٣٧ الـموافــق ١٣يناير/ كانون الثاني ٢٠١٦ كلمة  في  فعاليات مهرجان "  تحت بيرق سيدي  " كلمة اشادت بها بانجازات  الملك الرشيد  ،   ملك  الفكر والعدل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله وأمده بعونه وتوفيقه -
الذي اقيم  بقاعة القصر  بفندق جدة هيلتون  وذلك بمناسبة الذكرى السنوية  لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان  بن عبدالله العزيز آل سعود - حفظه الله -  بحضور جمع غفير من أصحاب السمو الملكي الامراء والاميرات واعيان المجتمع والمثقفين والمفكرين  والفنانين والإعلاميين  والاعلاميات  .
وتجولت سمو الاميرة بسمة في ارجاء المعرض التشكيلي والفوتوغرافي الذي يحكي بالصورة والرسم مسيرة عام من إنجازات الملك سلمان الذي شارك فيه عدد كبير من الفنانين التشكيليين من داخل المملكة وخارجها  .
و حضرت سموها الحفل الخطابي والمسرحي الذي أحتوى العديد من الفقرات المسرحية والقصائد الشعرية  واوبريت خاص بالمناسبة أداء الفنان عبدالله رشاد  إضافةً الى العرض مرئي عن ذكرى البيعة وانجازات الملك سلمان ،  بنهاية الحفل كرمت سموها المشاركات في المعرض واللجان المنظمة والجهات الراعية له  .
الجدير بالذكر أن فعاليات المهرجان «تحت بيرق سيدي» بجدة تقام للعام التاسع  على التوالي ، بمناسبة ذكرى البيعة ، وقد حظيت في السنوات الماضية باهتمام كبير من الجمهور، وقُدمت خلالها العديد من الفعاليات الوطنية المتنوعة ما بين الثقافية والأدبية والفنية والتراثية.
المكتب الإعلامي
نص كلمة سمو الأميرة في احتفالية ( تحت بيرق سيدي ):
الأربعاء /٣/ ربيع الآخر١٤٣٧ الـموافــق ١٣يناير/ كانون الثاني ٢٠١٦
كلمة سمو الاميرة بسمة بنت سعود في احتفالية ( تحت بيرق سيدي )
صاحب السمو الملكي الامير فهد بن نايف بن سعود  بن عبدالعزيز ال سعود
اصحاب السمو الملكي الامراء... اصحاب السعادة  .. السيدات والسادة
ايها الحضور الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  ....
 تمثل هذه المناسبة  الغالية  ذكرى عزيزة وغالية في حياتنا جميعا وطنا ومواطنين ، ذكرى خالدة في قلوبنا  بما تثيره من مشاعر الفرحة والامتنان لهذا  الملك العادل المقدام،ولهذا العهد الزاهر  المبارك  بقيادة الرشيد وولي عهده وولي ولي العهد "المحمدين" كما اسميتهم أنا شخصيا.
هذه الذكرى التي تجعلنا نقف  لنستذكر بعضا من انجازات  الملك الرشيد، ملك الفكر والعدل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وأمده بعونه وتوفيقه .
إن من يتأمل مسيرة عهد خادم الحرمين الشريفين خلال العام المنصرم  الذي يمثل بداية عهده الميمون ايده الله ، ان المراقب ليشاهد  بجلاء اتسام مواقفه وقراراته بالأصالة  والقوة  والصواب وبعد النظر،وتحري الحكمة والتوازن والعدالة،مع الحفاظ على الثوابت الدينية والوطنية الراسخة .
فخادم الحرمين الشريفين  الرشيد  يتمتع بصفات ومهارات قيادية،من أبرزها ما وهبه  الله تعالى  من قدرة  وإقدام على اتخاذ القرارات الحاسمة  الصارمة  التي جنبت البلاد والعباد مخاطر كثيرة ،وحافظت قرارته الشجاعة والحكيمة  على أمن واستقرار هذه البلاد  ومواطنيها والمقيمين فيها،ليشهد العالم قاطبة  بحنكة هذا القائد الرشيد  في إدارة الأزمات،وما يتمتع به من  ادراك  عميق بالواقع الإقليمي العربي والإسلامي والدولي.
كل ذلك ..  يضاف اليه رصيد  من الإنجازات التنموية  والمواقف الأصيلة والقرارات الحكيمة ذات البعد الإنساني والمؤثرة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية عن طريق تبني القضايا العادلة والدفاع عن مبادئ السلام وحقوق الإنسان،ومكافحة الإرهاب والجريمة والفساد،فضلا عن  توجه خارجي جديد  يقوم على تعزيز السلام العالمي وتحقيق التعاون الدولي والإسهام في دعم الشعوب النامية والنهوض بها ودعم العمل الخيري العالمي  ومد ايادي الخير الى بقاع جغرافية لم يكن بالإمكان تصور أن يكون لنا بداية تاريخية وعلاقات متينة معها الا ان ذلك تحقق بقرارات تاريخية  وبدايات جديدة .
وهنا اود أن اعبر عن عظيم شكري وامتناني لمقام  والدي خادم الحرمين الشريفين على مكرمته النبيلة تجاه نساء المملكة العربية السعودية  وتوجيهه الكريم لدارة الملك عبدالعزيز بانشاء مركز يُخصص لدراسات المرأة السعودية تحت اسم   مركز سارة  السديري الثقافي  برعاية واشراف مباشر من صاحبة السمو الملكي الاميرة حصة بنت سلمان،هذا المركز الذي  يليق بالمرأة السعودية  ويعطيها مكانتها المستحقة،ويليق بمكانة المملكة  في هذا المجال على الخريطة العالمية،وسيسهم في احتضان الباحثة السعودية وغيرها من الباحثات ، وخدمتهن وتقديم كل العون لتسهيل عملهن في كل ما من شأنه خدمة واقع المرأة والطفل والأسرة في بلادنا،في شتى الميادين  الثقافية والاجتماعية و الحقوقية، وأرشفة تاريخ نسائنا العريق .
إنه سلمان العز  والشجاعة و الاقدام،سلمان الوالد والعم والمليك  الذي  يحق لنا بين كل شعوب العالم ودوله أن نفخر ونفاخر به ويحق لنا أن نهنئ انفسنا  وكل من أحب هذا الوطن  وأهله  بهذه الذكرى الغالية  ..
ايها الحفل الكريم  ..  أقدم شكري وتقديري
لصاحب السمو الملكي الامير فهد بن مقرن بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للمهرجان 
راعي  الحفل الذي اعطى اهتمامه ودعمه لاقامة هذا الحفل ، كما اشكر صاحب السمو الملكي الامير فهد بن نايف بن سعود لحضوره وتشريفه  الحفل نيابة عن صاحب السمو الملكي الامير فهد بن مقرن بن عبدالعزيز،كما اشكر كل الجهات والافراد التي اعدت ونظمت هذه الاحتفالية الرائعة،وشكرا  لجميع الحضور من السيدات والسادة..
اللهم احفظ بلادنا .. وقادتنا .. وادم علينا وحدتنا وتلاحمنا وتكاتفنا في ظل خادم الحرمين الشريفين  رشيد الوطن  وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
























ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق