الأحد، 3 أكتوبر، 2010

وزير الشئون الإجتماعية يرحب بمبادر الأميرة بسمة و أصدقاء جدة في تأسيس (مجلس صداقة التكافل) وغياب جمعيات الإسكان يعود إلى المجتمع

من أجل إنسان جدة ـ خاص

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين إقتتح الدكتور يوسف العثيمين وزير الشئون الإجتماعية ليلة البارحة في قاعة فندق (بارك حياة) بجدة أعمال ملتقى الجمعيات التعاونية الثاني تحت شعار (نحو مفهوم معاصر .. ) بحضور عدد من المسئولين ورؤساء الجمعيات التعاونية بالمملكة والمهتمين والمختصن بالعمل التعاوني من داخل وخارج المملكة ..وألقيت في الحفل كلمة رئيس اللجنة المنظمة ورئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية لموظفي الخطوط السعودية المهندس ماجد درويش كلمات للوزير وكلمة كيل الوازرة للتنمية وكلمة راعي الملتقى ( الخطوط السعودية) و كلمة وزير الشئون الإجتماعية أكد فيها على دعم وتشجيع الدولة للعمل التعاوني والجمعيات التعاونية ..وفي حديث جانبي في حفل العشاء مع المهندس جمال برهان عضو مؤسس مجلس أصدقاء جدة وجمعية (عيون جدة) عن الحاجة إلى تفعبل إنشاء جمعيات الإسكان التعاوني بالمملكة حيث لا توجد بالمملكة حالياُ سوى جمعية إسكان تعاوني واحدة فقط !! تم إنشاؤها مؤخراً بمنطقة القصيم مما يعني الحاجة إلى النظر في إجراء تعديلات على نظام تأسيس جمعيات الإسكان التعاوني ودعمها من الدولة والوزارة .. أرجع وزير الشئون الإجتماعية غياب جمعيات الإسكان التعاونية بالمملكة إلى فصور مبادرات المجتمع المدني في هذا الشأن مسيرا إلى التعديلات الأخيرة التي طرأت على نظام الجمعيات التعاونية و لوائحها التنظيمية والتنفيذبة الصادرة في 1429هـ ..


ورحب الدكتور يوسف العثيمين وزير الشئون الإجتماعية بمبادرة الأميرة بسمة و مجلس أصدقاء جدة في العمل على تأسيس ( مجلس صداقة التكافل) لتنمية أواصر الصداقة في العمل التكافلي بين أفراد المجتمع و تجسيد العمل التكافلي الوطني الشامل في دعم إنشاء الجمعيات التعاونية والمساهمة في تنمية المجتمع والوطن .. على أن يكون هناك لقاء قادم قريبا مع الأميرة بسمة رئيسة اللجنة التأسيسية لـ (مجلس صداقة التكافل) وأعضاء وعضوات اللحنة مؤكداً ترحيب الوزارة بمبادرات المجتمع المدني في تنمية العمل التكافلي والتعاوني والتطوعي الخيري

ويقام على هامش الملتقى معرض تشارك فيه سيدات وفتيات من الاسر المنتجة والجمعيات التعاونية من داخل وخارج جدة والدعوة عامة من اليوم الأحد وحتى الثلاثاء ..



السيدة (أم عبدالله) و ليلى الشيخ تشاركان في معرض الملتقى مع الجمعية التعانونية بالمدينة المنورة وعرض منتجات الأسر المنتجة في طيبة الطيبة

التي لفتت الأنظار في حفل الإفتتاح بتميزها خاصة في تصاميم الإكسسوارات و العباءات والجلابيات النسائية والمأكولات ( المدنية)

كما يشمل المعرض إبداعات مميزة لأعمال الأسر المنتجة بجدة من السيدات والفتيات في تثصاميم الأزياء و خلطات العطور الشرقية والمأكولات والدعوة عامة للسيدات والعائلات لزيارة المعرض في فندق (بارك حياة)


أروى تعرض إبداعلت الأسر المنتجة في تصاميم الإكسسوارات النسائية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق