السبت، 30 أكتوبر، 2010

الجامعة الإسلامية تحجب مداخلة ( بسمة بنت سعود) في لقاء وزير العدل بحجة تعطل أجهزة الصوت وإستمرار تداعيات ورشة (درة العروس )؟!!

 من أجل إنسان جدة ـ خاص وحصري 
فوجئ الحضور  على  مسرح الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة مساء أمس بحجب الصوت في  مداخلة الناشطة و  الكاتبة الصحفية الأميرة بسمة بنت سعود في  المحاضرة التي ألقاها وزير لعدل بعنوان ( القضاء السعودي بين أصالة المنهج ورغبة التطوير)   بحضور الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة وعدد كبير من أساتذة وطلاب الجامعة بجانب عدد من   المثقفين والمثقفات والإعلاميين  والإعلاميات  وبرر المسئولين عن تنظيم المحاضرة واللقاء بوجود عطل في أجهزة الصوت الداخلية!


 وكانت الأميرة بسمة بنت سعود  قد تلقت الدعوة من الجامعة الإسلامية لحضور اللقاء وأعدت كلمة خاصة لمداخلتها وعند بدء إلقاء كلمة مداخلتها  إنقطع الصوت وبرر مدير اللقاء ذلك  بتعطل  أجهزة نقل الصوت في القاعة النسائية  وكشف أحد الإعلاميين الحاضرين للقاء  أن الأميرة بسمة  طلبت أن يتم تدبر الأمر من خلال جهاز الجوال ووصله بـ (الماكرفون) الداخلي للقاعة وإيصال الصوت إلى مسرح الرجال .. إلا أن المنظمين للقاء قرروا أن ذلك غير ممكناً !؟ وشكك الإعلامي في تعطل أجهزة الصوت وقت مداخلة الأميرة بسمة خاصة وأن المنظمين للحفل يفترض أن يكونوا قد إستعدوا قبل الحفل بوقت كافي بالكشف على أجهزة الصوت وتجربته
ويبدو أن المنظمبن للقاء وزير العدل فوجئوا بحضور الأميرة بسمة وتلبيتها للدعوة التي تلقتها  من الجامعة لحضور اللقاء كما تلقاها عدد من رؤساء التحرير والكتاب والإعلاميين والإعلاميات  ..


 وأشار بأنه تداركاً للموقف تم إرسال كلمة الأميرة بسمة
إلى مدير الجامعة و مدير اللقاء  لإلقائها على الحضور إلا أنه لم يقرأها كاملة! وقرأ الجزء الأول فقط من الكلمة  المتضمن شكر  أمير المنطقة والجامعة  على تنظيم اللقاء !! وإعتبر  أحد الإعلاميين أن مصادرة وحجب الجامعة الإسلامية لصوت الأميرة بسمة في اللقاء إذا ما كان مفتعلاً تحت مبرر تعطل أجهزة الصوة ؟! يعتبر مصادرة لصوت المرأة وحقوقها في التعبير عن حرية  الرأي وتعارض ذلك  الحوار الوطني للرجل والمرأة  على حد سواء الذي نعيشه في عهد خادم الحرمين وسمو ولي العهد والنائب الثاني حفظهم الله
 ..
وكشفت المصادر أن مداخلة الأميرة بسمة ركزت على حقوق المرأة في القضاء وقضايا المحاكم وإنتقادات واقعية لآليات وزارة العدل  ..   
من جانب آخر لاتزال تداعيات ورشة العمل التي نظمتها الجامعة الإسلامية مؤخراً في (درة العروس) بجدة تحت عنوان (إنحرافات الشباب في المجتمع السعودي)  بعد الإنتقادات التي وجهت لمنظمي الورشة في غياب الشباب عن الورشة وغياب صوت المرأة ..!؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق